مصانع المنظفات والمعقمات تترك عمالها دون وقاية

آذار 18, 2020
  • المرصد

سعيد عيسى- اجتاحت الناس مراكز مبيع المواد الغذائية والمنظفات والمعقمات، قبل أن تنسحب إلى عزلتها وحجرها الصحي. إجراءات العزل بدأت ترخي بظلالها على شوارع المدن، حركة السير لم تنقطع كليا بل اصبحت قليلة فحسب. يقول أحد موظفي التعاونيات الكبيرة معلقا على حركة السير"بدك 10 دقائق من البيت ع الشغل كانت تاخد معي نص ساعة أو 40 دقيقة"، ويكمل تسعير حاجيتي قبل أن يضيف "مش جايب معقمات، العالم كلها مش عم تشتري إلا معقمات وأدوية تنظيف وأسعارها عم تطلع... معك بطاقة توفير؟"

بالفعل كانت رفوف المواد المعقمة تتآكل بسرعة قياسية مساحيق التنظيف والتعقيم دخلت مارتون استهلاكي طويل، غريزة البقاء تدفع الناس إلى تموين احتياجاتها استعدادا للحجر وكأننا على أبواب مجاعة، وتخوف كبير من مجزرة بسبب ضعف نظام الرعاية الصحية. وحين نكون أمام المجزرة عادة فإننا نرى الضحايا، ونأسف لحالهم في أقصى أحوالنا نتعاطف معهم ونتحدث عن معاناتهم وظلمهم، ولكننا دائما ننسى أن في كل مجزرة هناك من حقق ثروة ضخمة، حققها على حساب حياة وصحة وأمن وسلامة الناس.

كثيرة هي المعامل والمؤسسات التي تنتج مواد منظفة ومعقمة، وحجم معاملها ضخم وتضم ألاف العمال، هذه المؤسسات تعمل اليوم بكامل طاقتها الانتاجية، وتشغل فئات واسعى بدء من المهندسين الكيميائيين إلى العمال أمام المكينات والاداريين سائق سيارات النقل وموظفي الأمن...، وبحسب المعلومات المتوافرة فإن عدد من هذه المؤسسات والمعامل غير ملتزم إطلاقا بمعايير الصحة والسلامة المهنية.

رقابة حكومية غائبة

ألاف العمال عرضة للاصابة بجائحة كورونا، وتحديدا ألاف العمال الذين يعملون في مصانع إنتاج المعقمات التي أدخلنها إلى بيوتنا يعملون دون وقاية ودون رعاية صحية، ويعرضون حياتهم وحياة أسرهم وربما كل المجتمع للاصابة بالمرض، كل هذا لأن البعض من أصحاب المؤسسات والمصانع وجد المرض والموت فرصة مناسبة لتحقيق ثروات ضخمة. في ظل غياب أي رقابة فعلية. حيث يتوجب على مفتشي وزارة الصحة ومقتشي وزارة العمل التأكد من اتباع كل الاجراءات الكفيلة بالوقاية من المرض وإجراء الفحوصات الدائمة للعمال وعزل المصابين، وعلى وزارة الداخلية أيضا جمع المعلومات من البلديات عن هذه المصانع واتخاذ الاجراءات الصحية والوقاية بالتعاون بين البلديات ووزارتي الصحة والعمل، ومؤازرة قوى الأمن الداخلي.

كل شيئ في هذه البلد يريد خنقنا، كائن مجهري تكمن قدرته في سرعة انتشاره وقتل أقربائنا من كبار السن، وحكومة تمعن في نهب أموالنا، أو ما تبقى لنا من أموال، ومصارف تحجز ودائعنا وتحتفل باغلاق أبوابها بمناسبة أو بغير مناسبة كي تزيد من حرمان المودعين من اموالهم ومصانع ومؤسسات تعرض العمال للاصابة بالفيروس ونقله للآخرين كي يحقق أصحابها المزيد من الثروات... ربما لم يتسنى لهؤلاء الفرصة لينهبوا أموال مؤتمر سيدر الضائعة، كما نهبوا أموال باريس 1 و2 و3... ولكن هذه الحفنة من السياسيين وكبار المستثمرين لن يفوتوا فرصة نهب الأموال وامتصاص ما تبقى لنا من حياة خسرت كل كرامتها أمام المرض والجشع.

تشير الدراسات إلى أن الفيروس انتقل إلى البشر من الخفافيش، والخفافيش تقودنا دائما إلى دريكولا "أب مصاصي الدماء". ربما القدر يتفنن في سخريته منا نحن البشر، لاسيما نحن الفقراء في الدول الفقيرة. إنه التحالف الأقوى، كورونا ومصاصي دماء اللبنانيين، بمواجهة الفقراء والعمال والمصروفين واللاجئين وكل الفئات المهمشة.

