الصناعيون أعلنوها حرباً في وجه من يعرقل نهوضهم أبو فاعور لـ"النهار": نلقى ممانعة من الفكر الريعي

آذار 28, 2019


سلوى بعلبكي 28 آذار 2019

النهار
لم يكن الحشد الصناعي أمس في فندق البريستول للاعلان عن حالة الطوارىء الصناعية، إلا خريطة طريق طويلة لمسيرة بدأها الصناعيون منذ أعوام بمطالب ضجرت نفوسهم من تكرارها وكلّت السنتهم من مناشدة أولي الامر وضعها موضع التنفيذ، لكنها لم تلق آذانا صاغية.

وعلى الرغم من البداية النشطة لوزير الصناعة وائل ابو فاعور، والتي ترجمت الاسبوع الماضي بقرار إعطاء الافضلية للصناعة المحلية في المناقصات العمومية، شاء الصناعيون الخوض في مواجهة مفتوحة مع الوقت الضيق "لإنقاذ صناعتنا"، بعدما استفحلت حالات الافلاس والاقفال في هذا القطاع. فكان انعقاد لقائهم لإعلان حال الطوارئ تحت عنوان "أنقذونا، انقذوا اقتصادنا صناعتنا مؤسساتنا مصانعنا، أنقذوا فرص العمل لشبابنا".

هذه الصرخة، وإن لم تكن الاولى التي يطلقها الصناعيون، إلا أنها حظيت برعاية من ابو فاعور الذي وعد بإجراءات بدأت عمليا، ومنها وفق ما قال لــ"النهار" توقيع اتفاق في المرفأ يقضي بخفض الرسوم بنسبة 50% على كل المواد الاولية المستخدمة للصناعة، والعمل على آلية لتبسيط الاجراءات الادارية للتراخيص الصناعية سيعلن عنها الاسبوع المقبل مع وزيرة التنمية الادارية مي شدياق، "وبعد تبسيط الاجراءات، سأعلن عن مهلة نهائية لترخيص المصانع والمصانع غير المرخصة، على أن يتم بعدها التعامل مع المصانع غير المرخصة على أنها غير شرعية".

والى متابعة الاجراءات العملية لقرار الافضلية، حيث اعلن "ان وزارة الصناعة ستطعن بكل مناقصة لا تلتزم هذا القرار"، يعمل ابو فاعور على اجراءات الحماية على أمل الموافقة عليها من مجلس الوزراء"، وذلك على الرغم من "بعض الممانعة من الوزراء من انصار العقل الريعي، ولكن أملي بموقف الرئيس ورئيس الحكومة وكذلك باقتناعنا كطرف سياسي".

مواضيع ذات صلة
جواد: على قادة الأعمال وضع استراتيجيات تطوِّر مهارات موظفيهم لتواكب الثورة التكنولوجية

النبيذ اللبناني يثبت حضوره عالمياً في النسخة 25 لمعرض "برو واين"

وزارة البيئة: لبنان وفق جامعة يال في المركز 67
ووضع ابو فاعور الاصبع على الجرح الصناعي بتأكيده ان "عدداً لا بأس به من الاتفاقات المعقودة بين لبنان ودول أخرى تحتاج الى إعادة نظر لأنها غير عادلة ومجحفة بحق لبنان". أما على المستوى العربي فأكد "أن اتفاق التيسير العربي لا يطبق كما يجب، وهناك الكثير من العقبات التي توضع بوجه الصناعة من أكثر من دولة عربية تمنع التصدير".

وفيما أكد أبو فاعور "أننا لا نطرح منع الاستيراد انما نطرح الحماية من الاستيراد الاغراقي"، أشار الى أن ثمة "آلية واضحة لذلك بين وزارتي الصناعة والاقتصاد والتجارة والجمارك تناقش كل حالة على حدة، واذا تبين أن هناك إغراقاً يتم رفع هذه الحالة الى مجلس الوزراء مع اقتراح رسوم نوعية على الاستيراد لضمان المنافسة العادلة".

وكان لافتا التركيز على أن ثمة من يحارب الصناعة، فمن يحاربها؟ كان ابو فاعور واضحا بتأكيده أن إجراءاته تواجه باعتراضات من الفكر الريعي، وقد لاقاه رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل على الخط عينه بتأكيده لـ"النهار" أن الصناعة تواجه حربا ضروسا من "الريعيين" ومن بعض التجار، على الرغم من أن الصناعة ليست هي التي تُشغّل 140 الف عامل في لبنان.

