أزمة الدولار والتجاذبات السياسية تهدد استمرار خدمات الاتصالات والانترنت "أوجيرو" تسجل أرباحاً قياسية في 2019 نتيجة الاستخدام القياسي لـ"الداتا

كانون2 14, 2020

النهار-13-1-2020

معن البرازي


دقَّت هيئة "أوجيرو" ناقوس الخطر. لا انترنت في لبنان في آخر آذار 2020 ان لم يتم تسديد اشتراكات الكابلات البحرية وموزعي الخدمات نتيجة شح الدولار وعدم إمكان تحويل ما توافر منه إلى الخارج، بسبب قرارات مصرف لبنان، التي تعطي الأولوية لبعض القطاعات من دون اخرى، وبالطبع نتيجة التجاذبات السياسية التي كانت "أوجيرو" مسرحها لسنوات.

لا الحكومة ولا اي مرجع رسمي اعطى اهمية لهذا الامر، وسيكون القطاع امام فرص ضائعة، ليس بفعل احتكار الدولة لشبكة الانترنت كما تحتكر القطاع الخليوي وتحصر التشغيل بشركتين وتمنع اية شركة اخرى من الاستثمار، ولكن لأنها تحمّل الخزينة جميع أعباء الاستثمار، فهي عاجزة عن تمويل القطاع ومتطلبات التوسعة. هذه الورشة تبدو شبه مستحيلة في موازاة الواقع الحالي للقطاع والبلاد والصعوبات الجديدة الناتجة من ازمة الدولار والخليوي.

بديهي القول إن قطاع الاتصالات يفتقر الى الهيكلية الإدارية والبنية التحتية التي ستمكنه من النمو بشكل مطّرد، بل على العكس تماماً فان ظروف تطوير القطاع لم تؤتِ ثمارها ليس فقط بفعل السياسة المعروفة وعمليات تقسيم المغانم، لا بل ان الوضع الحالي للشفافية الادارية والمالية هي السمة الرئيسية للعمليات المالية اليومية، وهو غير مهيأ للعب دور تنافسي كفيل بإدخال لبنان في جنة الاقتصاد الرقمي.

وجرّاء أزمة الدولار يعتذر عدد من المورّدين عن إعطاء هيئة "أوجيرو" التجهيزات اللازمة للقيام بأعمال الصيانة وتركيب خطوط جديدة للمواطنين. فالمورّدون يريدون ثمن المعدات بالدولار، ولا قدرة لدى الهيئة على تأمين الدولار أو تحويله إلى الخارج. وعندما راجعت الهيئة احدى المرجعيات المالية كان الجواب ان على الهيئة تأمين العملة الخضراء بنفسها!
وعلى رغم تحقيق "اوجيرو" ارباحا قياسية في اول 9 اشهر من 2019 وصلت الى 609.05 مليارات ليرة (بزيادة 2.12 في المئة) اي حوالى 400 مليون دولار (1505 ليرات للدولار)، الا ان النظام المالي للهيئة لا يخوّلها المقايضة بالعملات. والجدير ذكره ان الارباح توزعت ما بين 306,9 مليارات لخدمات الداتا (بزيادة 18,27 في المئة) في مقابل 208,96 مليارات لخدمات الصوت (بزيادة 13,6 في المئة).

اشارة الى ان عدد المشتركين في الشبكة زاد بنسبة 16.1 في المئة ووصل الى 274371 مشتركا في مقابل تراجع عدد المشتركين في الخدمات الصوتية بنسبة 2,07 في المئة اي 873381 مشتركا.

ومعلوم ان هناك مناطق في لبنان تعمل بنظام WLL WIRELESS LOCAL LOOP الذي يتأثر بالعوامل المناخية والذي يمكن من خلاله الحصول على خدمة المكالمة فقط وليس الانترنت، والعمل جار لتبديل هذا النظام بآخر معروف بـ1234567 (LTE- A FIXED) وهو الأحدث على صعيد النقل الهوائي، إذ يسمح بحصول المواطن على خدمة الاتصال بالصوت والإنترنت بسرعة تراوح ما بين 200 و300 ميغابيت في الثانية.