الظلم لا يمكن أن يستمر لا أحد يستطيع تحمل الأوبئة، والعوز والفقر والقمع، من غير الممكن أن يستمر المجتمع قائما في هذه الحالة لابد ان يلفظ أنفاسه الأخيرة، لم يعد الخلاص متاحا إلا بموت المجتمع اللبناني الحالي، كي يولد مجتمع آخر من رحم انتفاضة تصارع كي لا تحتضر.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
اقتراح تعديل قانون الكهرباء: «حلم» الخصخصة يعود إلى الحياة

اقتراح تعديل قانون الكهرباء: «حلم» الخصخ…

تموز 06, 2020 15 مقالات وتحقيقات

المجذوب يطلب ترخيص فروع "اللبنانية الدولية" إرضاءً لمراد... تغييب جامعات تاريخية واستنساخ لتجربة دياب 2012

المجذوب يطلب ترخيص فروع "اللبنانية …

تموز 03, 2020 49 مقالات وتحقيقات

دياب جمع المجذوب وأيوب والخلاف مستمر حول ملفات الجامعة وزير التربية يتمسك بصلاحياته ويطلب إزالة الشوائب في التفرغ

دياب جمع المجذوب وأيوب والخلاف مستمر حول…

حزيران 30, 2020 68 مقالات وتحقيقات

وزارة العمل «ترقّع» نظام الاستعباد! عقد موحّد للعاملات الأجنبيات

وزارة العمل «ترقّع» نظام الاستعباد! عقد …

حزيران 28, 2020 78 مقالات وتحقيقات

العاملون في المستشفيات الحكومية يعتصمون مطالبين بحقوقهم

العاملون في المستشفيات الحكومية يعتصمون …

حزيران 23, 2020 104 مقالات وتحقيقات

الوضع التربوي مأزوم: إقفال 16 مدرسة لـ"المقاصد" وخوف على رواتب "المبرّات" وقلق في الإنجيلية!

الوضع التربوي مأزوم: إقفال 16 مدرسة لـ…

حزيران 23, 2020 169 تربية وتعليم

مدارس الليسيه تضغط على الدولة: «اقتلاع» معلّمين و«رمي» تلامذة على لوائح الانتظار

مدارس الليسيه تضغط على الدولة: «اقتلاع» …

حزيران 22, 2020 202 مقالات وتحقيقات

مكننة الضمان :الشركة تسعى إلى مضاعفة مدّة العقد ورفع قيمته ثلاثة أضعاف

مكننة الضمان :الشركة تسعى إلى مضاعفة مدّ…

حزيران 22, 2020 107 مقالات وتحقيقات

آخر إبداعات الحكومة: اقتراح إلغاء الدعم عن المحروقات والخبز

آخر إبداعات الحكومة: اقتراح إلغاء الدعم …

حزيران 22, 2020 104 مقالات وتحقيقات

بين ليلة وضحاها كل شيء اختفى"... طب…

حزيران 18, 2020 136 مقالات وتحقيقات

المحاصصة أولاً: «مراكز فائضة» لكتّاب العدل توقيع مرسوم استحداث «مراكز فائضة» لكُتّاب بالعدل: المحاصصة أولاً!

المحاصصة أولاً: «مراكز فائضة» لكتّاب الع…

حزيران 18, 2020 133 مقالات وتحقيقات

الإضراب يهدّد الخدمات: رواتب موظّفي الخلوي الجمعة؟

الإضراب يهدّد الخدمات: رواتب موظّفي الخل…

حزيران 17, 2020 148 مقالات وتحقيقات

أوامر الرؤساء لا تحمي الليرة

أوامر الرؤساء لا تحمي الليرة

حزيران 17, 2020 150 مقالات وتحقيقات

اقتراح تحويل المنح التعليمية إلى المدارس: ماذا لو دفع الأهالي الأقساط؟

اقتراح تحويل المنح التعليمية إلى المدارس…

حزيران 15, 2020 157 مقالات وتحقيقات

الـ«فاليه باركينغ»: حان وقت «الصفّة» الأخيرة؟

الـ«فاليه باركينغ»: حان وقت «الصفّة» الأ…

حزيران 15, 2020 150 مقالات وتحقيقات

خطوط التوتر العالي لمعمل كهرباء سلعاتا توتّر المنطقة! عسال لـ"النهار": لماذا لا يصارحوننا في أي قرى ستمر؟

خطوط التوتر العالي لمعمل كهرباء سلعاتا ت…

حزيران 12, 2020 151 مقالات وتحقيقات

التعيينات: دياب «واحد منّن» رياض سلامة يخضع: الالتزام بأرقام الحكومة في التفاوض مع صندوق النقد

التعيينات: دياب «واحد منّن» رياض سلامة ي…

حزيران 09, 2020 164 مقالات وتحقيقات

قانون «حقوق الأشخاص المعوقين»: عشرون عاماً من حبر على ورق!

قانون «حقوق الأشخاص المعوقين»: عشرون عام…

حزيران 08, 2020 176 مقالات وتحقيقات

وزير الطاقة يخرج العرض الصيني من السباق ومجلس الوزراء باتجاه التراضي دون مناقصة

وزير الطاقة يخرج العرض الصيني من السباق …

حزيران 08, 2020 258 مقالات وتحقيقات