المخابز والافران: مخالفات ومزاحمة

كانون1 06, 2018

- المرصد

ندى غازي- مهنة  "الخباز" أو "الفران" ليست مهنة عادية، هذه المهنة القديمة تساهم في تأمين عنصر أساسي في معيشة المواطن هو "الرغيف". يمارس عامل الفرن عمله في ظروف قاسية وخطيرة، الوقوف لساعات طويلة أمام بيت النار وماكينات العجين، يتطلب الصبر والحذر، كما تشهد شدة مزاحمة اليد العاملة الأجنبية.

يبغ عدد المؤسسات (الافران) والاجراء العاملين فيها لا يعبر عن الواقع الحقيقي. حيث أكدت مصادر  مطلعة في حديث لـ"المرصد" ان عدد الاجراء العاملين في الافران والمصرح عنهم للضمان حوالي 900 عامل (جنسية لبنانية- معامة بالمثل). المستفيدون منهم من التقديمات الصحية 244 عامل فقط حسب إحصائيات صادرة بتاريخ 29/09/2017، ويقدر عدد المكتومين غير المسجلين بنسبة 60% إلى 70% من العدد المصرح عنه.

 

أوضاع عمال الافران سيئة من كافة النواحي: "قانون العمل لا يطبق".

 

 في لقاء مع نقيب عمال الافران شحادة المصري تلاه زيارة لاحدى الافران في بيروت سجلت الخلاصات الاتية:

  • يعمل عامل الفرن في لبنان طيلة الاسبوع ما بين 10الى12 ساعة يومياً بدون فترة استراحة، ساعات العمل الاضافية التي تتعدى الـ 8 ساعات لا تحتسب. علما ان ساعات العمل تقسم على ستة ايام واجر ساعات العمل الاضافية يساوي اجر ساعة ونصف، على ان يمنح الاجير عند منتصف نهار العمل راحة لا يجوز ان تقل عن ساعة، استنادا الى قانون العمل (المواد 31-32-33-34).
  • تترواح اجور عمال الافران ما بين 750.000 ليرة لبنانية الى1200.000 ليرة لبنانية كحد اقصى، بناءا عليه يكون الاجر اليومي لعامل الفرن (12 ساعة عمل) 25 الف ليرة الى 40 الف ليرة لبنانية. باستثناء العمال الاجانب الذين يجري استغلالهم حسب المصري عبر تخفيض اجرهم اليومي الى نحو20 الف ليرة لبنانية فقط. في حين حدد الاجر اليومي (8 ساعات عمل) بـ 33 الف ليرة لبنانية وفق الحد الادنى للاجور دون احتساب ساعات العمل الاضافية.
  • حسب تقديرات المصري، حوالي 5% من عمال الافران على الاكثر يحصلون على اجازات تمنح في حالات اضطرارية فقط، غالبا ما تحسم من راتبه الشهري. بينما قانون العمل نص على منحهم إجازات مدفوعة الراتب تتضمن الاجازة السنوية، اجازة الزواج، اجازة الولادة، اجازة الوفاة، الاجازات المرضية (المواد 19-20-22-23).
  • تهرب بعض الافران من التصريح عن جميع عمالها وتسديد الاشتراكات عنهم، والاستمرار في إقدام بعض أصحاب الافران على "تسجيل مئات من إخوة لهم وأقارب وأصحاب كاجراء وهميين يستفيدون من تقديمات الضمان مجاناً وبدون أي مقابل"، مما يرتب على صندوق الضمان مليارات تهدر سنوياً، دون محاسبة ومساءلة اي مسؤول عن هذا الهدر الفظيع.
  • تفتقر غالبية الافران الى أدنى الشروط الصحية التي لا تراعي العامل والمستهلك على حد سواء. الحريق الذي اندلع في احد الافران في صور هذا العام نتيجة لتسرب الغاز اودى بحياة ثلاثة عمال وجرح اخرين، دليل على الاهمال وغياب الرقابة، قلة عدد المفتشين احد أسبابها (في دائرة بيروت 2 وفي جبل لبنان 4).

 

المزاحمة غير اللبنانية في سوق العمل

بعض القطاعات في لبنان تشغلها يد عاملة أجنبية بالكامل أو تشكل الأغلبية الساحقة فيها، على سبيل المثال قطاع التنظيفات، البناء، من بينها أيضاً الافران. ما يطرح أمام المهنة ازمة جديدة هي أزمة المزاحمة. جهاد سائق لبناني لدى احد الافران مهمته توزيع الخبز على المحلات التجارية في بيروت يقول"العمالة الاجنبية تكتسح السوق، بين كل 10 عمال أجانب تجد عامل لبناني". في الاطلاع على التقرير السنوي الصادر عن وزارة العمل للعام 2017 يتضح ان عدد الإجازات المجددة الممنوحة لعمال الافران الاجانب بلغ 415 عامل أجنبي موزعين على الشكل التالي (2 باكستاني، 1 برازيلي، 58 ينغلادشي، 1 تركي، 1 جزائري، 1 سنغالي، 2 سوداني، 35 سوري، 293 مصري، 2 نيبالي، 19 هندي) دون إحتساب من يعملون بطريقة غير شرعية.

