الضمان يكشف 324 أجيراً وهمياً في شركة واحدة متى دور 40 ألف مؤسسة لا تصرّح عن عمّالها؟

تشرين1 29, 2018

سلوى بعلبكي

النهار-29-10-2018


في 16 آب 2018 تقدمت مصلحة القضايا في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بواسطة وكيل الصندوق المحامي أسعد أبي رعد، بشكوى أمام النيابة العامة المالية، سجلت تحت الرقم 4331، متضمنة الادعاء بوجه المدعى عليهم، أ.ح وط.ح وخ.أ وح.ح ونحو 324 أجيرا وهميا وكل من يظهره التحقيق. واتخذ الصندوق صفة الادعاء الشخصي ضد المدعى عليهم وكل من يظهره التحقيق، فاعلا أو شريكا أو متدخلا أو محرضاً، بجرائم المواد 471 و454 و655 من قانون العقوبات (التزوير والاحتيال) والمادة 81 من قانون الضمان، وإلزامهم رد التقديمات الصحية والعائلية والمبالغ المقبوضة دون وجه حق، وتعويض العطل والضرر. وقد أحيلت الشكوى من النيابة العامة المالية على مكتب مكافحة الجرائم المالية وتبييض الأموال لإجراء التحقيقات اللازمة.

ماذا في تفاصيل هذا الملف؟ وهل من ملفات أخرى مشابهة؟

سنة 2012 تبين أن صاحب مؤسسة تتعاطى التنظيفات هرب من لبنان من دون سابق انذار، تاركا خلفه مؤسسة مع بعض العمال الذين احتجزوا فيها من دون ان يعلموا بفرار صاحبها. هذا الامر استغله احد الاشخاص الذي كان لديه وكالة من صاحب الشركة، فعمد الى تسجيل اشخاص في الضمان بعد التصريح عنهم على اساس انهم اجراء في الشركة مقابل مبالغ مالية، بدليل التحويلات المالية من بعض الاجراء للوكيل عبر مؤسسات تحويل الاموال.

وعام 2017، عمد صاحب الوكالة الى تسجيل عدد كبير من الأجراء في الضمان على فترات متتالية، لكي لا يثير الشبهات حوله. ولكن ما ان تقدم أحد الاجراء بطلب شطب اسمه من الصندوق حتى افتضح أمره، إذ عندما تم التدقيق في هذا الطلب والاسباب التي استدعت طلب الاجير شطب اسمه، تبين أن الضمان طلب منه تجديد افادة العمل، لكنه لم يستطع تأمينها بحجة أن صاحب العمل خارج البلاد منذ فترة. إلا أن التحقيقات بينت أن الاخير كان قد تقدم بتصاريح عن عمال جدد قبل طلب الاجير شطبه من الضمان بيومين. عندها تم تحويل الملف الى التفتيش الذي اكتشف ان المؤسسة لا تعمل منذ فرار صاحبها الى الخارج، وتاليا فإن التصريح عن عمال جدد هو فعل تزوير، فما كان من ادارة الضمان الا أن اتخذت قرارا بشطب كل الاجراء التابعين لهذه المؤسسة، وتم الادعاء على صاحبها وكل من يظهره التحقيق متورطا في التزوير.
فكم من المؤسسات والشركات تعمد الى تسجيل أجراء وهميين؟ لا ينكر عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي، رئيس مصلحة القضايا في الضمان الاجتماعي صادق علوية أن ثمة شركات وهمية تعمد الى هذا التدبير من دون أن يتوافر لديه تقدير لعددها. لكنه في المقابل يعتبر ان "هذا الامر طبيعي ويحصل في الكثير من الدول، فكيف ببلد يعيش 40% من مواطنيه من دون تغطية صحية؟ لذا من البديهي أن يلجأ هؤلاء الى تسجيل اسمائهم في مؤسسات تخولهم الافادة من تقديمات الضمان. وإذ يشير الى ان عدد هؤلاء قليل "خصوصا اننا نشدد على تحصيل الاشتراكات"، كشف في هذا الاطار أن الصندوق وجه نحو 30 الف انذار للذين لم يبادروا الى تسديد اشتراكاتهم.

وفي ما يتعلق بالمؤسسة التي تبين أن لديها أجراء وهميين، لم يكتف الصندوق بتقديم دعوى جزائية، بل تم احتساب قيمة التقديمات التي أفاد منها هؤلاء الاجراء، فتبين أنها تناهز الـ400 مليون ليرة. وأكد علوية لـ"النهار" أن "الضمان سيطالب باسترداد هذه الاموال عبر وسائل قانونية تمكنه من تحصيلها، علما أن مصلحة القضايا في الضمان استطاعت تحصيل نحو 12 مليون دولار مذ تم تعييني بالاصالة".

