تضامن لبناني مع عصام خليفة ودفاعاً عن الحريات مطالبة بقضاء شفاف ومنع المحاكمة وإدانة سلوك أيوب

كانون2 06, 2020

النهار-6-1-2020 

التضامن مع عصام خليفة رفضاً لمحاكمته لم يقتصر على بيانات شاجبة ومستنكرة عمّت لبنان، بل انتقل الى تحركات على الأرض من أجل حماية الحريات وصونها ومن أجل استقلالية القضاء بعدما قررت الهيئة الاتهامية في بيروت قبول الاستئناف المقدم من رئيس الجامعة الدكتور فؤاد أيوب وتجريم خليفة وسوقه للمحاكمة في قرار ملتبس خصوصاً بعد أن منع قاضي التحقيق أسعد بيرم المحاكمة عنه في وقت سابق.

تحرك عدد من الناشطين ومجموعات شبابية وأساتذة في الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصة ومواطنون واعلاميون وشخصيات على الأرض، ونفذوا اعتصاماً أمس أمام قصر العدل في بيروت، رفضاً للقرار بمحاكمة عصام خليفة، وانتقلوا بعدها إلى مبنى الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية في المتحف مطالبين بإبعاد ملف الجامعة عن التسييس. وهو أمر لم تجد رئاسة الجامعة غير الهجوم على المدافعين عن خليفة وسؤالهم في بيانها أين كانوا عند "تشويه صورة البروفسور أيوب العلمية والأكاديمية والشخصية". والمؤسف أنها اتهمت المطالبين بحماية الحريات بالكذب "لأن الادعاءات هدفها ضرب صدقية الجامعة ورئيسها، في الوقت الذي نجح فيه رئيس الجامعة في معالجة العجز المالي السابق للجامعة ووقف الهدر ومكافحة الفساد ووضع الأسس السليمة للعمل المؤسساتي"، علماً أن الجامعة اليوم تمر بأسوأ مراحلها من تراجع أكاديمي وهيمنة سياسية وطائفية وتتحكم بها المصالح والحسابات الضيقة.

وبينما أحالت الهيئة الاتهامية في بيروت، ملف خليفة على النيابة العامة الاستئنافية في بيروت، تمهيداً لإحالته على محكمة الجنايات، وتحديد موعد للاستجواب التمهيدي وبدء محاكمته بجناية "تقديم شهادة زور أمام القضاء"، في الدعوى المقامة ضده من أيوب، أعلن خليفة أن وكيله القانوني سيميز قرار الهيئة الاتهامية، ويطلب إبطاله وتصديق القرار الظني الذي أصدره قاضي التحقيق في بيروت أسعد بيرم، ومنع عنه المحاكمة في هذا الجرم.

