نصاب العام الدراسي يكتمل بأكثر من مليون طالب

أيلول 26, 2016
 
 

يكتمل اليوم نصاب العام الدراسي الجديد مع انضمام طلاب التعليم الرسمي إلى أقرانهم في «الخاص»، في ظل مشكلات وتحديات كبيرة ليس أقلها حالة «الضياع» التي يعيشها القطاع التربوي، والفوضى الإدارية، إضافة إلى المشكلات التي تواجهه على صعيدالحاجات اللوجستية والبشرية، وعلى رأس هذه التحديات قضية الأساتذة المتعاقدين، وما شهدته وتشهده من تجاذبات تشي بأن لا حلول لهذه القضية، سوى الحلول الجزئية والمتسرعة التي قد لا يتجاوز هدفها تمرير العام الجديد بأي طريقة.

وفي ظل العشوائية في التعامل مع الملف من قبل وزارة التربية، يتوجب السؤال حول الطريقة التي ستضبط فيها وزارة التربية إيقاع القطاع، خصوصا أن الحديث عن الفساد الإداري فيها لم يعد مجرد كلام إعلامي بل مؤكد باعترافات وزير التربية إلياس بوصعب نفسه.

أكثر من مليون و27 ألفاً وخمسمئة طالب بينهم 91 ألف طالب من النازحين السوريين، و45 ألف طالب فلسطيني، يتساوون اليوم في الدراسة بحسب الأرقام التقريبية، في فترة ما قبل الظهر. وبين هؤلاء 315 ألفاً وخمسمئة طالب تقريبا موزعين على 1258 مدرسة رسمية، منها 264 ثانوية،منها 108 تضم مرحلة متوسطة، فيما يقدر عدد مدارس الأساسي بنحو ٩٩٤ مدرسة، و67 مدرسة فلسطينية. مع الإشارة إلى أن هذه الأرقام لا تشمل النازحين المسجلين في فترة بعد الظهر.

سيشرف على الطلاب في المرحلة الثانوية 5086 أستاذا في التعليم الثانوي، يضاف إليهم، بحسب أرقام العام 2015، 2943 متعاقداً و1249 متعاقدا من داخل الملاك و1171 مستعاناً به، وهؤلاء من خارج التعاقد المتعارف عليه ويدفع لهم من أموال المنح. لكن هذه الأرقام تغيرت مع تنظيم مباراة مجلس الخدمة المدنية المفتوحة والتي أدت إلى نجاح 2169 استاذا جديدا، الأمر الذي يخلط كل الأوراق ويقلبها رأسا على عقب.

أما بالنسبة إلى التعليم الأساسي فهناك نحو 18 ألف أستاذ في الملاك، لكن هذا العدد ليس في الخدمة فعليا لأن بين هؤلاء أساتذة في وزارة التربية وإدارات مختلفة، إضافة إلى انتدابهم إلى التعليم الثانوي. يضاف إليهم نحو 11 ألف متعاقد.

يواجه التعليم الثانوي الرسمي تحديات كبيرة، يلخصها القيمون عليها باعتبار أن «الدولة هي أسوأ رب عمل، وهي تقوم على ضمير الموظف». وبالتالي «فإن أسوأ التحديات هو الروتين الإداري الذي تنعكس سلبياته على كل الصعد، من التجهيزات إلى الكادر البشري». وإذ يؤكد هؤلاء أن «هذه التحديات تحتاج إلى البحث، ليس على مستوى وزارة التربية وحسب، بل على مستوى مجلس الوزراء بكليته»، يوضحون أن «التعليم الرسمي الثانوي أثبت أنه يحقق إنجازات مشرّفة». ويستدلون على ذلك بالقول «إن عددا كبيرا من المدارس الخاصة يعتمد أساسا على أساتذة الرسمي». ويشير هؤلاء إلى أن «التحضيرات للعام الجديد اكتملت والاستعدادات والجهوزية على أتمها، إلا أنه تبقى هناك أمور طارئة تحدث تستدعي تدخلا خاصا وسريعا».

