اعتصام في مستشفى صيدا الحكومي أزمة الرواتب مستمرة بسبب العجز المالي

تموز 28, 2016

النهار

معاناة العاملين والعاملات في معظم المستشفيات الحكومية في لبنان، وخصوصاً في مستشفى صيدا الحكومي، تتفاقم يوماً بعد يوم نتيجة عدم دفع مستحقاتهم في آخر كل شهر، وذلك بسبب العجز المالي الكبير الذي تتخبّط فيه المستشفى. فقد نظمت الهيئة التاسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية بالتنسيق مع لجنة المتابعة لموظفي مستشفى صيدا اعتصاماً تحذيرياً في باحة مدخل المستشفى شارك فيه كل العاملين والعاملات وممثلون عن الهيئة التأسيسية للنقابة والمستشفيات الحكومية في بيروت والجنوب والشمال والبقاع والجبل.
بداية نوّه رئيس لجنة المتابعة في مستشفى صيدا الحكومي خليل كاعين بدور الاعلام الذي واكب التحركات طوال الأعوام الماضية، مسلطاً الضوء على معاناة الموظفين وعلى اهمال الادارات المعنية المتراكمة للقطاع الصحي العام. اضاف: "تحركنا اليوم يهدف الى تسليط الضوء على وضعنا المعيشي، كموظفين في المستشفيات الحكومية في لبنان والتي تعاني من أزمة رواتب لجهة تقسيطها أو عدم انتظامها أو تأخرها، وعلى الرغم من مرور عيد الفطر لم نحصل على رواتبنا منذ اكثر من شهر. لذا نجدّد اطلاق صرختنا، وعسى أن تصل الى مسمع من يهمه الامر لأننا لن نقف عند هذا الحد بل سوف تكون لنا خطوات تصعيدية اخرى في حال لم نجد آذانا صاغية واذا لم نتوصل الى حل جذري ونهائي يضمن ابسط حقوقنا الشهرية في مواعيدها".
وأوضح سمير عيد باسم الهيئة التأسيسية للنقابة بأن العديد من العاملين في المستشفيات الحكومية لم يحصلوا على رواتبهم منذ اشهر، وتصل مستحقاتهم في ذمة الدولة فقط من الرواتب الى اكثر من عشرة اشهر. ودعا وزير الصحة وائل ابو فاعور الى تحديد لقاء مع الهيئة والاستماع اليهم مباشرة، لأن الوضع القائم تفاقم الى حد لم يعد بالامكان احتماله، مشدداً على ان انهاء الوضع المزري القائم في المستشفيات الحكومية في لبنان يكون بتحمل كامل مسؤولياتها تجاه القطاع الصحي العام، وعبر اعادة الموظفين الى كنف الادارات العامة.

  • Leave a comment

    Make sure you enter all the required information, indicated by an asterisk (*). HTML code is not allowed.

    1. الأكثر قراءة