فضيحة : ٦٧٠ مليون ليرة كلفة انتخابات لم تجر في صور

كانون1 01, 2019

 

1-12-2109 

مناشير
فضيحة : لم يتوقف الفساد عند محطة رفع شعار مكافحته كما يحاول فريق رئيس الجمهورية في اظهار صورته كأنه سباقون في مكافحة الفساد، واذ يوما بعد يوم تتكشف انه بحسب الاحصاءات والمراقبين أن الفساد في لبنان ارتفعت نسبته أضعاف مضاعفة عما كان قبل ٢٠٠٥.
وأحد فصول هذا الفساد في ظل أزمة اقتصادية تضرب لبنان وتهدد مصيره ومصير أبنائه، وادعاء الحكومة بتبني سياسة التقشف، واذ بفضيحة من العيار الثفيل حيث تبين بحسب ما ورد في الجريدة الرسمية العدد ٥٥ تاريخ ٢٨ / ١١/ ٢٠١٩، مرسوم ٥٩٧٢ بناء على اقتراح وزير الداخلية والبلديات ووزير المالية التعويض المقطوع ١٢ مليون ليرة لكل عضو من أعضاء هيئة الاشراف على الانتخابات وبتوقيع رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة سعد الحريري، ووزير المالية علي حسن الخليل، يسمح من خلاله صرف مبلغ ٦٧٠ مليون ليرة لتغطية وتعويضات نفقات الهيئة.
و صرف ١٢ مليون ليرة لكل عضو بهيئة الاشراف على الانتخابات لقيامهم بمهامهم خلال فترة الانتخابات النيابية الفرعية لملء المقعد الشيعي في الدائرة الصغرى صور.
الفضيحة أن المقعد لم تجر عليه أية عملية انتخابية بعدما فاز مرشح حزب الله حسن عز الدين بالتزكية، وذلك بعد استقالة النائب السابق نواف الموسوي. أي أن الهيئة المشرفة تقاضت بدل اتعاب وتعويض على عمل لم تقوم به. ولبنان بأمس الحاجة الى أي قرش يصرف

.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة