لبنان مجتمع ومناطق قطاع المولّدات "الأكثر ربحاً"... واختبار جديد لهيبة الدولة

آب 10, 2018

 الثابت حتى الساعة أن مالكي المولدات أقوى سلطة من الطبقة الحاكمة، حكم ليس عبثياً بل أثبتته التجربة على مسمع ومرأى اللبنانيين جميعاً. فعودة بالذاكرة الى شهر آب من العام 2017 حين قررت وزارتا الطاقة والاقتصاد أن تفرضا على اصحاب المولدات استبدال القواطع بعدادات الكيلوواط، مع مهلة شهر للتنفيذ تنتهي بانقضاء شهر ايلول، فما كان من مالكي المولدات إلا أن ضربوا بعرض الحائط تهديدهم بـ "التدابير الرادعة". هم لم يمتثلوا والدولة خضعت. يتجدد الكباش اليوم، في الشكل السلطة أكثر حزماً، ممثلة بوزارات الطاقة والاقتصاد والداخلية التأمت، حسمت الأمر وماضية بكل السبل ولو بالقوة لفرض قراري العدادات والتسعيرة التوجيهية. أصحاب الـ#مولدات وفي خطوة استباقية رفعوا السقف مهددين بالظلمة لعلمهم أن لا قدرة لدولة عاجزة عن تأمين أبسط المقومات الحياتية لمواطنيها الاستغناء عنهم كقطاع أصبح موازياً لشركة #كهرباء لبنان في إنتاج الطاقة. وأمام أنين اللبناني "الحلقة الاضعف" من تسعيرة اشتراك المولدات المرتفعة والمتفاوتة بين منطقة وأخرى، بدا ضرورياً البحث عن دور بعض البلديات المتواطئة مع "مافيا المولدات" وعن غطاء لا يخفى على أحد تؤمنه لهم قوى سياسية معروفة، وأخرى تعاقبت على تولي وزارة الطاقة فاقتصرت إنجازاتها على سياسات فاشلة وصفقات مشبوهة حالت دون النهوض بقطاع نهشه الفساد حتى وصلنا الى ما نحن عليه اليوم.

في لغة الأرقام

مع ازدياد تقنين ساعات الكهرباء والحاجة الملحة الى خدمة الاشتراك تتعقد الازمة خصوصاً إن علمنا ان المولدات الخاصة تنتج نحو 1500 ميغاواط اي ما يعادل القدرة الانتاجية للدولة اللبنانية من خلال معامل الكهرباء والبواخر المستأجرة لتوليد الطاقة، وهكذا يؤمن قطاع غير شرعي نصف حاجة اللبنانيين من الكهرباء. قطاع يؤمن استثمارات بمليار ونصف مليار دولار سنوياً يفصّلها البروفسور جاسم عجاقة في حديث لـ"النهار": "اذا اعتبرنا أن تكلفة كل ميغاواط مليون دولار بحسب تقديرات وزارة الطاقة فحجم الاستثمارات مليار ونصف مليار دولار، واذا افترضنا ان مليون عائلة تستفيد من "خدمة الاشتراك" بقيمة تراوح بين 50 و 60 دولاراً شهرياً معدلاً وسطياً بين المناطق، هذا يعني ان بين 600 و700 مليون دولار سنويا هي عائدات قطاع المولدات، يقتطع منها كلفة المازوت واستبدال المولدات في مهلة اقصاها 6 سنوات وأجرة اليد العاملة. بالنتيجة نحن امام استثمار هو من الاكثر ربحاً في لبنان في الظروف المحيطة به حالياً، اما في حال تغيّرت الظروف ونفذت الدولة قرار وزارة الاقتصاد بتركيب العدادات وتحديد سعر توجيهي ادنى من السعر المعطى حاليا هنا يمكن الحديث عن انخفاض الارباح".