والبديهي التأكيد ان وزارة الاتصالات لم تنجح في رفع عوائد خدمة "رومينغ" الجديدة التي قدّمها قطاع الاتصالات الخليويّة في لبنان بالشركة مع شركة Wonet السويسريّة. وفشلت الوزارة في توسيع نطاق هؤلاء المستفيدين، ويعني ذلك أن الشركة الأجنبيّة المشغلة قاسمت الدولة عوائد خدمات الرومينغ الحاليّة، وفرضت تخفيض السعر. أي أنّها أكلت مع الدولة من الصحن نفسه. وهنا يعود إلى الواجهة مجدّداً الهاجس من ابتعاد جزء كبير من المستخدمين عن هذا النوع من الخدمات كلّياً، بفضل توسّع استعمال الواتساب العابر للحدود، وربما هذا الامر هو الذي دفع الى التفكير في ضريبة الواتساب.

وتطورت نسبة المداخيل بحسب الاشهر بتسجيل شهر ايلول النسبة الاعلى، ومرد ذلك قد يكون الزيادات في استعمال الشبكة من السياح وفي شهر تشرين الاول نظرا الى التطورات التي شهدتها البلاد.

الجدير ذكره انه بحسب معطيات "اوجيرو" ان استعمال خدمات الداتا زاد قياسيا

بـ23,23M GB وذلك لعدد من المستخدمين وصل الى 274 الفا مما سمح بزيادة هذه الايرادات بنحو 5,5 في المئة.

زادت الارقام باحتساب نسبة Average Revenue per User and Minutes of Use per User بـ29,71 في المئة في مقابل تراجع بالخدمات الصوتية بنسبة 26,75 في المئة.

اذاً على رغم تأخير استحداث شبكة "الفايبر أوبتيكس" نجد ان الاقتصاد اللبناني كان قد بدأ بجني ثمرة اقتصاد الخدمات الذي يعول عليه لان يكون مِن أكثر القطاعات الاقتصادية تأثيراً على الاقتصاد العام، وان يكون الرافعة المالية والانتاجية للولوج في اقتصاد المعرفة، وينعكس ايجابا وتحديداً على الناتج المحلي الإجماليّ؛ إذ تُشكلُ الخدمات الاقتصاديّة المُقدمة للسكان في أغلبِ دول العالم نسبةَ 50% من إجمالي الناتج الاقتصادي المحلي، وخصوصاً في الدُولِ النامية التي تعتمدُ على تقديمِ الخدمات كوسيلةٍ من الوسائل التي تساهمُ في دعمِ اقتصادها، وأيضاً يعتبرُ اقتصاد الخدمات أحد أهم العناصر التي تساهمُ في دعمِ النمو السكاني. فكلما كانت الخدمات المُقدمة للسكان ذات جودة عالية، ساهم ذلك في زيادة النمو السكاني، وتطور السوق التجارية بشكلٍ مستمر.

شبكة "الفايبر أوبتيكس" التي يفترض أن توصل 301 سنترال في لبنان بعضها مع بعض والتي أنفق عليها مبلغ 62,7 مليون دولار لإنشائها منذ سنوات، متأخرة ايضا بفعل تأخير الاجراءات الحكومية المالية. وهذا ما تسبب بخسائر مالية فادحة لخزينة الدولة.

الا ان هذا السيناريو اضحى مهددا اليوم لان استمرارية الدولة اللبنانية في تقديم خدمات الاتصالات على المحك وبالأخص في تسديد مستحقات شركات: اورنج الفرنسية وباتا الهندية وكوجنت للاتصالات الاميركية و"ت. س. اي" الايطالية الموردة لهذه الخدمات.

