اعتصامات لمراقبي الملاحة الجوية، عمال الشركة اللبنانية للنقل الجوي

أيار 17, 2018

نفذ عمال ومستخدمو الشركة اللبنانية للنقل الجوي في مطار رفيق الحريري الدولي، اعتصاماً تحذيرياً أمام مدخل إدارة الشركة في المطار للمطالبة بتصحيح رواتبهم وتحسين ظروف العمل، وذلك تزامناً مع اجتماع كان يعقد في مبنى الإدارة بين رئيس اتحاد نقابات النقل الجوي في المطار علي محسن ورئيس مجلس إدارة الشركة سعد الأسعد.

وتحدث باسم العمال حسن لقيس، الذي أشار إلى أن "هذا الاعتصام يجري بسبب تقاعس الإدارة عن الوفاء بما وعدت فيه منذ أكثر من سنة في ما يتعلق بتحسن الرواتب للعمال والمستخدمين الذين يقومون بعمل شاق ومتعب في خدمة أكثر من 13 شركة طيران". وأعلن "أن معظم العمال يتقاضون أقل من الحد الأدنى، إضافة إلى أن الشركة تقوم بتقسيم الشهر الثالث عشر على 12 شهرا"، مؤكدا "أن العمال يفاوضون على حقوقهم المحقة".

وبعد انتهاء الاجتماع، أبلغ المعتصمون بأن الأجواء إيجابية وسيعقد اجتماع ثان بين الطرفين مساء اليوم للوصول إلى تفاهم.

من جهة أخرى، نفذ مراقبو الملاحة الجوية في مطار رفيق الحريري الدولي تحركاً رمزياً لمدة ساعة واحدة وذلك لمطالبة مجلس الوزراء الذي سينعقد قبل ظهر اليوم بإقرار الآلية التنفيذية للمادة الخاصة بسلسلة الرتب والرواتب الخاصة بالمراقبين، بالاضافة إلى المطالبة بتمديد العقود الخاصة للمتعاقدين للمراقبين الجويين والتي ستنتهي آخر الشهر الحالي كما أشار رئيس اللجنة علي حمود.

  • Leave a comment

    Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

    1. الأكثر قراءة