يطرح عجاقة فرضية المليون عائلة على سبيل المثال، مذكراً أن "أحداً لا يعلم عدد المشتركين الحقيقي، فليس من مصلحة أصحاب المولدات الكشف عنه وبالتالي الكشف عن حجم أرباحهم، وهكذا يبقون بمنأى عن دفع الضرائب". القانون أعطى حصرية انتاج الكهرباء لمؤسسة "كهرباء لبنان" وبعض الامتيازات، أما قرار مجلس الوزراء، رقم 2 تاريخ 2011 الذي كلف وزارة الطاقة بوضع سعر توجيهي للكيلوواط/ساعة وكلف وزارتي الاقتصاد والداخلية مراقبة الالتزام بالاسعار، فهو شرّع الرقابة على قطاع المولدات ولم يشرّع القطاع كجهة مخولة انتاج الطاقة. ومن هنا فقطاع المولدات هو وليد الحاجة اليه. ومع تزايد هذه الحاجة، ازداد ابتزاز القيّمين عليه الدولة لعلمهم بحاجة المواطن الماسّة الى الطاقة التي ينتجونها، وأصبحت المعادلة: إما أن نستفرد بالمواطن، وإما ان نُغرق البلاد في الظلمة. عجاقة الذي يرى ان "التفاوض هو الحل الأذكى للوصول الى صيغة لا تضرّ المواطن" يستبعد تنفيذ التهديد، وإن "حصل نتيجة تصادم ما فسيدفع المواطن الثمن".

تجاوزات وغبن

أخيراً استفاق اصحاب المعالي وأرادوا رفع الغبن عن المواطنين وحفظ حق المستهلك أن يدفع قيمة ما يستهلكه من كهرباء في اشتراكه بخدمة المولدات الكهربائية، فقرروا بعد اجتماع في وزارة الداخلية ضم وزراء الطاقة والاقتصاد والداخلية إلزام اصحاب المولدات بعدادات الكيلوواط بدءاً من اول تشرين الاول المقبل، على أن تضع وزارة الطاقة تسعيرة شهرية يلتزم بها أصحاب المولدات، مبنية على معادلة علمية. لا رجوع عن القرار، وبغية تفعيله أعلن وزير الداخلية والبلديات "جهوزية الوزارة وقوى الأمن الداخلي والأجهزة الأمنية لتنفيذ أي قرار تتخذه وزارة الاقتصاد لحماية المواطن والمستهلك". أما وزير الطاقة سيزار ابي خليل فقد اكد "التطبيق الحازم لهذا القرار، بدعم وزارة الداخلية والبلديات، بواسطة البلديات، لمراقبة أوقات انقطاع التيار الكهربائي ضمن نطاق التسعيرة التوجيهية". وهنا نقطة يتوجب التوقف عندها. عن أي دور داعم يتحدث الوزير في ظل تواطؤ واضح من عدد لا يستهان به من البلديات مع أصحاب المولدات، في حدّه الأقصى تضع البلدية التسعيرة شهرياً، وفي حدّه الأدنى توافق على تسعيرة صاحب المولد، وفي الحالتين تتجاوز التسعيرة نظيرتها المحددة من وزارة الطاقة مع بداية كل شهر.

وتفيد معلومات حصلت عليها "النهار" انه "خلال حقبة وزير الاقتصاد السابق ألان حكيم أرسلت وزارة الاقتصاد كتاباً الى وزارة الداخلية تعلمها بتجاوز بلديتين صلاحياتهما الممنوحة بموجب قرار مجلس الوزراء، وبدلاً من ان تقتصر على مراقبة التزام اصحاب المولدات بتسعيرة وزارة الطاقة، شرّعتا وضع تسعيرات مغايرة وأكثر ارتفاعاً، الأمر تكرر أيضاً مع الوزير الحالي رائد خوري من دون أي نتيجة ملموسة على الارض تجاه البلديات المذكورة". الأمر غير مستغرب، فأصحاب المولدات، يتمتع عدد كبير منهم بحظوة ويشبك علاقات مصلحية مع أصحاب السلطة، ومنهم من هو عضو بلدية أو قريب لرئيس بلدية.