ويكفي في هذا الصدد بيانات التضامن والدعم لعصام خليفة، للتأكيد على الضغط لمنع محاكمته، فمجموعات تكتل أساتذة الجامعة اللبنانية، ومن أجل جامعة وطنية مستقلة ومنتجة، والأساتذة المستقلين، ومهنيات ومهنيين، والتيار النقابي المستقل، وتكتل طلاب الجامعة اللبنانية، وتجمع نقابة الصحافة البديلة، والمرصد اللبناني لحقوق العمال، أصدروا بياناً أعلنوا فيه وقوفهم إلى جانب الحريات النقابية والأكاديمية وحرية التعبير، ومطالِبين بحيادية القضاء واستقلاله". وفي البيان، "ليس مستغرباً أن يسعى رئيس الجامعة فؤاد أيوب إلى العمل على تجريم عصام خليفة. فمن سعى لتنزيه وتحصين نفسه والجامعة من أي نقد عبر الطلب من القضاء حذف المقالات التي تناولته وتناولت الجامعة وعبر منع النشر للمستقبل، ومن ألغى مجلس الجامعة وحصر القرارات بنفسه، لن يتوانى عن إسكات أي صوت يؤدي دور المراقبة ويطالب بالمحاسبة. وليس مستغرباً أن يصدر هكذا قرار عن قضاة غير شفافين وغير عادلين، يضربون قضاء تتم اليوم المطالبة باستقلاليته، وليس مستغرباً أن الهيئة القضائية التي أصدرت هكذا قرار تضم قاضياً متعاقداً مع الجامعة اللبنانية ما ينفي حيادية هذه المحكمة. وما هو مستغرب هو صمت الأساتذة وأداتهم النقابية، أي رابطة الأساتذة المتفرغين، بإزاء هكذا مهزلة بحق نقابي كرّس حياته في الدفاع عن الجامعة".
...
وبينما لم تلتئم هيئة رابطة متفرغي الجامعة دفاعاً عن الحريات وخليفة، نأى رئيسها الدكتور يوسف ضاهر بنفسه، وأصدر بياناً باسمه، قال فيه، "لا أستطيع كاستاذ في الجامعة اللبنانية وكنقابي ألا أعبر عن غضبي وثورتي على الإجحاف ومحاولات النيل من كرامة ومقام الدكتور عصام خليفة، الذي كان موجوداً ولا يزال في كل ساحات النضال والفكر وفي صلب هذه الثورة. وكل حلمه أن يرى بزوغ فجر الدولة اللبنانية المدنية العلمانية. وبغض النظر عن طبيعة المسألة القانونية التي يتعرض من خلالها عصام خليفة لاضطهاد غير مقبول بحق أستاذ جامعي، أنا متأكد، ومن خلال معرفتي به، من نواياه السليمة فيما قاله وما صرح به. هو الذي كان ولا يزال حريصا على الجامعة الوطنية وكل التعليم في لبنان".

وتضامن مع خليفة أساتذة من الجامعة الأميركية في بيروت وأدانوا في بيانهم "القرار الصادر عن الهيئة الاتهامية، والذي يؤكد ارتهان السلطة السياسية للقرار القضائي (وكذلك ارتهان الجامعة اللبنانية للانتقام الفردي). ونعتبر ان هذا القرار يشكل التفافاً على مبادئ ثورة 17 تشرين الأول".

وأثار القرار القضائي أيضاً سلسلة ردود فعل أعتبرت ان الجامعة اللبنانية تخضع لقوة سياسية تسيّر امورها وأعربت عن رفضها للقضاء الاسستنسابي. فقد لفت النائب شامل روكز في تغريدة الى أن "الثقل الأكاديمي للجامعة بحاجة لأشخاص من وزن عصام خليفة الذي يعتبر ركناً من أركان هذه الجامعة، اكاديمياً ملتزماً، باحثاً متميزاً، وطنياً متشبثاً بأصالته اللبنانية وهويته وإنتمائه، ومرجعاً بالعداء لإسرائيل". وغرد النائب زياد الحواط، فقال: "عصام خليفة دكتور وأستاذ عرف بنزاهته وعزيمته ونضاله. من المعيب اتخاذ قرار مجحف كهذا في حق هذه القامة الوطنية".

وعقد "لقاء سيدة الجبل"، بالشركة مع حزبي الكتائب والوطنيين الاحرار، اجتماعا استثنائيا، في مقره في الأشرفية. وندد المجتمعون في بيان بـ"مذكرة "القبض" على خليفة، الذي كان همه ولا يزال، إنقاذ الجامعة اللبنانية من الأجندات المذهبية والسياسية التي تهدد بانهيارها". واعتبر البيان ان "القرار المستنكر يندرج في إطار سياسة كم الأفواه وتعطيل حرية الرأي، ارضاء لمن يحتمي بسلطة الفساد والميليشيات". ورأوا أن "قضية عصام خليفة كشفت خضوع الجامعة اللبنانية لقوة فوق سياسية تسير أمورها".

