درجات استثنائية لـ 2169 أستاذاً ثانوياً تعديل المادة 9 من القانون 46 يكرسها نهائياً

آذار 04, 2019

النهار4-3-2019


بإقرار مجلس الوزراء أمس الدرجات الـ 6 للأساتذة الثانويين الذي صدر أخيراً مرسوم الحاقهم في التعليم والملاك، بعدما كانوا أساتذة متمرنين في كلية التربية، تكون قد طويت صفحة الجدل حول هذا الأمر، لكنها تفتح صفحة الموقع الوظيفي للأستاذ الثانوي، وتأكيد حقه بالدرجات الست قانوناً. وقد أصبح ثابتاً أن الأستاذ الثانوي يدخل إلى الملاك بالدرجة 21، وهو المطلب الذي تضمن الدرجات الست الاستثنائية بعدما كان اعترض الأساتذة المتمرنون وأضربوا في الثانويات إلى أن حسم الأمر بعد الاجتماع الأخير مع وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب، تبعه صدور مرسوم الحاقهم ثم اقرار الدرجات.

بعد إقرار الدرجات ظهرت مواقف أشادت بما سمي إنجازاً من بينها لمفوضية التربية في الحزب التقدمي الاشتراكي التي أكدت حقهم وحصولهم على الدرجات، فيما غرد وزير المال علي حسن خليل عبر حسابه الخاص على تويتر قائلاً: "قررنا اليوم إعطاء الست درجات للأساتذة المتمرنين في كلية التربية وحسم الجدل في هذا الملف ونبارك لهم صدور مرسوم تعيينهم اساتذة أصيلين وسنباشر في الإجراءات التنفيذية لدفع حقوقهم."

المتمرنون الذين أصبحوا أساتذة في الملاك، يبلغ عددهم 2169، كانوا دخلوا كلية التربية في 17/7/2017 برتبة أستاذ ثانوي متمرن على الدرجة 15، وبراتب 1525000 ليرة، ما يعني حرمانهم من الدرجات الاستثنائية وفق قانون السلسلة 46 الذي أعطى الثانويين في الملاك 6 درجات من خارج الراتب، علماً أن لديهم رواتب متأخرة. لكن الاضرابات التي نفذها المتمرنون بعد انتهاء دورتهم في كلية التربية، مطالبين بالحاقهم وتعيينهم في الملاك مع الدرجات الست وصرف رواتبهم المتأخرة أدى الى حل القضية وأعاد الاعتبار إلى موقع الاستاذ الثانوي في التعليم، على رغم أن مرسوم مجلس الوزراء الأخير لن يحل المشكلة نهائياً ما لم يجر تثبيته قانوناً وهو دخول الثانويين الى الملاك على الدرجة 21.

ويسعى الثانويون إلى تعديل المادة 9 من قانون السلسلة 46 لتثبيت الحق المكتسب بالدرجات الست، والتي تنص على أنها لا تدخل في صلب الراتب، فاستفاد منها أساتذة الملاك، فيما يحرم منها الأساتذة الجدد، علماً أن المتمرنين اشتغلوا على نقطة لصالحهم أنهم دخلوا التعليم عبر كلية التربية قبل اقرار السلسلة، وهم عينوا كموظفين تنطبق عليهم الشروط في الحقوق والواجبات. ووفق أساتذة أن راتب الثانوي يصبح عند التعيين في الملاك بعد القرار الأخير على الدرجة 21 (1875000 ليرة لبنانية)، وخلال السنوات الثلاث الأولى من دخول الملاك، يحصل المعينون على العشر درجات والنصف درجة بموجب قانون دمج التعويضات، وبالتالي يصبح راتب الأستاذ منهم بعد سنتين من التعيين 3 ملايين ليرة لبنانية. كما يستحق الأستاذ بدءاً من التعيين في ملاك التعليم الثانوي درجة كفاءة ودرجة تثبيت، ودرجة كل سنتين كتدرج عادي. ويحصل الثانويون على مدى 3 سنوات على 34 درجة تقريباً.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
صفقة بين القوى السياسيّة لإقرار الموازنة

صفقة بين القوى السياسيّة لإقرار الموازنة

تموز 16, 2019 1236 مقالات وتحقيقات

«انتفاضة» فلسطينية ضد وزارة العمل

«انتفاضة» فلسطينية ضد وزارة العمل

تموز 16, 2019 43 مقالات وتحقيقات

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدريس

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدر…

حزيران 21, 2019 210 تربية وتعليم

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدريس

إضراب «اللبنانية»: عودة متعثرة إلى التدر…

حزيران 21, 2019 195 تربية وتعليم