بعض الاشتراكات يصل الى حد 180 الف ليرة بدلاً لـ 5 أمبير، تكاد لا تكفي للاضاءة وتشغيل البراد. وفي اشهر الصيف، ومع ارتفاع درجات الحرارة، تزداد الحاجة الى استهلاك الكهرباء. فهل يعقل ان يتكبد اللبناني 360 الف ليرة شهرياً بدلاً لـ 10 أمبير!

كيف لبلديات منتخبة من الناس أن تعمل ضد هؤلاء وضد مصلحتهم، يسأل كثيرون، خصوصاً أن تسعيرة اشتراك المولدات التي تصدرها وزارة الطاقة شهريا تحدَّد وفق معادلة علمية، وتضمن ربحاً معقولاً لأصحاب المولدات. بعض البلديات يقف شاهد زور على "بلطجة" هؤلاء وتجاوزاتهم بين الاحياء، يبدأ الحديث بالتلاعب بالتسعيرات ولا ينتهي عند احتكار كل صاحب مولد أحياء معينة وفرض تسعيرات هي اعلى من اشتراكات مولدات أخرى، ووضع السكان أمام خيار القبول بتسعيرته أو الاستئناس بالظلام، مروراً بالاشكالات المسلحة بين اصحاب المولدات انفسهم، إذا تعدى أحدهم على حي سكني يحتكره الآخر، وحرمان المواطن من عدّادات تحتسب استهلاكه للكهرباء. على سبيل المثال، في منطقة بشامون يمتنع اشتراك "ابو هادي" عن التصريح هاتفياً بتكلفة الاشتراك، كما يتهرّب من اعطاء ايصالات للمشتركين" بحسب ما علمت "النهار" من أحد السكان المستفيدين من خدمة الاشتراك هناك. وفي الامر مخالفة قانونية صريحة.

بعدما حسمت الدولة خياراتها، هل ستتعاون القوى السياسية والأحزاب وترفع الغطاء عن مالكي المولدات؟ أم سنشهد مرة جديدة على تراجع في اللحظة الاخيرة، على مبدأ "شرٌّ لا بدّ منه"! شهر تشرين سيحسم الإجابة.

أسعار اشتراك المولّدات عن شهر تموز (5 أمبير/ليرة لبنانية) في عدد من المناطق والمدن:

الشويفات: 135000 ليرة

الفنار: 90.000 ليرة

الجديدة:160.000 ليرة

عين علق: 144.000 ليرة

عرمون: 110.000 ليرة

بشامون: 120.000 ليرة

عين الرمانة: .80.000 ليرة

بعاصير: 75.000 ليرة

كورنيش المزرعة: 100.000 ليرة

فرن الشباك: 120.000 ليرة

دير قوبل: 120.000 ليرة

خلدة: 100.000 ليرة

انفة: 125.000 ليرة

جل الديب: 150.000 ليرة

صور: 185.000 ليرة

مغدوشة: 180.000 ليرة

البيسارية: 120.000 ليرة

النبطية: 110.000 ليرة

صيدا: 130.000 ليرة

حارة صيدا: 135.000

زفتا: 100.000 ليرة

الغازية: 80.000 ليرة

الصرفند: 110.000 ليرة

أنصارية: 125.000 ليرة

حي ماضي: 130.000 ليرة

حارة حريك: 150.000 ليرة

البركات: 140.000 ليرة

الكفاءات: 145.000 ليرة

تحويطة الغدير: 150.000 ليرة

 

 المصدر: "النهار" | ندى أيوب | 8 آب 2018 

  1. الأكثر قراءة
حركة طلابية لمواكبة الحراك المطلبي

حركة طلابية لمواكبة الحراك المطلبي

كانون2 18, 2019 1 تربية وتعليم

الزميل مرتضى إلى «المطبوعات»

الزميل مرتضى إلى «المطبوعات»

كانون2 15, 2019 10 أخبار

فرمان عثمان: إدفعوا لنقمعكم!

