"لا أجر من دون عمل"... ولا عمل في ظل "كورونا" العمّال يدفعون الثمن ... والحكومة لا تحميهم

آذار 17, 2020

نداء الوطن 17-3-2020

مريم سيف الدين


أعلنت الحكومة اللبنانية عن إجراءاتها الاستثنائية وخطتها لمنع تفشي فيروس "كورونا". فكان أن علّقت العمل في الشركات والمؤسسات الخاصة والمحلات التجارية على اختلافها، إلا ما تقتضيه الضرورة القصوى، من دون أن تلتفت إلى أوضاع العمال. ومن دون ان تتخذ أي إجراءات لحمايتهم ومنع تحميلهم تبعات الأزمة، مالياً وصحياً. وأكد الوضع الإستثنائي وإهمال الحكومة حقوق العمال، سوء قانون العمل وعدم حمايته للعمال، بل تحميلهم كلفة الخسائر. إذ يسمح القانون للمؤسسات بالحسم من أجور عمالها مدة التعطيل، وهو ما يترك آلاف العائلات في وضع معيشي صعب، ويتسبب بأزمة ستتظهّر أكثر في الأيام المقبلة.

وفي ظل الهلع المنتشر وخشية المواطنين من مغادرة منازلهم، يشكو عمال في مؤسسات مختلفة من إجبارهم على الذهاب إلى العمل، على الرغم من إمكانية إنجاز أعمالهم من المنزل، تحت طائلة الحسم من الراتب. كما خالفت مؤسسات أخرى قرار تعليق العمل الذي لم يستثنها، واكتفت بخفض عدد عمالها. حتى أن رئاسة الجامعة اللبنانية قد خرقت، هي أيضاً، قرار الحكومة بالإقفال باستثناء ما تقتضيه ضرورات العمل، فاستدعت موظفين للمداومة في الجامعة من دون وجود ضرورة ولا عمل لينجزوه. كما وجد عمال آخرون أنفسهم مجبرين على المداومة في وظائفهم التي استثناها القرار، خشية فقدانها في حال رفضوا ذلك خوفاً من التقاط العدوى.

تؤكد المحامية سميحة شعبان لـ"نداء الوطن" عجز قانون العمل عن حماية العمال، فالمبدأ القانوني واضح "لا أجر من دون عمل، هو الذي يسمح لصاحب العمل بالحسم من الراتب أو من أيام الإجازة بدل فترة التعطيل التي فرضها الوضع الإستثنائي". ووفق المحامية، حتى في حالة القوة القاهرة ليس في القوانين والاستثناءات ما هو لمصلحة العامل في حال لم يستطع الذهاب إلى عمله، ولم يحمه القانون إلا من الصرف التعسفي. "فالقانون لم يحمّل صاحب العمل عبء هذه الحالة، ومن منطلق العدالة ليس على صاحب العمل تحملها إنما على الدولة".

لكن الدولة لم تكترث لوضع العاملين، فيما يفترض بها اتخاذ إجراءات تجنّبهم تحمّل كلفة انتشار الوباء. وتشير شعبان الى أنه بإمكان الحكومة إصدار مراسيم استثنائية لحماية العمال، كذلك وبما أننا في وضع استثنائي على مجلس النواب أن يتحمل مسؤولياته ويجتمع بشكل طارئ لإقرار قانون يحمي العمال. وتذكّر المحامية بدور مؤسسات الدولة ووزارة الشؤون الإجتماعية في تأمين الاحتياجات الأساسية للعمال الأكثر تضرراً من توقيفهم عن العمل.

أما بالنسبة إلى العمال الذين يستمرون بأعمالهم لتسيير المرافق العامة وتأمين احتياجات المواطنين، فقد ألزم القانون صاحب العمل بتأمين سلامتهم. لكن الوباء اليوم يطرح إشكالية لجهة صعوبة حماية هؤلاء، وتشير شعبان إلى أنه في حال ثبت إصابة العامل بالفيروس ضمن عمله، فيحق له بالحصول على تعويض وبأن تتكفل مؤسسته بتكاليف علاجه. "وفي حال نقل العدوى إلى أفراد عائلته فعلى المؤسسة دفع تعويض أكبر. لكن حصول العامل على التعويض دونه عوائق إذ عليه أن يثبت أنه أصيب بحكم عمله". وفي حال رفض صاحب العمل دفع التعويض، يمكن للعامل مقاضاته. وبحكم الخبرة تلفت المحامية إلى أن الحكم قد يصدر بعد سنوات، على الرغم من أن القانون حدد المهلة بثلاثة أشهر. وتدعو شعبان وزارة العمل إلى تحمل مسؤولياتها وإرسال مفتشيها إلى أماكن العمل للتأكد من الإلتزام بإجراءات السلامة العامة وفرض غرامات على من يتهاون بحماية العمال.