واستنكرت مصلحة الأساتذة الجامعيين في حزب القوات اللبنانية "أسلوب التعاطي الذي يمس أحد أعمدة الجامعة اللبنانية لا بل أحد أساتذتها وأعلامها البروفسور عصام خليفة".

وعقدت الهيئة الإدارية لرابطة الأساتذة المتقاعدين في الجامعة اللبنانية إجتماعا استثنائيا، ورأت في بيان، ان "إحالة الدكتور النقابي عصام خليفة مخفورا هو خفر حقيقي ومعيب للجامعة اللبنانية المؤسسة الوطنية، أكثر مما هو خفر لإستاذ جامعي معروف من كبار الاساتذة والكتاب والمفكرين والمستشارين الذين ساهموا ويساهمون في اعادة بناء الجامعة وتصويب مسارها. واستنكرت "هذا الامعان والاصرار من رئاسة الجامعة اللبنانية باللجوء الدائم الى القضاء لحسم أمور على علاقة بحرية الرأي والتعبير. وهو لا يسيء الى رئيس الجامعة فحسب وانما يهشم ويقوض الأعمدة الأساسية النضالية التي قامت عليها نضالات هذه الجامعة الوطنية أيضا".

وقال رئيس المجلس الثقافي في بلاد جبيل نوفل نوفل عن القرار القضائي في حق خليفة: "عصام خليفة مخفور. لا، هذا لن يكون، فلعصام خليفة آلاف من الخفر سيرافقونه الى الدوائر القضائية ويهتفون للبنان وللجامعة اللبنانية ولحق الناس في العلم والاطلاع.

وأعلن "النادي الثقافي العربي" في بيان، عن تضامنه مع خليفة، مقدرا عاليا "نضاله النقابي على امتداد نصف قرن من الزمن"، مستغربا "إصدار مذكرة بإلقاء القبض عليه كأنه مجرم أو مرتكب".

أما الحركة الثقافية- انطلياس فأصدرت بياناً بعد اجتماع طارئ، رأت فيه أن تجريم عصام خليفة ينطوي على تهـديـد مباشر لحريـة الرأي والتعبيـر، وللقيـم الديموقراطية كافة. وأن المجتمعين سيقومون بالمراجعات اللازمـة أمام مجلس القضاء الأعلى، والنيابة العامة التمييزية، ونادي قضاة لبـنان، لاتخاذ ما يلزم من إجراءات تكفل تصحيح مسار العدالـة ووضع حـدّ لسوء إستعمال السلطة.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
كارتيل الأفران رابح ـ رابح

كارتيل الأفران رابح ـ رابح

شباط 25, 2020 21 مقالات وتحقيقات

الضمان الاجتماعي: تعويضات نهاية الخدمة تتآكل

الضمان الاجتماعي: تعويضات نهاية الخدمة ت…

شباط 21, 2020 53 مقالات وتحقيقات

نسبة الفقر 40% والبنك الدولي يبحث في كيفية الحدّ من تداعيات الأزمة كومار جاه لـ"النهار": إصلاح الكهرباء ضرورة قصوى والرهان على تطبيق الخطة الانقاذية

نسبة الفقر 40% والبنك الدولي يبحث في كيف…

شباط 21, 2020 57 مقالات وتحقيقات

الزميل محمد زبيب بعد الاعتداء عليه: «سيُهزَمون، سيُهزَمون، سيُـهزَمون!»