في المقابل، يعاني التعليم الأساسي من تحديات أكبر، يمكن تلخيصها، بحسب متابعين، بغياب قسم «الروضات» عن المدارس الرسمية، ما يضطر الأهل إلى تسجيل أولادهم في المدارس الخاصة، وإذا كانت لديهم إمكانيات مالية ميسورة فإنهم يستمرون بتسجيل أبنائهم في «الخاص»، وهكذا يستقطب الخاص التلاميذ فيتراجع الأساسي الرسمي.

كذلك هناك مشكلة أساسية تتعلق بالمحسوبيات الطائفية والمذهبية والسياسية التي تفرض توزيع المدراء على المدارس بطريقة طائفية ومذهبية لا بحسب الكفاءة، وهذا ما أثر على تدني مستوى التعليم في الأساسي وعدم تحقيقه أي نتائج. وتضاف إلى ذلك مشكلة الانتداب والمناقلات التي تتم بناءً لـ «الواسطة» لا وفقا للحاجات، وهناك مشكلة تتمثل في أن التعليم الأساسي مجبر على قبول الطالب مهما كان عمره، وخسارة القطاع لعدد من أساتذته في الملاك بمعدل 1000 أستاذ في العام لأسباب مختلفة. ومسألة الأساتذة المتعاقدين الذين يتعاقدون لعدد كبير من الساعات ومع جهات مختلفة، ما يؤثر على أدائهم.

وإضافة إلى كل ذلك، هناك مشكلة مشتركة بين «الأساسي والثانوي» وتتعلق بالمناهج وتعديلاتها التي لا تزال تنتظر التوضيح، وإلى أن يتم الانتهاء منها خلال الأيام القليلة المقبلة فإن السؤال هو حول هل سيكون هناك متسع من الوقت لتدريب الأساتذة عليها؟

تحديات مالية تواجه «الخاص»

تستقبل المدارس الخاصة نحو 712 ألف طالب، بحسب الإحصاءات الأولية، موزعين على 1562 مدرسة، بينها 356 مدرسة خاصة مجانية (تساهم الدولة بجزء من القسط)، موزعة على (بيروت: 131 مدرسة، الشمال: 303 مدارس، جبل لبنان: 604 مدارس، البقاع: 253 مدرسة، الجنوب: 155 مدرسة، النبطية: 116 مدرسة).

لكن رئيس مصلحة التعليم الخاص في وزارة التربية عماد الأشقر يقول إن «هذه المدارس تضم 750 ألف طالب بينهم نحو 35 الف طالب سوري، و53 ألف طالب من جنسيات أجنبية مختلفة». ويعيد عدم إقبال الطلاب السوريين والأجانب على المدارس الخاصة إلى الشروط التي تضعها هذه المدارس لاستقبال الطلاب. ويتحدث الأشقر عن «تحديات كثيرة تواجه القطاع الخاص، أهمها ما يتعلق بالشق المالي. كذلك، فإن معاناة المدارس تبرز من خلال انسحاب تلاميذ في المرحلة الثانوية من مدارسهم للالتحاق بالثانويات الرسمية، وهذا دليل ثقة بالرسمي، وفي الوقت نفسه مرآة للوضع الاقتصادي المؤلم الذي يعيشه المواطن اللبناني». يضيف: «هناك مشكلة تتعلق بتسديد الأهل للأقساط، فبعض هؤلاء يتخلفون ماديا لوقت طويل، ما يؤدي إلى وجود ما يمكن تسميته بالديون الميتة، وهذا يشكل أعباء كبيرة على أصحاب المدارس»، مشددا على «ان استمرار الوضع على ما هو عليه، اقتصاديا، سيوقع المدارس الخاصة في مشكلة مادية، خصوصا أن مساهمة الدولة المالية في المدارس الخاصة المجانية والبالغة 800 ألف ليرة، تسدد بعد ثلاث سنوات، وهنا فإن وضع المدارس المجانية صعب جدا».