وهذا الواقع يعني، بحسب المصادر، اضطرار "أوجيرو" الى تقليص أعمال الصيانة ومتابعة مهماتها كالمعتاد تجاه المواطنين. وبالتالي "ستتراجع نسبة إصدار الفواتير، ومعها ستنخفض إيرادات وزارة الاتصالات، أي ستتراجع مالية الدولة". ومن المعلوم أن قطاع الاتصالات يساهم بنسبة كبيرة في رفد خزينة الدولة وزيادة موجوداتها. اشارة الى أن الأرباح اللبنانية لا زالت دون نظيراتها في المنطقة، فقد حققت الأرباح المجمّعة لمشغلي الاتصالات الخليجيين خلال الربع الثالث من العام الحالي نموا في السعودية والكويت وقطر وعُمان، فيما انخفضت في الإمارات والبحرين. وبلغت الأرباح المجمعة لهذه الشركات نحو ملياري دولار أميركي، ما شكل ارتفاعاً بنسبة 4 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. أما خلال الأشهر التسعة الأولى فبلغت الأرباح 6 مليارات دولار، ما شكل ارتفاعا بنسبة 10 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وعلى رغم الهجمات المتواصلة على هيئة "أوجيرو" واستدعاء الكثير من المديرين الى التحقيق تارة للسؤال عن المعطيات المتعلقة بمشروع عقد الصيانة والتشغيل بين وزارة الإتصالات وهيئة "أوجيرو" ومختلف المراحل والمحطات التي مر بها هذا المشروع لغاية اليوم، وتارة للسؤال عن توظيفات الوزير السياسية، الا ان مشروع الانترنت السريع عبر الألياف الضوئية والذي يعتمد على ما بين 5000 الى 7000 خزانة ذكية تسمح للسنترال بان يقترب اكثر من المستخدمين ويسرّع عمل الانترنت يطمح الى مد ما بين 11000 الى 15000 كيلومتر من الالياف الضوئية موزعة على الاراضي اللبنانية، اضحى في مراحل متقدمة.

وتقول مصادر "اوجيرو" ان الاستمرارية مطلوبة اليوم على رغم تأجيل 23 مليار ليرة في موازنة 2019 وتحديد عقد الصيانة مع وزارة الاتصالات بمبلغ 64 مليار ليرة، موضحة ان اعمال الهيئة تضررت من تأخير اقرار موازنتي 2018 و2019، مستغربة الترويج لضغوط تعرضت لها رئيسة الغرفة السابعة القاضية زينب حمود والمستشارة في هذه الغرفة القاضية سنا كروم وتهريب عقد مصالحة بين الوزارة والهيئة.

ومعلوم أيضا ان وزارة الاتصالات اضطرت إلى إجراء عقد مصالحة مع "أوجيرو" بسبب عدم توقيع عقد عن العام 2017 في الوقت المحدد. وبدلاً من الموافقة على العقد، أحالت هيئة الاستشارات الملف على القضاء لما يتضمنه من شبهات فساد، قبل يومين من نهاية العام الحالي واضطرار الوزارة إلى اللجوء إلى عقد مصالحة جديدة عن هذا العام.

عندما ينص القانون على الحصول على الموافقة المسبقة لديوان المحاسبة، فهذا يعني ببساطة أن الموافقة يجب أن تكون "مُسبقة"، أي أن تسبق إبرام العقد المطلوب الموافقة عليه، والحال مختلف في مشروع عقد الصيانة وتشغيل الشبكة الهاتفية الثابتة الموقّع بين وزارة الاتصالات وهيئة "أوجيرو". الجهتان يُفترض أنهما تنتظران، حالياً، الموافقة المسبقة لديوان المحاسبة على عقد العام 2019.

