الثورة التكنولوجية تتطلب اختصاصات ووظائف جديدة... استعدوا لها

كانون2 15, 2019

النهار-15-1-2019


في ظل التسارع التكنولوجي في العالم وثورة البلوك تشين (Blockchain) وانترنت الاشياء IOT واختفاء عدد من الوظائف في مقابل شح الطلب على وظائف أخرى مهمة أخرى، تبرز المؤشرات الاقتصادية المؤرقة في لبنان التي انتهى اليها عام 2018، مع معدل نمو لم يتجاوز الـ 0.5%، وتعثر مؤسسات البلد وأقفال بعضها الآخر، وارتفاع بطالة الشباب إلى نحو 30%.

هذه المؤشرات، وإن دفعت الكثير من الخبراء الاقتصاديين الى دق ناقوس الخطر، إلاّ أن ثمة آخرين لم يفقدوا الأمل مستندين بذلك الى فرص تنويع الاقتصاد والاتجاه أكثر الى الاقتصاد المعرفي الذي نقل دولاً بأكملها من حال العجز الى مرحلة النمو.

خبير اقتصاد النفط والغاز وتنمية الموارد البشرية في العالم العربي فادي جواد من هؤلاء الخبراء الذين يعتبرون "ان السوق التقليدية للأعمال لم تعد تفي بحجم العمالة الكبير المتأتي من انتشار التعليم في مقابل اضمحلال الأعمال التقليدية، فالمتغيّرات المقبلة ستكون كالزلزال بالنسبة الى الذين لن يقرأوا المستقبل ويعملوا على تطوير فكرهم، والتمرّد على الفكر التقليدي والانطلاق كالصاروخ في فضاء لا حد له من تكنولوجيات ستغيّر تفكيرنا باتجاه هذا الكوكب الذي نعيش فيه".

وإذ يجزم أنه "لن يكون في إمكان الآلة الحلول مكان البشر فهي غبية مهما وصلت من ذكاء"، إلا أنه يؤكد أن "المستقبل هو بين الآلة والانسان التي ستصلنا الى مستوى من الابداع في التطوّر لم تصل له البشرية من قبل".
ويستند جواد الى تقرير شركة "ماكنزي" الذي يؤكد أن ثلث الوظائف الجديدة التي نشأت في الولايات المتحدة خلال الـ 25 عاماً الماضية لم تكن موجودة وتشمل "تطويــر تكنولوجيــا المعلومــات وتصنيــع الأجهــزة، وإنشــاء التطبيقــات وإدارة نُظــم تكنولوجيــا المعلومــات". لكن كيف يمكن الشباب أن يحسنوا الاختيار؟ يقترح جواد "وضع خطة وطنية شاملة لمساعدة الشباب اللبناني وتعريفه على وظائف المستقبل عبر وزارة العمل، الاقتصاد، الشباب والرياضة، وكذلك المدارس، والجامعات عبر تقديم تخصّصات المستقبل وصولاً الى التلميذ وأهله ليأخذوا القرار الصحيح بناء على الدراسات التي تقوم بها هذه الجهات".

في ظل المتغيرات التكنولوجية السريعة، ما هي الوظائف المستقبلية؟ يشير جواد إلى دراسة لمؤسسة معهد المستقبل العالمي للبحث المتخصص في المجالات العلمية المستقبلية تؤكد فيها أن نحو 85% من الوظائف حتى سنة 2030 لم يتم خلقها حتى الآن، لكن في المقابل توقعت أن يظهر عدد كبير من الوظائف التي سوف تكون مطلوبة حتى سنة 2040 منها: العالم الافتراضي VR، هندسة الروبوتات وتدريبها، الذكاء الاصطناعي AI، تكنولوجيا بلوك تشين Blockchain، انترنت الاشياء IOT، تكنولوجيا ثلاثية البعد 3D، العلاج بالجينات، genomic medicine وغيرها الكثير من الوظائف. ويلفت جواد الى ان تقرير وظائف المستقبل 2040 الذي أصدرته مؤسسة استشراف المستقبل أبو ظبي، يكشف عن الوظائف التي يتوقع انتشارها فيأتي منصب مدير متجر افتراضي Virtual Store Manager في المرتبة الاولى، فيما تأتي الوظائف المتعلقة بالروبوتات في المرتبة الثانية، ووظيفة مدرب الروبوت في المرتبة الثالثة. ولم ينس جواد التطور الذي سيشمل الطائرات من دون طيار وسيارات من دون سائق على نحو سيحتاج العالم الى تنظيم حركة هاتين الوسيلتين من متخصصين في هذا المجال. كما يأتي التخصص في تعزيز الواقع الافتراضي (Augmented Reality) وهي التكنولوجيا القائمة على إسقاط الأجسام الافتراضية والمعلومات في بيئة المستخدم الحقيقية لتوفر معلومات إضافية أو تكون بمثابة موجه له، على النقيض من الواقع الافتراضي القائم على إسقاط الأجسام الحقيقية في بيئة افتراضية عبر الهاتف الذكي والنظارات الالكترونية حيث اصبح المهندسون اليوم يضعونك داخل بيتك لتتجول بها عبر هذا العالم الافتراضي مع العدسات اللاصقة المزودة بنظام GPS وعرض اي معلومة تظهر امامك.

