إتحاد نقابات موظفي المصارف في خدمة جمعية أصحاب المصارف وضد الانتفاضة والمودعين الصغار

كانون2 04, 2020

المرصد: أحمد الديراني

صدر بيان عن إتحاد موظفي المصارف يهاجم فيه شباب الانتفاضة ،حيث بادرت عدة مجموعات من الانتفاضة وفي اكثر من منطقة الى التصدي للاجرءات التعسفية المطبقة من جمعية المصارف في حجز اموال المودعين والتقنين الشديد في تلبية الطلبات ، وقد حولت هذه الاجرءات المودعين وخصوصا أصحاب الودائع الوسط والصغيرة الى متسولين وشحادين اما ابواب المصارف.

ويتهم الاتحاد من اسماهم " المشاغبين" بانهم يشوهون بعملهم هذا صورة ودور القطاع المصرفي في تنمية القطاعات الاقتصادية ، ،والانكى، الإشادة  بدعم القطاع المصرفي لمالية الدولة ، وينتهي بيان اتحاد الموظفين في المصارف الى توعد هؤلاء المشاغبين ودعوة القوى الامنية للتصدي لهم ويعلن جهوزيته مهددا بالاضراب العام في القطاع

حقيقة ان هذا الموقف  صادم ولايليق بنقابيين يدًعون الدفاع عن العمال والموظفين ويسعون الى تطبيق سياسات عدالة اجتماعية وتوفير الضمانات والخدمات الصحية والتربوية للموظفين وعموم اللبنانيين، والذين كانوا يعانون الامرين في كل جولة من جولات تجديد وتعديل العقد الجماعي بينهم وبين أصحاب المصارف،

انني أسال القيمين على  الإتحاد وادارة شؤونه، ما الذي يميزكم عن الاتحاد العمالي العام ، اتحاد كونفدرالية الطوائف  والمذاهب  والمرتهن للسلطة،  وللتذكير سبق لكم ان خرجتم منه إعتراضا على قيادته وسياساته وعدتم ولم نعلم كيف ولماذا عدتم وما الذي تغير في هذا الاتحاد، نعم  ما الذي يميزكم عن هذا الاتحاد المرتهن للسلطة والذي ناصب الانتفاضة العداء وشكك باهدافها واهداف الشباب القائمين بها، وانتم تعلمون ان هذه الاسطوانة الممجوجة في القول في عدالة القضايا المرفوعة وشيطنة القائمين بها واتهامهم بشتى الاتهامات، عفا الزمن عليها، ولقد سبق وان اتهمت نقابات الموظفين في المصارف وغيرها بهذه الاسطوانة في العديد من التحركات الغابرة من تاريخ نضالكم من أجل حقوقكم ومطالبكم العادلة

أما كلامكم حول الدور الريادي لقطاع المصارف في تنمية القطاعات الاقتصادية وخصوصا مالية الدولة، إانه لامر عجيب حقا، وانتم ونحن نعلم بأن من أبرز مشكلات اقتصادنا هو سيطرة إقتصاد الريع ، الريوع المالية والعقارية وتهميش الزراعة والصناعة كقطاعات مولدة لفرص العمل وللاموال، ام النكتة السمجة فهي قولكم انه يدعم مالية الدولة ! ، لن ادخل بسجال مطول هنا وأكتفي بتذكيركم بان تجارة سندات الخزينة هي مربحة اولا وأخيرا للمصارف عبر الفوائد التي تحصلها ، وان المصارف التي تدافعون عنها " سرقت" اموالنا أموال الشعب اللبناني عبر الهندسات المالية التي نفذها المصرف المركزي مع العديد من المصارف وأكثر من مرة وبلغت الاموال التي استفادة منهاالمصارف مليارات من الدولارات.، وبعد هذا يدعواتحاد الموظفين في المصارف القضاء الى محاسبة مروجي الشائعات عن المصارف.ل

لذا نهتف مع شاباب وشابات الانتفاضة، ليسقط حكم المصرف

اليس من العجيب والمريب خلو بيانكم من اي موقف علمي ودقيق حول الخطأ والظلم الناتج عن اجراءات المصارف بحق المودعين وحجز اموالهم، حيث من المفترض أن تكونوا أنتم الأكثر معرفة  والماما بأصول الإجراءات الصحيحة  ، وحول هذا الامر نحيلكم الى البيان الصادر عن نقيب المحامين نقيب  الانتفاضة المحامي ملحم خلف وموقفه الشجاع والدقيق حيث يقول:

" إذا كان ثمّة من مبرّر - وفقط في حال وجود مبرّر جدّي وحقيقيّ - لإجراء أي قيود على حركة السحوبات والتحاويل المصرفية " تداركاً لتهافتٍ أو إنهيارٍ مُفترض"، فإنها ليست من اختصاص جمعية المصارف التي هي جهاز نقابي للمصارف ولا تشكّل سلطة دستورية على المودعين ولا يحق لها أساساً القيام بهذه الإجراءات غير القانونية والإستنسابية والتعسفية مستغربين هنا سياسات المصرف المركزي بهذا الصدد. وإن كان من مبرّر صريح أكيد وملح، كان الأصح والأجدى صدور نظير هذه الإجراءات أو بعضها، في الشكل بقانون يصدر عن مجلس النواب، وفي المضمون على نحو عادل يميّز بين وضعيات قانونية مختلفة للمودع كأن يُصار إلى مراعاة النفقات الشخصية الحياتية للأفراد والتشغيلية للمؤسسات التجارية والمهنية وضرورات الاستيراد وحفظ الحقوق، الأمر الذي لم تراعِه هذه الاجراءات.
لذلك، يدعو نقيب المحامين في بيروت وإحقاقاً للحقوق وتحسساً بهموم الناس، وعلى ضوء التجارب الدولية التي عالجت أزمات مشابهة، إلى وقف هذه الاجراءات غير الدستورية وغير القانونية فوراً والإمتناع عن فرضها مجدداً إلا وفاقاً للآلية المنوّه عنها أعلاه وفقط في حال وجود مبرّر جدّي وحقيقيّ لها."