رئيس "أوجيرو" عماد كريدية يؤكد أن الديوان وافق على العقد بالفعل، والهيئة تنتظر تبليغها القرار رسمياً. هذا الكلام ينفيه رئيس الديوان محمد بدران الذي يؤكد أن الغرفة الناظرة بالملف لم توافق عليه بعد، بل هو قيد الدرس والمتابعة مع "أوجيرو" التي يُطلب منها مستندات إضافية. ليس الديوان معنياً بالمهلة. هو يميز بين القرار القضائي وصرف الأموال، فإذا كان الصرف غير ممكن بعد انتهاء السنة المالية، فهذا ليس الحال بالنسبة إلى القرار القضائي.

التأخير في توقيع عقد لم يتغير بين عامَي 2018 و2019 واضحى يثير الكثير من التساؤلات. هذا على الأقل ما أكدته هيئة الاستشارات والتشريع في وزارة العدل، التي درست عقد مصالحة بين الوزارة والهيئة عن العام 2017. فالهيئة أصدرت، في 9 تشرين الأول 2019، مطالعة ترفض فيها الموافقة على عقد المصالحة بسبب وجود مخالفات مالية مرتكبة أثناء عمل "أوجيرو" من دون توقيع عقد تشغيل وصيانة مع وزارة الاتصالات عن عام 2017. كما طلبت الهيئة في هذه المطالعة إحالة الملف على النيابة العامة المالية والنيابة العامة التمييزية والنيابة العامة لدى ديوان المحاسبة. هل تحاول الوزارة والهيئة، اليوم، تجنّب المصير نفسه وقطع الطريق أمام أي محاسبة ممكنة، إذا ما انتهت السنة الحالية من دون إقرار العقد واضطرارها إلى اللجوء إلى عقد مصالحة؟

إن الهيئة سبق لها أن أرسلت العقد إلى وزارة الاتصالات ضمن المهلة القانونية، أي قبيل انتهاء عام 2018، لكن الأمر لم يبتّ لأن وزارة الاتصالات اضطرت إلى انتظار إقرار الموازنة ومعرفة قيمة الاعتماد الذي سيوافق عليه مجلس النواب، قبل إرسال مشروع العقد إلى الديوان.

الموازنة أقرت في تموز الماضي 2019، فما مبرر تأخير توقيع العقد؟ بحسب "أوجيرو"، فإن تفاصيل صغيرة كانت محل نقاش بين الهيئة والوزارة ثم مع الديوان، قبل أن يتم الاتفاق على حلها. بالنتيجة، ونتيجة لعدم توقيع العقد، لم تتقاض الهيئة أي قرش من الوزارة. بل هي تعمل على قاعدة استمرارية المرفق العام، بناءً على طلب وزير الاتصالات.

امام هذا الواقع يبقى السؤال عن الفرص الضائعة في هذا القطاع ويتعيّن على لبنان توظيف استثمارات طائلة في البنى التحتية الرقمية لخفض التكاليف وزيادة سرعة خدمات الاتصالات السلكية واللاسلكية (الانتقال إلى عصر الـ4G)، والشبكات والمنصّات من أجل المشاركة بفاعلية في أربعة تحوّلات أساسية سوف تتبلور خلال العقود المقبلة هي: الخدمات الرقمية من مثل التجارة الإلكترونية، الطاقة والتكنولوجيات النظيفة للحد من أخطار التغيّر المناخي وتداعياته، وعلوم الصحة والحياة والذكاء الاصطناعي، وقواعد البيانات المتسلسلة (blockchain)، والتكنولوجيا المالية (FinTech)، وعلوم الإنسان الآلي أو الروبوتيكس، وتكنولوجيات النانو (التكنولوجيا المتناهية الصغر).