مع هذا العالم سوف يظهر عدد كبير من الوظائف الداعمة والمواكبة لجميع المشاريع المستقبلية، ويؤكد تقرير وظائف المستقبل 2040 أنه سوف يكون هناك 20 من الوظائف الشاغرة في سنة 2040 يندرج تحتها 157 منصباً وظيفياً متفرعاً، فجهّزوا ابناءكم لها، وفق جواد الذي يعدد بعض هذه الوظائف كالآتي: الروبوتات الطبية، صيانة الروبوتات ومراقبتها وبرمجتها وتطوير الأعمال الخاصة بها، المتخصصون في علوم البيانات والمحققين فيها ومستخرجي البيانات ومحلليها ومراقبيها، طواقم العمل الخاصة بقيادة الطائرات من دون طيار ومهندسيها وصيانتها ومصمميها ومبرمجيها، وظائف تتعلق بمكافحة الشيخوخة وتعزيز الصحة العقلية، اختصاصيون في التحفيز العصبي للدماغ، مصمّمون ومهندسون في مجال التعديل الجيني، وظائف أنظمة الذكاء الاصطناعي المعزّزة للبشر، وظائف النقل الذاتي القيادة، وظائف مركز القيادة، مهندسو الطرق الذكية، ومحللو حركة المرور، مهندسو ومبرمجو ومطوّرو تكنولوجيا "بلوك شين" Blockchain، الطباعة الثلاثية البعد 3D، العملات الرقمية، مهندسو تصميم والمشرفون على أنظمة الاستشعار، قطاع الفضاء، التعدين الفضائي، توليد الطاقة بالاندماج النووي، الطب الجينومي، أنظمة التنقل الذكي عبر الأنابيب "هايبرلو"، الحواسيب الكمومية التي تتعرف على الصوت وتتعامل مع إيماءات مستخدميها. كما أن في الواقع المختلط سوف يقفز الإنترنت من الشاشة إلى العالم الخارجي، ليصبح متاحاً على الدوام، فنحتاج الى وكلاء سفر ومعالجين ومدّربين، ومشرفين ومصمّمين ومنتجي أخبار، اللحوم المنتجة مخبرياً، تكنولوجيا إنترنت الأشياء IOT، أنظمة التعليم الذكي، الامن السيبراني Cyber Security، حاضنات الاعمال Incubators.

وبما أن الجامعات تكتظ بالتخصصات التقليدية، وبعضها يتحضر لطرح تخصصات جديدة بشكل خجول لا ترقى الى مستوى الوظائف التي ذكرها، رأى جواد أنه "إذا اجتمعت الجامعات البالغة نحو 40 جامعة في لبنان وساهمت كل منها برأسمال مقداره 100 الف دولار او اكثر بهدف إنشاء "جامعة المستقبل" برأسمال يبلغ نحو 4 ملايين دولار لوضع هذه الاختصاصات في متناول الشباب اللبناني واستحداث قطاع اقتصادي جديد مبني على تكنولوجيا الإبداع ولضمان مستقبل اجيالنا المقبلة.

المستقبل آت بتوحش، فهل نحن مستعدون له؟

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
تحويلات العمّال من الخارج لا الاستثمارات الخارجيّة هي أكبر مصدر للتمويل والتنمية

تحويلات العمّال من الخارج لا الاستثمارات…

تموز 29, 2019 2215 مقالات وتحقيقات

مأساة نساء الفريز

مأساة نساء الفريز

تموز 26, 2019 2313 مقالات وتحقيقات

التعليم الرسمي يعتصم

التعليم الرسمي يعتصم

تموز 26, 2019 179 أخبار

الناجحون عبر مجلس الخدمة المدنية: ضحايا «العيش المشترك»!

الناجحون عبر مجلس الخدمة المدنية: ضحايا …

تموز 26, 2019 172 مقالات وتحقيقات

«دليل المهندسين» لدمج المعوقين: سوء التصميم يولّد الإعاقة

«دليل المهندسين» لدمج المعوقين: سوء التص…

تموز 25, 2019 182 المجتمع المدني

طراد حمادة عن خطة «تنظيم العمالة الأجنبية»: هل الهدف إرسال الفلسطينيين إلى السجون أم ترحيلهم؟

طراد حمادة عن خطة «تنظيم العمالة الأجنبي…

تموز 25, 2019 200 مقالات وتحقيقات

لبنان يبتعد أكثر فأكثر عن التعليم الشامل الموازنة التقشفية تهميش للأولاد ذوي الإعاقة؟

لبنان يبتعد أكثر فأكثر عن التعليم الشامل…

تموز 24, 2019 200 مقالات وتحقيقات