وفي الموازاة، طالب الجميل بإقرار "سلة اجراءات عاجلة ضمن خطة اقتصادية متكاملة للجم التدهور لدى عدد كبير من مؤسساتنا الصناعية، الكبيرة منها والمتوسطة والصغيرة، تجنباً للإقفال التام".

"المطلوب بإلحاح إقفال المؤسسات غير الشرعية ومكافحة الاقتصاد غير الشرعي ومنع الإغراق وتطبيق الاتفاقات التجارية بشكل عادل ومتوازن على قاعدة المعاملة بالمثل... وتطبيق القوانين على الجميع بدون استنساب، وفق ما يقول الجميل المتسلح بقوة ضغط من النواب الصناعيين. ويضيف: "سنعطي الحكومة 100 يوم، ولنرَ النتيجة... وبعدها لكل حادث حديث".

وفي اللقاء كانت كلمة للنائب نعمة افرام الذي قال: "آنَ الأوانُ لوضعِ خِطّةِ طوارئ تُعَزِّزُ الصمودَ الصناعيّ وتُنْقُذُ الاقتصادَ الوطنيّ". ولأنَّ السؤال هو أن نكون أو لا نكون، وعد افرام بالعمل على تطبيقِ الحِمايةِ الجُمركيّة في أسرعِ وقت. وسنَسْعى إلى تطويرِ الضمانِ في خدمَتِهِ وفعاليَّتِهِ وشفافيَّتِهِ. وسنَسْتَحدِثَ قوانينَ تحفِزُّ الاستثمارَ والتطوير. وسنتدخَّلُ في كل برامِجِ البُنى التحتيَّةِ. وسنخَطِّطَ مع كلِّ الوزاراتِ والإداراتِ في سبيلِ وطنٍ انتاجيّ صناعيّ، ومن أجلِ خِطَةٍ اقتصاديةٍ واحدَةٍ مُوَحّدة وجامِعة تنسَحِبُ على كلِّ الوزاراتِ والإدارات".

ما هي القطاعات التي تطالب بحمايتها من الاغراق؟

الحديد، السكاكر، المعكرونة، الاجبان، البسكويت، المطاحن، الرخام والغرانيت، رقائق الذرة، كبد البط، خرطوش الصيد، اللحوم ومشتقاتها، الجلد الخام، اكياس وأفلام بلاستيكية، السكر الابيض، مواد التنظيف، الورق، أدوات صحية، المنيوم، المحارم المبللة، المأكولات المعلبة، الاثاث من الخشب، البرغل والنسيج.

مذكرة صناعية

وقع النواب الصناعيون مذكرة تفاهم صناعية من المقرر أن يسلموها الى كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس المجلس النيابي نبيه بري، والى الكتل النيابية.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
حكومة الواتساب: 6 دولارات على كل مشترك زيادة الضرائب على الاتصالات والبنزين والدخان... ولا مسّ بالأثرياء

حكومة الواتساب: 6 دولارات على كل مشترك ز…

تشرين1 17, 2019 53 مقالات وتحقيقات

موظفو شركتي الخليوي "كبش محرقة"؟

موظفو شركتي الخليوي "كبش محرقة…

تشرين1 17, 2019 53 قطاع عام

حاسبوا جامعات الأمر الواقع أولاً؟

حاسبوا جامعات الأمر الواقع أولاً؟

تشرين1 16, 2019 56 مقالات وتحقيقات

هل تستورد الدولة القمح؟ ربطة الخبز رهينة

هل تستورد الدولة القمح؟ ربطة الخبز رهينة

تشرين1 14, 2019 66 مقالات وتحقيقات

تعليق العام الدراسي للتلامذة السوريين

تعليق العام الدراسي للتلامذة السوريين

تشرين1 14, 2019 62 تربية وتعليم

نظام التقاعد في خطر!

نظام التقاعد في خطر!

تشرين1 10, 2019 106 أخبار

التعاقد والتفرّغ والملاك في «اللبنانية»: هل تُتخذ القرارات الجريئة؟

التعاقد والتفرّغ والملاك في «اللبنانية»:…

تشرين1 09, 2019 112 مقالات وتحقيقات

عاملات المنازل ضحايا الدولار أيضاً

عاملات المنازل ضحايا الدولار أيضاً

أيلول 23, 2019 182 مقالات وتحقيقات