 من الثابت ان الحجم الحقيقي للعمالة الاجنبية  في الافران البالغ عددها حوالي 450 تفوق الارقام المصرح عنها، لاسيما وان الافران التي تسيطر على صناعة الخبز (حوالي 12 فرن) أصبحت مؤسسات تجارية كبيرة تستخدم عدداً لا يستهان به من الاجراء. ومن الثابت أيضا أن استبدال العمال اللبنانيين بغير اللبنانيين إنما يعبر عن منهجية لدى أصحاب الاعمال عموما ومالكي الافران خصوصا تقوم على زيادة الارباح على حساب العمال اللبنانيين عبر صرفهم من العمل أو عدم تشغيلهم من جهة والاعتماد على العمال غير اللبنانيين وحرمانه من الحقوق الاساسية كالاجر العادل والضمانات الاجتماعية وسائر الحقوق المنصوص عنها في قانون العمل اللبناني ما يوفر على الأفران جزء كبير من كلفة الانتاج وتحويلها إلى أرباح صافية تدخل في جيوب أصحاب الأفران.

 تضيف رئيسة دائرة العمل في جبل لبنان الجنوبي في وزارة العمل  د.ايمان خزعل "تمنح  أحيانا إجازة عمل لعامل تنظيفات يتبين فيما بعد انه عامل فرن"، تشك بدورها في مقولة أن العامل اللبناني لم يعد يتحمل مشقة المهنة والوقوف أمام بيت النار ما يبرر ندرة اليد العاملة اللبنانية في المهنة.

 شعار حماية اليد العاملة اللبنانية الذي رفعه وزير العمل السابق سجعان قزي من خلال تشدده في منح الاجازات للاجانب، بقي مجرد شعار لم يطبق على أرض الواقع. على سبيل المثال، المخابز والافران، كما يعلم الجميع، تجاوزت في نشاطها صنع الرغيف وتحولت الى مؤسسات تتعاطى بيع كل انواع الحلويات والمعجنات والالبان والمشروبات والمأكولات وغيرها، أي تدخل ضمن نطاق المأكولات الشرقية، المحصورة  للبنانيين فقط، وفق القرار الذي اصدره وزير العمل السابق قزي. رغم ذلك استثنيت وصُنفت من المهن المفتوحة لكافة الجنسيات خلافاً للنص. في النطاق ذاته، صدر القرار رقم 49/1 عن وزير العمل محمد كبارة تاريخ 3 شباط 2017، ينص في المادة الرابعة منه على"عند البت بالطلبات المشار اليها في المادة السابقة الفقرة 2 على رؤساء الدوائر المعنية الالتزام  كحد ادنى بالنسبة للبنانيين بنسبة تشغيل تعادل اجنبي مقابل عشرة عمال لبنانيين. باستثناء المؤسسات التي تتولى اعمال التنظيف التي يمكن ان تتعدى هذه النسبة لتصل الى لبناني واحد مقابل كل عشرة اجانب، والمؤسسات التي تتولى اعمال البناء ومن كان في حكمها فتكون النسبة فيها لبناني مقابل كل اجنبي". ما لبث ان عُدل بموجب القرار رقم 158/1 بعد شهرين فقط من تاريخ صدوره، الغي بموجبه النسب الواردة في المادة الرابعة اعلاه، بعدما كان الهدف منها "حماية اليد العاملة اللبنانية". نستنتج اذن ان تنفيذ المراسيم الصادرة عن زارة العمل طيلة الحكومات المتعاقبة كانت إستنسابية بامتياز، ولا تراعي حاجات سوق العمل اللبناني .

  1. الأكثر قراءة
أديس أبابا تفعّل حظر سفر الأثيوبيات إلى لبنان: وزارة العمل تسوّف في توقيع اتفاق لتحسين ظروفهن

أديس أبابا تفعّل حظر سفر الأثيوبيات إلى …

كانون1 10, 2018 10 مقالات وتحقيقات

المُعوّقون يُقاضون «الداخلية» لإنكارها حقّهم في الانتخاب

المُعوّقون يُقاضون «الداخلية» لإنكارها ح…

كانون1 07, 2018 19 المجتمع المدني

المخابز والافران: مخالفات ومزاحمة

المخابز والافران: مخالفات ومزاحمة

كانون1 06, 2018 76 عمالية ونقابية

خلفيات استعجال وزير الطاقة تقاعد بيضون بدأت تتكشف غشّ في محاضر تسلّم خدمات... بتوقيع مفوضين للحكومة

خلفيات استعجال وزير الطاقة تقاعد بيضون ب…

كانون1 06, 2018 17 مقالات وتحقيقات

وزير المال يخرق المادة 18: معيار واحد لزيادة المعاشات التقاعدية

وزير المال يخرق المادة 18: معيار واحد لز…

كانون1 04, 2018 31 عمالية ونقابية

الاتحاد العمالي مخدوع أم أسير بإرادته؟ أصحاب العمل يسعون لضرب «السلسلة»

الاتحاد العمالي مخدوع أم أسير بإرادته؟ أ…

تشرين2 14, 2018 50 مقالات وتحقيقات

مقدمو خدمات الكهرباء يعملون من دون استشاري! 3 شركات لمناقصة "الإشراف"... ومحاولات لإبعاد "الهندية

مقدمو خدمات الكهرباء يعملون من دون استشا…

تشرين2 14, 2018 65 مقالات وتحقيقات

كيف طارت الأموال من الحساب الرقم 36 في مصرف لبنان؟

كيف طارت الأموال من الحساب الرقم 36 في م…

تشرين2 14, 2018 67 مقالات وتحقيقات

هذه هي تحديات الجامعة اللبنانية والمطالبة بتطويرها ليست خيانة

هذه هي تحديات الجامعة اللبنانية والمطالب…

تشرين2 14, 2018 46 مقالات وتحقيقات