هل انتبهتم ايها النقابيون في اتحاد موظفي المصارف، انها إجراءات غير دستورية وغير قانونية،ان موقفكم هذا يجعلنا نرتاب بمقاصدكم والاشتباه بتبادل الخدمات بينكم وبين جمعية المصارف، حيث اضربتم سابقا خدمة لجمعية المصارف وبناء  على طلب منها، في تعطيل المصارف وارحتموهم من الدفع وسحب الاموال، ونلتم عليه " مكافأة" تجديد سريع لعقد العمل الجماعي بعد المماطلة من جانبهم لاكثر من سنة، هل عدنا الى تبادل الخدمات؟

الا تعتقدون انه من واجباتكم الوطنية والنقابية تسهيل عمل الزبائن والتصدي للاجرءات الظالمة والاهم ان تتصدروا انتم المعركة من أجل كشف الاموال المهربة ومن قام بها والتصدي لسياسات الدولة وتقصيرها، ونسألكم هل تعتبرون انفسكم جزء من انتفاضة الشعب اللبناني وتحملون تطلعاتها، أم ان طبيعة تشكٌل هيئاتكم النقابية من ممثلي الطوائف والمذاهب ، والتي هي بالطبيعة معادية للانتفاضة والثورة،تمنعكم من ذلك، وهذا ما كنا نسمعه منكم في تبرير عدم الاقدام على مواقف مطلوبة لا تتحملها توازنات تشكيلات القيادة النقابية.

أختم كلامي  بالتوجه الى النقابي جورج الحاج رئيس الاتحاد لموظفي المصارف، وهو من الرعيل النقابي التاريخي ونضاله ومواقفه من جعلت منه النقابي الذي نعرف ولم يأت عبر المذاهب ولا الطوائف، لست مضطرا لان تركب هذا المركب الخشن، سمعتك ودورك واستقلاليتك هما الابدى وهما ما يفيد العمل النقابي.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
مجمع آ ب س يخنق موظفيه: تعليق دفع الرواتب

مجمع آ ب س يخنق موظفيه: تعليق دفع الروات…

نيسان 07, 2020 8 مقالات وتحقيقات

خطة إنقاذية من دون زراعة وصناعة: الحكومة تصرّ على «اقتصاد الريع

خطة إنقاذية من دون زراعة وصناعة: الحكومة…

نيسان 07, 2020 6 مقالات وتحقيقات

موظفو "ألفا" لا يقبضون... وعقدا الخليوي إلى التجديد

موظفو "ألفا" لا يقبضون... وعقد…

نيسان 07, 2020 18 مقالات وتحقيقات

بسام الذي احترق بـ«عزّة نفسه»

بسام الذي احترق بـ«عزّة نفسه»

نيسان 06, 2020 20 مقالات وتحقيقات

العامل اللبناني يواجه كورونا الدولة والأم العاملة المتضرر الأكبر

العامل اللبناني يواجه كورونا الدولة والأ…

نيسان 02, 2020 540 مقالات وتحقيقات

اطلاق "مسار تعيين مجلس إدارة لمؤسسة كهرباء لبنان" : الإعلان مخالف للنص العام ولقانون انشاء المؤسسة الخاص

اطلاق "مسار تعيين مجلس إدارة لمؤسسة…

نيسان 02, 2020 41 مقالات وتحقيقات

عقاب جماعي للمعلمين: اقتطاع 70% من الرواتب

عقاب جماعي للمعلمين: اقتطاع 70% من الروا…

نيسان 01, 2020 59 مقالات وتحقيقات

أربعة وأربعون بالمائة من المتخرجين الجامعيين عاطلون عن العمل... سركيس: السبب فوضى الجامعات وعدم مواءمة السوق

أربعة وأربعون بالمائة من المتخرجين الجام…

نيسان 01, 2020 44 مقالات وتحقيقات

محمد شقير: درسٌ في «الإنسانية»

محمد شقير: درسٌ في «الإنسانية»

آذار 31, 2020 69 مقالات وتحقيقات

شقير يطرق باب تعويضات نهاية الخدمة في الضمان فهل يكون الشرارة التي تفجر الشارع بعد "الواتساب"؟

شقير يطرق باب تعويضات نهاية الخدمة في ال…

آذار 31, 2020 65 مقالات وتحقيقات

على الحكومة أن تدفع... فوراً

آذار 30, 2020 58 مقالات وتحقيقات

فحوصات الـ«كورونا»: شركات التأمين تتهرّب!

فحوصات الـ«كورونا»: شركات التأمين تتهرّب…

آذار 27, 2020 90 مقالات وتحقيقات