-المرصد أسعد سمور- أصبح اللاجئون السوريون الشماعة التي تعلق ...
-المرصد أسعد سمور- لم يعر مدير قناة العالم د.محمود بوجنوردي ...
-المرصد أسعد سمور- إعتصم موظفو الضمان الإجتماعي بمشاركة الإتحاد
  - المرصد أسعد سمور- اجتمعت رابطة المجالس الإقتصادية ...
المرصد- قضى غسان غصن 16 عاما في رئاسة الإتحاد العمالي العام ...
-المرصد أسعد سمور- أطلق الإستقرار السياسي يد مجلس النواب وفتح

أخبار محلية

موظفو "مستشفى صيدا" اعتصموا مجدداً للمطالبة بدفع المستحقات المتأخرة

 

المصدر: جريدة النهار

 

معاناة موظفي مستشفى صيدا الحكومي الناجمة عن التأخير المتواصل في دفع مستحقاتهم آخر كل شهر لم تنته فصولها بعد. فصباح أمس نظمت لجنة المتابعة للموظفين اعتصاما رمزيا في باحة المستشفى للمطالبة بدفع المستحقات المتأخرة، ورفعوا لافتات منها "رمضان كريم بس نحنا مفلسين"، و"احمر بالخط العريض، بدي معاشي عالأكيد". وتلا مسؤول لجنة المتابعة خليل كاعين بيانا جاء فيه: "في بداية شهر أيار وقفنا على باب المستشفى وفي المكان نفسه رافعين الصوت بضرورة تسديد مستحقاتنا المتأخرة من رواتب وبدلات، وقد جاءنا الرد من وزارة الصحة بدعوة للقاء عاجل في اليوم التالي للهيئة التأسيسية لنقابة موظفي المستشفيات الحكومية مع وزير الصحة غسان حاصباني الذي ابدى يومها تعاونه معنا، وصرح بضرورة دعم المستشفيات الحكومية وبأنه لا يجوز أن يتم أي تأخير لرواتب الموظفين. وبناء على ذلك قام بصرف مساهمة مالية عاجلة لتغطية المتأخرات من رواتب موظفي مستشفى صيدا الحكومي. كما أكد أنه سيتم صرف أربعة أشهر من مستحقات المستشفيات الحكومية نهاية الشهر المنصرم". واضاف: "إلى الآن ونحن مازلنا بانتظار المساهمة العاجلة ومستحقات المستشفى التي ضاعت في الروتين الاداري بين وزارتي الصحة والمال. وبعد زيارة وزير الصحة ونواب المدينة للمستشفى والتي كنا بانتظارها منذ سنوات، جاؤوا محملين بوعود بدعم كبير للمستشفى عن طريق تحويل مساهمة ضخمة لاعادة تأهيله، اضافة الى تحريك موضوع المساهمات والمستحقات التي ذكرناها. وللاسف وبعد هذه الزيارة وبعدما شارف شهر رمضان الانتهاء واقتراب عيد الفطر، اضطررنا للوقوف مرة اخرى مطالبين بدفع مستحقاتنا المتأخرة من رواتب وبدلات التعليم والنقل. اضطررنا للوقوف من اجل ان نرفع تساؤلاتنا لمن يعنيه الامر: ما سبب ما نعانيه من ازمات وتأخير في تسديد المستحقات؟ هل هو التقصير السياسي ام التقصير الاداري ؟ نحن لسنا هواة اعتصامات ولا اضرابات ولا نحب ان نغلق ابواب المستشفى بوجه المرضى، لكن للاسف فإن ما يحدث فاق قدرة الموظفين على الاحتمال. فالالتزامات المالية التي عليهم من قروض مصرفية ومدارس وشهر رمضان والعيد اثقلت كاهلهم ودفعتهم للوقوف ورفع الصوت مرارا و تكرارا".

Read 30 times
Share this article

صوت وصورة

افلام إرشادية حول الحقوق
تقارير
صور

 

تابعونا على

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

   961-5-951573

أخبار

أخبار محلية
أخبار عربية ودولية 
بيانات ومواقف

المكتبة

تشريعات لبنانية:
    قانون العمل
    قانون الضمان
    مراسيم
    عقود عمل جماعية 
إتفاقيات دولية
إتفاقيات عربية
إتفاقيات وقع عليها لبنان
دراسات وتقارير
إتحادات ونقابات

دراسات وتقارير

دراسات
تقارير


استشارات وشكاوى

أسئلة وأجوبة

سجّل شكواك

مقالات وتحقيقات

تحقيقات
قضايا
ملفات
 
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…