من جهته يقترح أسعد سمور، من "المرصد اللبناني لحقوق العمال والموظفين" إنشاء صناديق لدعم العمال الذين توقفوا عن العمل ويعتمدون على الأجر اليومي، كالمياومين الذين يشكلون فئة كبيرة في القطاع العام، وأصحاب المهن والحرف الصغيرة والفانات. ويرى سمور أنه لا يفترض بأن تدفع هذه الفئات كلفة الأزمة وانتشار الوباء، "فهم تحملوا سابقاً كلفة تراجع الأرباح، هم دوماً شركاء في الخسارة فقط وليسوا شركاء عند تحقيق الأرباح"

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
العامل اللبناني يواجه كورونا الدولة والأم العاملة المتضرر الأكبر

العامل اللبناني يواجه كورونا الدولة والأ…

نيسان 02, 2020 76 مقالات وتحقيقات

اطلاق "مسار تعيين مجلس إدارة لمؤسسة كهرباء لبنان" : الإعلان مخالف للنص العام ولقانون انشاء المؤسسة الخاص

اطلاق "مسار تعيين مجلس إدارة لمؤسسة…

نيسان 02, 2020 5 مقالات وتحقيقات

عقاب جماعي للمعلمين: اقتطاع 70% من الرواتب

عقاب جماعي للمعلمين: اقتطاع 70% من الروا…

نيسان 01, 2020 22 مقالات وتحقيقات

أربعة وأربعون بالمائة من المتخرجين الجامعيين عاطلون عن العمل... سركيس: السبب فوضى الجامعات وعدم مواءمة السوق

أربعة وأربعون بالمائة من المتخرجين الجام…

نيسان 01, 2020 14 مقالات وتحقيقات

محمد شقير: درسٌ في «الإنسانية»

محمد شقير: درسٌ في «الإنسانية»

آذار 31, 2020 32 مقالات وتحقيقات

شقير يطرق باب تعويضات نهاية الخدمة في الضمان فهل يكون الشرارة التي تفجر الشارع بعد "الواتساب"؟

شقير يطرق باب تعويضات نهاية الخدمة في ال…

آذار 31, 2020 30 مقالات وتحقيقات

على الحكومة أن تدفع... فوراً

آذار 30, 2020 25 مقالات وتحقيقات

فحوصات الـ«كورونا»: شركات التأمين تتهرّب!

فحوصات الـ«كورونا»: شركات التأمين تتهرّب…

آذار 27, 2020 56 مقالات وتحقيقات

الحكومة تقرر تقديم مساعدات غذائية: الفتات للفقراء...

الحكومة تقرر تقديم مساعدات غذائية: الفتا…

آذار 27, 2020 48 مقالات وتحقيقات

"ميثاق تضامن" بين المصارف قبل الكابيتال كونترول الاجراءات حتى نهاية 2020 في انتظار الآلية التنفيذية

"ميثاق تضامن" بين المصارف قبل …

آذار 19, 2020 119 مقالات وتحقيقات

"لا أجر من دون عمل"... ولا عمل في ظل "كورونا"  العمّال يدفعون الثمن ... والحكومة لا تحميهم

"لا أجر من دون عمل"... ولا عمل…

آذار 17, 2020 118 مقالات وتحقيقات

المصارف تستولي على دولارات المودعين

المصارف تستولي على دولارات المودعين

آذار 17, 2020 97 مقالات وتحقيقات

حقوق العمّال في زمن الكورونا:

حقوق العمّال في زمن الكورونا:

آذار 16, 2020 129 مقالات وتحقيقات

كابوس "الكابيتال كونترول" بات واقعاً.. إليكم تفاصيله

كابوس "الكابيتال كونترول" بات …

آذار 16, 2020 109 مقالات وتحقيقات