فرمان عثمان: إدفعوا لنقمعكم!

كانون2 15, 2019 10 المجتمع المدني

الثورة التكنولوجية تتطلب اختصاصات ووظائف جديدة... استعدوا لها

الثورة التكنولوجية تتطلب اختصاصات ووظائف…

كانون2 15, 2019 22 مقالات وتحقيقات

حكم بالحبس على مايكل رايت: عمال سبينس يربحون الجولة الأولى

حكم بالحبس على مايكل رايت: عمال سبينس ير…

كانون2 11, 2019 938 مقالات وتحقيقات

أين تعويضات موظفي أوجيرو؟

أين تعويضات موظفي أوجيرو؟

كانون2 09, 2019 25 عمالية ونقابية

لماذا لا يقول سلامة الحقيقة في قضية «سيدروس»؟

لماذا لا يقول سلامة الحقيقة في قضية «سيد…

كانون2 09, 2019 31 مقالات وتحقيقات

قضايا العمال والموظفين في التشريعات النفطية تنتظر توضيحات

قضايا العمال والموظفين في التشريعات النف…

كانون2 08, 2019 49 مقالات وتحقيقات

«ماكنزي»: خفض الرواتب وزيادة الـ TVA!

«ماكنزي»: خفض الرواتب وزيادة الـ TVA!

كانون2 07, 2019 32 مقالات وتحقيقات

العمالي ينفّذ «إضراباً منزلياً»: ضرب سياسي أم فخّ من «سبعة»؟

العمالي ينفّذ «إضراباً منزلياً»: ضرب سيا…

كانون2 04, 2019 40 مقالات وتحقيقات

الاضراب العام والاحتجاجات بين التحرك العفوي والتحريك السياسي

الاضراب العام والاحتجاجات بين التحرك الع…

كانون2 03, 2019 147 مقالات وتحقيقات

منتوجات إسرائيلية في «سبينيس»؟

منتوجات إسرائيلية في «سبينيس»؟

كانون2 03, 2019 54 عمالية ونقابية

غداً إضراب... العمال يلتزمون و«الهيئات» تتحفّظ

غداً إضراب... العمال يلتزمون و«الهيئات» …

كانون2 03, 2019 41 مقالات وتحقيقات

عام 2018 :فضيحة الشهادات المزورة ومخالفات الجامعات السلسلة تراوح في المدارس الخاصة ونكسات في التعليم الرسمي

عام 2018 :فضيحة الشهادات المزورة ومخالفا…

كانون2 02, 2019 38 مقالات وتحقيقات

«الضمان» يُلاحق أكثر من ألف طبيب

«الضمان» يُلاحق أكثر من ألف طبيب

كانون1 26, 2018 47 مقالات وتحقيقات

الحراك المطلبي: للخروج من عشوائية المطالب نحو توحيدها وتحديدها

الحراك المطلبي: للخروج من عشوائية المطال…

كانون1 24, 2018 83 مقالات وتحقيقات

الدليل في تقديم الشكاوى (مجلس العمل التح…

كانون1 21, 2018 67 منشورات المرصد

الدليل في عقود العمل

كانون1 20, 2018 70 منشورات المرصد

التقرير السنوي للتحركات والاحتجاجات للعا…

كانون1 20, 2018 69 منشورات المرصد

تقرير التحركات الاحتجاجية والمطلبية للعا…

كانون1 20, 2018 65 منشورات المرصد

تقرير التحركات والتحركات والاحتجاجات للعام 2013

تقرير التحركات والتحركات والاحتجاجات للع…

كانون1 20, 2018 71 منشورات المرصد

قصور النظام الصحي: «البقاء للأغنى»!

قصور النظام الصحي: «البقاء للأغنى»!

كانون1 19, 2018 60 مقالات وتحقيقات