في الكهرباء خياران لا ثالث لهما: إصلاح القطاع أو إفلاس الدولة

شباط 20, 2019

النهار-20-2-2019

سلوى بعلبكي


هل للوزيرة الشابة، التي تسلمت وزارة الطاقة (هي ليست غريبة عن شجونها) أن تكسر الحلقة الجهنمية وتخرج الكهرباء من سجن الطوائف ونهم النفوس الجشعة والمصالح الصغيرة والكبيرة؟ وهل لها أن تعيد للمواطن المنكوب بفاتورتين شهرياً ما ينتظره من دون جلبة وإكثار في الوعود؟ وهل تفلح حيث أخفق الآخرون، فتتحرر من وهن الكلام ومن التناظر والتشاطر والتشاوف وسائر مفردات المنافقين؟ علما ان الدولة اللبنانية امام حلين لا ثالث لهما في هذا الملف: اصلاح القطاع او الافلاس نظرا للخسائر الكبيرة التي تتكبدها الخزينة العامة لتغطية نفقات الكهرباء.

بات واضحاً أن البنى التحتية والمنشآت العاملة في قطاع الكهرباء متهالكة وبحالة متردية، وقد لا تصلح، إلا، أن توضع خارج الخدمة بسبب كلفة تشغيلها وصيانتها الباهظة، بحيث تتجاوز كلفة الكيلوواط/ ساعة المسلمة إلى المستهلك 3 أضعاف مثيلاتها في المرافق الحديثة التي تستعمل الغاز في توليد الطاقة.

تتوزع البنى التحتية على 3 مرافق رئيسية:

معامل التوليد
يجمع الخبراء والمعنيون أن معامل إنتاج الكهرباء الحالية التي تعمل على الفيول والمازوت لم تعد صالحة لتوفير أسعار تنافسية لانتاج الطاقة، فغالبيتها متقادم ومن غير المجدي الاعتماد على إنتاجها ويفضل تفكيكها عند توافر البديل، خصوصا وأن مجمل إنتاجها الحالي لا يتجاوز الـ 1500 ميغاواط، أي أقل من 50% من طلب استهلاك الطاقة.

من المسلم به أن الحاجة الاستهلاكية للكهرباء في لبنان، قد تصل خلال السنوات الخمس المقبلة، إلى 4 آلاف ميغاواط، فيما لو عادت الدورة الاقتصادية إلى حالتها الطبيعية مع متوسط وتيرة نمو بحدود الـ5% في السنة. والمؤسف ان يكون القطاع الذي يمكن الاعتماد عليه من المعامل الحرارية التي أقيمت حديثاً في الزوق والجية ومن مشاريع الطاقة المتجددة التي تم التعاقد على إستثمارها من القطاع الخاص لا يتجاوز 500 ميغاواط، مما يستدعي تأمين مصادر اضافية بحدود 3500 ميغاواط.

ويمكن تصوّر الخطة لتأمين الاستطاعة كالآتي:

- إنشاء معامل توربينات غازية لتوليد الكهرباء بإستطاعة إجمالية قدرها 2000 ميغاواط، بالامكان انجازها خلال فترة لا تتجاوز السنتين.

- إستثمار محطات عائمة (FSRU) لتوفير الغاز للمعامل الجديدة، ولتشغيل معملي دير عمار والزهراني على الغاز بدل المازوت، خلال مرحلة إنتقالية، مما يوفر إنتاج نحو 900 ميغاواط بكلفة معقولة.

- استجرار تيار كهربائي باستطاعة 1000 ميغاواط في السنة، عن طريق شبكة الربط العربي من فائض الكهرباء في الاردن ومصر، وربما من سوريا، للحلول مكان البواخر، كما يمكن الحصول على 300 ميغاواط فوراً عن طريق محطة كساره.

- إطلاق مشاريع جديدة لتوليد الكهرباء من الطاقة المتجددة، بحدود 500 ميغاواط خلال فترة تراوح ما بين 12 و18 شهراً، للحلول مكان الطاقة المستجرة من دول الجوار، مع امكان مضاعفة هذه الكمية في المستقبل.

نقل الطاقة

تعاني خطوط النقل ومحطات تحويل الطاقة للتوتر العالي من التردي والاختناقات الناجمة عن وهن السلطة وسوء إدارة المشاريع. إصلاح قطاع الكهرباء يستوجب حتماً تحديث وتطوير شبكات ومحطات التوتر العالي وفرض الحلول المجدية خارج دائرة التجاذب السياسي، خصوصا وأن مشاريع نقل الطاقة غير قابلة للشراكة مع القطاع الخاص، مما يستدعي تمويلها بالكامل من المال العام.

توزيع الطاقة

عندما تخلت مؤسسة الكهرباء عن خدمات "متعهدي غب الطلب" وتعاقدت مع شركات مقدمي الخدمات، كان الهدر الفعلي للطاقة بحدود 50% من الانتاج، وهذا يعني خسارة تناهز نصف مداخيل بيع الكهرباء المولدة، بما ترجم خسائر متراكمة وعجز ناهزت قيمته نصف الدين العام (40 مليار دولار). وأكدت التجربة الناجحة، لواحدة من شركات مقدمي الخدمات، إمكان خفض الهدر التقني وغير التقني لما دون الـ 10%، بعد تركيب العدادات الذكية الضرورية لضبط التلاعب بالعدادات الحالية ولترشيد الاستهلاك، مع الاشارة الى كون الهدر قد تقلص من 50% الى ما دون الـ 20% حالياً.