  1. الأكثر قراءة
برنامج دعم الأُسر الفقيرة: أين مكافحة الفقر؟

برنامج دعم الأُسر الفقيرة: أين مكافحة ال…

تشرين1 19, 2018 4 مقالات وتحقيقات

فضائح التوظيف السياسي: عشوائية ومحاصصة

فضائح التوظيف السياسي: عشوائية ومحاصصة

تشرين1 19, 2018 5 مقالات وتحقيقات

لبنان يصوّت ضدّ حقوق المثليين

تشرين1 19, 2018 5 المجتمع المدني

وقف الانهيار الاقتصادي وفق أصحاب الاختصاص: فتشوا عن القطاع الخاص بدل القروض... وصوّبوا النهج

وقف الانهيار الاقتصادي وفق أصحاب الاختصا…

تشرين1 19, 2018 4 مقالات وتحقيقات

عودة القروض السكنية رهن بجشع المصارف

عودة القروض السكنية رهن بجشع المصارف

تشرين1 18, 2018 11 مقالات وتحقيقات

وزارة البيئة: قلّة دراية أم أجندات خفية؟

تشرين1 16, 2018 7 المجتمع المدني

ما هي خيارات الدولة المالية في 2019؟

ما هي خيارات الدولة المالية في 2019؟

تشرين1 15, 2018 9 مقالات وتحقيقات

ركود القطاعات الإنتاجية والخدماتية: بطالة الشباب 36%

ركود القطاعات الإنتاجية والخدماتية: بطال…

تشرين1 12, 2018 16 مقالات وتحقيقات

اللبنانيون يحلمون بالعودة 50 عاماً إلى الوراء الكهرباء، المياه، النفايات، النقل: أزمات قديمة كبّدت لبنان المليارات لتبقى

اللبنانيون يحلمون بالعودة 50 عاماً إلى ا…

تشرين1 12, 2018 20 مقالات وتحقيقات

متمرنو «الثانوي» إلى الإضراب مجدداً

تشرين1 09, 2018 23 تربية وتعليم

البطاقة الصحية: الهروب من التغطية الشاملة؟

البطاقة الصحية: الهروب من التغطية الشامل…

تشرين1 09, 2018 16 مقالات وتحقيقات

لا تتلاعبوا بأرقام البطالة

لا تتلاعبوا بأرقام البطالة

تشرين1 08, 2018 15 مقالات وتحقيقات

التفتيش المركزي لخفض التعاقد: الدولة تدف…

تشرين1 05, 2018 18 مقالات وتحقيقات

جامعات ومعاهد خاصة مخالفة... هل يوصي مجلس التعليم بإقفالها؟

جامعات ومعاهد خاصة مخالفة... هل يوصي مجل…

تشرين1 05, 2018 18 مقالات وتحقيقات

100 مليار ليرة لدعم القروض لسنة... ماذا عن السنوات المقبلة؟

100 مليار ليرة لدعم القروض لسنة... ماذا …

تشرين1 04, 2018 23 مقالات وتحقيقات

قانون الايجارات نافذ... غير نافذ؟

قانون الايجارات نافذ... غير نافذ؟

تشرين1 04, 2018 22 مقالات وتحقيقات

رزق القضاة «عَ المساجين»! زيارة السجناء لم تعد مجانيّة

رزق القضاة «عَ المساجين»! زيارة السجناء …

تشرين1 02, 2018 25 المجتمع المدني

محاربة الفساد...مفتاح الإنماء

محاربة الفساد...مفتاح الإنماء

تشرين1 02, 2018 20 مقالات وتحقيقات

اليوم الأول من المواجهة بين الدولة والمولدات: 60 محضر ضبط!

اليوم الأول من المواجهة بين الدولة والمو…

تشرين1 02, 2018 22 مقالات وتحقيقات