فهل فات الاوان لأن تحدث الرقمنة تغييراً جذرياً وثورة في أسواق الرساميل، وتحليل البيانات، والمدفوعات، والتأمين، وإدارة الأصول والثروات، وفتح آفاق جديدة وأسواق عابرة للحدود أمام قطاعنا المصرفي والمالي؟

MyRelated
قد يعجبك أيضاً

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
كبار المودعين يُصادرون أموال اللبنانيّين: سحب 27 مليار دولار في سنة

كبار المودعين يُصادرون أموال اللبنانيّين…

شباط 14, 2020 82 مقالات وتحقيقات

الدولة أمام «فخّ» سلامة

الدولة أمام «فخّ» سلامة

شباط 14, 2020 61 مقالات وتحقيقات

أي أسئلة الانتفاضة ما بعد "الثقة" بالحكومة

أي أسئلة الانتفاضة ما بعد "الثقة…

شباط 13, 2020 87 مقالات وتحقيقات

تجاوزات قوى الأمن: حماة القانون... ينتهكونه

تجاوزات قوى الأمن: حماة القانون... ينتهك…

شباط 13, 2020 85 مقالات وتحقيقات

وقاحة المصارف: انطلاق معركة توزيع الخسائر

وقاحة المصارف: انطلاق معركة توزيع الخسائ…

شباط 13, 2020 83 مقالات وتحقيقات

الضمان يبتزّ الأُجراء

الضمان يبتزّ الأُجراء

شباط 13, 2020 81 مقالات وتحقيقات

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

شباط 12, 2020 72 مقالات وتحقيقات

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

رئيس هيئة التفتيش المركزي... لا يفتش!

شباط 12, 2020 80 مقالات وتحقيقات

طلب مشورة صندوق النقد وسلامة يحجب جردة الموجودات: لبنان يتّجه لوقف سداد الدين

طلب مشورة صندوق النقد وسلامة يحجب جردة ا…

شباط 12, 2020 87 مقالات وتحقيقات

خريطة طريق نحو إعادة هيكلة منظَّمة للدين العام في لبنان

خريطة طريق نحو إعادة هيكلة منظَّمة للدين…

شباط 12, 2020 96 مقالات وتحقيقات

ارتكابات النظام الجامعي التجاري!

ارتكابات النظام الجامعي التجاري!

شباط 12, 2020 78 مقالات وتحقيقات

أموال اللبنانيين المنهوبة: أين أصبحت التحقيقات؟

أموال اللبنانيين المنهوبة: أين أصبحت الت…

شباط 10, 2020 95 مقالات وتحقيقات

علي إبراهيم: مدّعِ عام أم مدّعى عليه؟

علي إبراهيم: مدّعِ عام أم مدّعى عليه؟

شباط 10, 2020 86 مقالات وتحقيقات

حاكم مصرف لبنان يُصرّ على تبديد أموال المودعين: اطردوا رياض سلامة

حاكم مصرف لبنان يُصرّ على تبديد أموال ال…

شباط 10, 2020 86 مقالات وتحقيقات

إقرار تجميد اجراءات التعثر في تسديد القروض 6 أشهر المادة 36 تغطي القروض المدعومة من مصرف لبنان فقط!

إقرار تجميد اجراءات التعثر في تسديد القر…

شباط 10, 2020 100 مقالات وتحقيقات

قرار قضائي مخالف للقانون يحفظ 15 شكوى تعذيب وإخــفاء قسري!

قرار قضائي مخالف للقانون يحفظ 15 شكوى تع…

شباط 07, 2020 117 مقالات وتحقيقات

النيابات العامة تخالف «بالجملة» وتحصد الناشطين «بالمفرّق»

النيابات العامة تخالف «بالجملة» وتحصد ال…

شباط 07, 2020 109 مقالات وتحقيقات

«الدولة» ترفض مصادرة 700 تعدٍّ على الأملاك البحرية

«الدولة» ترفض مصادرة 700 تعدٍّ على الأمل…

شباط 07, 2020 100 مقالات وتحقيقات

المصارف تسهم في موت الصناعة

المصارف تسهم في موت الصناعة

شباط 07, 2020 121 مقالات وتحقيقات