مفاجأة رابطة الثانوي: إضراب شامل اليوم الموقع الوظيفي وإنصاف المديرين والمتعاقدين

النهار-12-4-2018


فاجأت الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان الجميع، بإعلانها الإضراب التحذيري العام والشامل اليوم الخميس في جميع الثانويات الرسمية ومراكز الإرشاد والتوجيه ودور المعلمين والمعلمات والأساتذة العاملين في المركز التربوي للبحوث والإنماء، وأعلنت أنه سيكون لها مواقف تصعيدية تقررها الجمعيات العمومية للأساتذة.

وعقد رئيس الرابطة نزيه الجباوي مؤتمراً صحافياً في مقرها في الأونيسكو أمس، قال فيه أن الرابطة ترفض أن تتحمل الدولة تمويل الدرجات الست للأساتذة في المدارس الخاصة، مؤكداً في المقابل، أن كل رابطات التعليم الرسمي تقف إلى جانبهم وتؤكد حقهم في الحصول على الدرجات الست، لكن من موازنات التعليم الخاص.

وعرض الجباوي مطالب الرابطة التي على أساسها أعلنت الإضراب وهي:

أولاً: في ما يتعلق بالموقع الوظيفي لأستاذ التعليم الثانوي الذي تراجع مقارنة مع ما كان عليه والذي سبق أن تقدمت الرابطة باقتراح قانون لم يزل يقبع في ادراج لجنة التربية النيابية، فإننا نطالب بإقراره وتحويله إلى الهيئة العامة لمجلس النواب، لأن الدرجات المتبقية لنا هي استكمال لسلسلة الرتب والرواتب التي لم تنصف أساتذة التعليم الثانوي، ووضعتهم في أدنى سلم الرواتب، خصوصاً أن التعليم الثانوي الرسمي بات مقصداً للتلامذة الهاربين من جنون الأقساط المدرسية.

مواضيع ذات صلة
مشروع "غطا" لتعليم اللاجئين يتأهل لنهائيات جوائز وايز 2018

أساتذة اللبنانية أقفلوا الجامعة واعتصموا أمام التربية

لا حاجة لتفريغ أساتذة جدد والملف سياسي ومذهبي خوري لـ"النهار": لتأليف لجنة أكاديمية تدرس الملفات
ثانيًا: قانون المديرين رقم 73، الذي ما زال في أدارج المجلس والذي يحرم المدير من حقه في بدل الإدارة، شأنه شأن قانون الفائض للناجحين في امتحانات مجلس الخدمة المدنية لعامي 2008 و2016، فإننا نطالب كذلك بالاسراع في إقرارهما.

ثالثًا: حل قضية المتعاقدين، خصوصًأ الذين تجاوزوا شرط السن وتعديل اقتراح القانون الذي درس في لجنة التربية النيابية ورفع سن السماح للتقدم للمباراة إلى 55 سنة كي تحفظ لمن أمضوا أكثر من 15 سنة في التعليم حقهم في خوض مباراة وفق المنهج الثانوي بمستوى جامعي، وحقهم في رفع أجر الساعة.

رابعًا: إعطاء شهادة ودرجة كفاءة لدورات 2004- 2005/ 1995- 1996/ الذين حرموا منها. وانصاف الأساتذة المستعان بهم.

سادسًأ: إعادة ربط التعويض العائلي وبدل النقل بالحد الأدنى الجديد للأجور.

سابعًا: حل قضية الأساتذة والمعلمين الذين سُلبت أموالهم عند احتساب ضم الخدمات، عبر اقتراح قانون يقر في مجلس النواب لا يحمّلهم أعباء الدفع مرة ثانية.

ثامنًا: إجراء مباراة في مجلس الخدمة المدنية في اختصاصات المواد الإجرائية التي أقرت في المنهجية منذ أكثر من عشرين سنة، وقائمة المطالب تطول وتطول خصوصًأ الزملاء الذين لم يتموا عشرين سنة خدمة، ما يترتب عليه حرمانهم من التقاعد ومن الإستفادة من تقدمات تعاونية موظفي الدولة ونرى ضرورة العمل لإيجاد حل عادل ينصفهم.

Read 13 times

صوت وصورة

افلام إرشادية حول الحقوق
تقارير
صور

 

تابعونا على

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

   961-5-951573

إستشارات وشكاوى

أسئلة وأجوبة
سجّل شكواك

أخبار

أخبار محلية
أخبار عربية ودولية 
بيانات ومواقف

المكتبة

تشريعات لبنانية:
    قانون العمل
    قانون الضمان
    مراسيم
    عقود عمل جماعية 
إتفاقيات دولية
إتفاقيات عربية
إتفاقيات وقع عليها لبنان
دراسات وتقارير
إتحادات ونقابات

دراسات وتقارير

دراسات
تقارير


استشارات وشكاوى

أسئلة وأجوبة

سجّل شكواك

مقالات وتحقيقات

تحقيقات
قضايا
ملفات
 
We use cookies to improve our website. By continuing to use this website, you are giving consent to cookies being used. More details…