وفي حين يؤكد علوية أن ثمة شركات وهمية أخرى، يلفت الى أن الضمان "يعمد الى إرسال مفتشي الضمان الى كل الشركات، ولكن المشكلة التي نواجهها هي في قلة اعدادهم، إذ لدينا 80 مفتشا فقط بينهم 20 رؤساء مناطق، اي أنه عمليا لدينا 60 مفتشا، وكل مفتش لديه نحو 1500 تقرير بين يديه".

وعلى أهمية ملف الأجراء الوهميين، ثمة ملف آخر لا يقل أهمية، يتعلق بالعدد الكبير للمؤسسات التي لا تصرح عن أجرائها للضمان، والتي قدرها علوية بنحو 40 ألف مؤسسة. وهذه الشركات يتم اكتشافها بعد ادعاء أو شكوى يتقدم بها أحد الموظفين. ولكن المشكلة أنه اذا لم تتم الاستعانة بنحو 200 مفتش، فإن الامور ستبقى على حالها من دون تسجيل أي تقدم".

وذكر علوية بفضيحة الاختلاس والتزوير التي قام بها بعض الموظفين في فرع الضمان الاجتماعي في شكا حيث بلغت قيمة الاختلاس أكثر من 1.7 مليار ليرة، مؤكدا أن الصندوق نجح في حجز املاك المختلسين، وهو أمر بالغ الاهمية حيال تقدم العمل في هذه المؤسسة، على نقيض بعض المؤسسات الرسمية الاخرى".

 

  1. الأكثر قراءة
«خوّة» التأمين الإلزامي: الشركات تقبض والضمان يدفع

«خوّة» التأمين الإلزامي: الشركات تقبض وا…

تشرين2 12, 2018 8 مقالات وتحقيقات

أهالي المفقودين «يطمئنون» النواب: لا نريد أن نحاسب

أهالي المفقودين «يطمئنون» النواب: لا نري…

تشرين2 12, 2018 7 مقالات وتحقيقات

ذوو الاحتياجات الخاصة لا «يصلحون» لقيادة «العمومي

ذوو الاحتياجات الخاصة لا «يصلحون» لقيادة…

تشرين2 09, 2018 18 المجتمع المدني

قراءة في تقرير البنك الدولي

قراءة في تقرير البنك الدولي

تشرين2 05, 2018 25 مقالات وتحقيقات

تعاونيّة الموظفين: تراجع التقديمات أم ضبط «الكومبينات»؟

تعاونيّة الموظفين: تراجع التقديمات أم ضب…

تشرين2 02, 2018 45 مقالات وتحقيقات

عصام خليفة ردا على رئاسة الجامعة اللبنانية

عصام خليفة ردا على رئاسة الجامعة اللبنان…

تشرين2 02, 2018 24 مقالات وتحقيقات

الليرة ومُعجزة الثبات

الليرة ومُعجزة الثبات

تشرين1 31, 2018 36 مقالات وتحقيقات

عصام خليفة ليس مجرماً

عصام خليفة ليس مجرماً

تشرين1 31, 2018 26 أخبار

البنك الدولي: مستقبل قاتم للاقتصاد اللبناني

البنك الدولي: مستقبل قاتم للاقتصاد اللبن…

تشرين1 31, 2018 25 مقالات وتحقيقات

قباني يكافح أشباح المثلية وأمن الدولة يطارد مرضى الإيدز

قباني يكافح أشباح المثلية وأمن الدولة يط…

تشرين1 31, 2018 26 المجتمع المدني

الضمان يكشف 324 أجيراً وهمياً في شركة واحدة متى دور 40 ألف مؤسسة لا تصرّح عن عمّالها؟

الضمان يكشف 324 أجيراً وهمياً في شركة وا…

تشرين1 29, 2018 32 مقالات وتحقيقات

"ستريت سمارت" تستبيح الاملاك العامة، وتعيد ترتيب أولويات الاتحاد العمالي العام

"ستريت سمارت" تستبيح الاملاك ا…

تشرين1 27, 2018 80 مقالات وتحقيقات

هل يقَرّ الإيجار التملكي لحل أزمة الإسكان موقتاً؟ مشروع يحفّز المستثمرين للتملك بشروط تحددها العقود

هل يقَرّ الإيجار التملكي لحل أزمة الإسكا…

تشرين1 25, 2018 41 مقالات وتحقيقات

فضائح التوظيف السياسي: عشوائية ومحاصصة

فضائح التوظيف السياسي: عشوائية ومحاصصة

تشرين1 19, 2018 42 مقالات وتحقيقات

لبنان يصوّت ضدّ حقوق المثليين

تشرين1 19, 2018 46 المجتمع المدني

وقف الانهيار الاقتصادي وفق أصحاب الاختصاص: فتشوا عن القطاع الخاص بدل القروض... وصوّبوا النهج

وقف الانهيار الاقتصادي وفق أصحاب الاختصا…

تشرين1 19, 2018 64 مقالات وتحقيقات

عودة القروض السكنية رهن بجشع المصارف

عودة القروض السكنية رهن بجشع المصارف

تشرين1 18, 2018 48 مقالات وتحقيقات