الزميل محمد زبيب بعد الاعتداء عليه: «سيُ…

شباط 14, 2020 91 مقالات وتحقيقات

كبار المودعين يُصادرون أموال اللبنانيّين: سحب 27 مليار دولار في سنة

كبار المودعين يُصادرون أموال اللبنانيّين…

شباط 14, 2020 106 مقالات وتحقيقات

الدولة أمام «فخّ» سلامة

الدولة أمام «فخّ» سلامة

شباط 14, 2020 90 مقالات وتحقيقات

أي أسئلة الانتفاضة ما بعد "الثقة" بالحكومة

أي أسئلة الانتفاضة ما بعد "الثقة…

شباط 13, 2020 102 مقالات وتحقيقات

تجاوزات قوى الأمن: حماة القانون... ينتهكونه

تجاوزات قوى الأمن: حماة القانون... ينتهك…

شباط 13, 2020 100 مقالات وتحقيقات

وقاحة المصارف: انطلاق معركة توزيع الخسائر

وقاحة المصارف: انطلاق معركة توزيع الخسائ…

شباط 13, 2020 103 مقالات وتحقيقات

الضمان يبتزّ الأُجراء

الضمان يبتزّ الأُجراء

شباط 13, 2020 96 مقالات وتحقيقات

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

شباط 12, 2020 93 مقالات وتحقيقات

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

شباط 12, 2020 84 مقالات وتحقيقات

طلب مشورة صندوق النقد وسلامة يحجب جردة الموجودات: لبنان يتّجه لوقف سداد الدين

طلب مشورة صندوق النقد وسلامة يحجب جردة ا…

شباط 12, 2020 100 مقالات وتحقيقات

خريطة طريق نحو إعادة هيكلة منظَّمة للدين العام في لبنان

خريطة طريق نحو إعادة هيكلة منظَّمة للدين…

شباط 12, 2020 115 مقالات وتحقيقات

ارتكابات النظام الجامعي التجاري!

ارتكابات النظام الجامعي التجاري!

شباط 12, 2020 98 مقالات وتحقيقات

أموال اللبنانيين المنهوبة: أين أصبحت التحقيقات؟

أموال اللبنانيين المنهوبة: أين أصبحت الت…

شباط 10, 2020 110 مقالات وتحقيقات

علي إبراهيم: مدّعِ عام أم مدّعى عليه؟

علي إبراهيم: مدّعِ عام أم مدّعى عليه؟

شباط 10, 2020 108 مقالات وتحقيقات

حاكم مصرف لبنان يُصرّ على تبديد أموال المودعين: اطردوا رياض سلامة

حاكم مصرف لبنان يُصرّ على تبديد أموال ال…

شباط 10, 2020 109 مقالات وتحقيقات

إقرار تجميد اجراءات التعثر في تسديد القروض 6 أشهر المادة 36 تغطي القروض المدعومة من مصرف لبنان فقط!

إقرار تجميد اجراءات التعثر في تسديد القر…

شباط 10, 2020 115 مقالات وتحقيقات

قرار قضائي مخالف للقانون يحفظ 15 شكوى تعذيب وإخــفاء قسري!

قرار قضائي مخالف للقانون يحفظ 15 شكوى تع…

شباط 07, 2020 138 مقالات وتحقيقات

النيابات العامة تخالف «بالجملة» وتحصد الناشطين «بالمفرّق»

النيابات العامة تخالف «بالجملة» وتحصد ال…

شباط 07, 2020 128 مقالات وتحقيقات

«الدولة» ترفض مصادرة 700 تعدٍّ على الأملاك البحرية

«الدولة» ترفض مصادرة 700 تعدٍّ على الأمل…

شباط 07, 2020 121 مقالات وتحقيقات

المصارف تسهم في موت الصناعة

المصارف تسهم في موت الصناعة

شباط 07, 2020 138 مقالات وتحقيقات

الفرنسيّون ينسحبون من «سوسيتيه جنرال»!

الفرنسيّون ينسحبون من «سوسيتيه جنرال»!

شباط 07, 2020 130 مقالات وتحقيقات

قطاع الإتصالات: لا استمرارية لتحسين الشبكة وعقدا الصيانة والتشغيل في مهبّ الريح

قطاع الإتصالات: لا استمرارية لتحسين الشب…

شباط 06, 2020 129 مقالات وتحقيقات