المحاور الرئيسية لاصلاح قطاع الكهرباء؟

تتناول خطة إصلاح قطاع الكهرباء 3 محاور رئيسية:

- العمل على توفير تغذية مستقرة متواصلة ومستدامة، صديقة للبيئة كافية لتلبية كامل حاجات المستهلكين في كل النشاطات وعلى إمتداد أرض الوطن.

- ترشيد إنتاج الطاقة بغية تخفيض التكلفة على المستهلك وتوفير التنافسية في الأسعار لتحفيز النمو الاقتصادي وللنهوض الاجتماعي. بالامكان إستهداف كلفة للكيلوواط/ساعة المباع للمستهلك بحدود 13 سنتاً على اساس الأسعار الرائجة حالياً.

- تحقيق التوازن المالي لمؤسسة الكهرباء، الذي يمر حتماً بوقف الهدر المتمادي في منظومة التوزيع، وإعادة النظر بالتعرفة الحالية لتحقيق التوازن (يتم التداول حالياً بسعر وسطي قدره 14 سنتاً للكيلوواط/ ساعة) الذي يمكن التوصل اليه عن توزيع اسعار التعرفة على شطور تراوح ما بين 9 سنتات وحتى 18 سنتاً، لتأمين التوازن المطلوب.

يمر نجاح عملية الاصلاح أولاً بتوافر القدرة لدى الأجهزة التابعة لوزارة الطاقة على إدارة تنفيذ خطة النهوض بكفاية وفعالية. فحين تتوافر الموارد البشرية والتنظيمية القادرة على تنفيذ الخطة، يصبح التفاؤل متاحاً اذ لا عقبات فنية أو مالية تحول دون التنفيذ.

على الصعيد الفني لا توجد صعوبة حقيقية – خارج دائرة التجاذبات الكيدية – تحول دون توفير طاقة إنتاجية بحدود 2000 ميغاواط خلال السنتين المقبلتين ومثلها خلال الاعوام الثلاثة التي تليها، كما لا توجد مشكلة مستعصية لتحديث وتطوير وضبط منظومة خطوط ومحطات التوتر العالي لنقل الطاقة.

أما بالنسبة الى مرفق التوزيع، حيث تكمن مشكلة الهدر الكارثي، فقد أكدت التجارب التي قامت بها شركات مقدمي الخدمات، انه يمكن بلوغ الهدف المرسوم خلال أقل من سنتين، في حال تبني المؤسسات الدولية الخطة الموضوعة. أما على صعيد التمويل، فلا إشكاليات تحول دون تأمين التمويل اللازم الذي قد يتجاوز خلال السنوات الخمس المقبلة 4 مليارات دولار.

25 مليار دولار انفقت على مشاريع إنشاء وتأهيل وتشغيل معامل الكهرباء بعد انتهاء الحرب

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
بدأت مرحلة اللعب بالنار

بدأت مرحلة اللعب بالنار

آذار 18, 2019 7 مقالات وتحقيقات

عمليات صرف جماعي: «تنظيف» بنك «السنّة»... مِن أهله!

عمليات صرف جماعي: «تنظيف» بنك «السنّة»…

آذار 18, 2019 10 مقالات وتحقيقات

رابطة المتفرغين تصادر قرار الأساتذة

رابطة المتفرغين تصادر قرار الأساتذة

آذار 15, 2019 28 تربية وتعليم

مدير عام وزارة العمل «يجتهد»... ويخالف القوانين

مدير عام وزارة العمل «يجتهد»... ويخالف ا…

آذار 14, 2019 31 مقالات وتحقيقات

خمسة مؤشّرات ماليّة... الدولة في غيبوبة

خمسة مؤشّرات ماليّة... الدولة في غيبوبة

آذار 13, 2019 30 مقالات وتحقيقات

عندما يراقبنا الفساد ويبتسم

عندما يراقبنا الفساد ويبتسم

آذار 11, 2019 39 مقالات وتحقيقات

حسابات الضمان بلا تدقيق منذ 2010: العجز أكبر من المعلن

حسابات الضمان بلا تدقيق منذ 2010: العجز …

آذار 11, 2019 35 مقالات وتحقيقات

اتفاق على «دير عمار - 2»: خصخصة الكهرباء بدأت

اتفاق على «دير عمار - 2»: خصخصة الكهرباء…

آذار 11, 2019 38 مقالات وتحقيقات

مكافحة الفساد بتمويل أميركي

مكافحة الفساد بتمويل أميركي

آذار 06, 2019 56 المجتمع المدني

مؤتمر "سيدر".. ما له وما عليه

مؤتمر "سيدر".. ما له وما عليه

آذار 05, 2019 106 مقالات وتحقيقات

«نادي قضاة لبنان»... أم بعض قضاته؟

«نادي قضاة لبنان»... أم بعض قضاته؟

شباط 27, 2019 101 مقالات وتحقيقات

جمعيات ذوي الاحتياجات مهدّدة بالإقفال

جمعيات ذوي الاحتياجات مهدّدة بالإقفال

شباط 26, 2019 94 المجتمع المدني

مشروع موازنة 2019 يرفع العجز إلى 14% 31 ألفا أُدخلوا القطاع العام في 4 سنوات

مشروع موازنة 2019 يرفع العجز إلى 14% 31 …

شباط 26, 2019 106 مقالات وتحقيقات