استمرار الإضراب في المستشفيات الحكومية

آذار 28, 2018

 

أكدت الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان، في بيان، الاستمرار بالإضراب المفتوح، والتوقف عن العمل وإغلاق مداخل الطوارىء إلى حين إقرار المراسيم التطبيقية عبر مجلس الوزراء.

وفي هذا السياق، نفذ موظفو مستشفى بعلبك الحكومي اعتصاما وأعلنوا التوقف عن العمل حتى يتم إدراج مطالبهم على جدول جلسة مجلس الوزراء وإقرارها.

وتحدث رئيس لجنة موظفي المستشفى عماد ياغي فأشاد باستماع الرئيس سعد الحريري الى المطالب، "ورده الإيجابي في ما خص إقرار حقوقنا في سلسلة الرتب والرواتب ودوام العمل الاسبوعي المحدد بـ35 ساعة، لذا قررنا ان نقابل الايجابية بايجابية، وان نكتفي بالاعتصام والإقفال التام مع مراعاتنا لإدخال المرضى ذوي الحالات الانسانية الصعبة، وذلك بعدما كنا قد اتخذنا قرارا بإقفال الطرق بالحواجز الاسمنت، الا ان مبادرة دولته وضعناها بوصلة وأساسا لتحركنا اليوم".

وأكد "الاستمرار بالاضراب المفتوح حتى يتم إدراج ملف المطالب المحقة على جدول اعمال جلسة مجلس الوزراء واقرارها على وجه السرعة، وإلا سيكون لنا قرارات سلبية في المستشفيات الحكومية لا تحمد عقباها".

وختم: "نناشد جميع المسؤولين من رؤساء ووزراء ونواب، التدخل منعا لانهيار هذا المرفق العام والمهم، والذي يمس كل اللبنانيين على اختلاف مناطقهم، ونقول لهم ان 6 ايار على الابواب فلا تجربونا".

وواصل موظفو مستشفى صيدا الحكومي لليوم الثاني إضرابهم المفتوح، حيث تجمعوا في باحة المستشفى امام مدخل الطوارئ، وامتنعوا عن استقبال المرضى، باستثناء غسيل الكلى، التزاما لقرار نقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان استمرار الإضراب الى حين إقرار المراسيم التطبيقية لقانون ال46 بكل مندرجاته لجميع المستخدمين والمتعاقدين والإجراء العاملين في هذا القطاع.

  • Leave a comment

    Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

    1. الأكثر قراءة