العاملون في المستشفيات الحكومية يعتصمون مطالبين بحقوقهم

حزيران 23, 2020

النهار-23-6-2020


نظمت لجنة متابعة موظفي مستشفى صيدا الحكومي وقفة احتجاج امام مدخل المستشفى الاساسي، تزامنا مع وقفات مماثلة دعت اليها الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان امام مداخل المستشفيات الحكومية للمطالبة بحقوق العاملين واسماع صوتهم الى المعنين وتلاوة بيان موحد. وتلا رئيس لجنة الموظفين خليل كاعين البيان الموحد، داعيا الى معاملة الموظفين معاملة الجندي في زمن الحرب في الحقوق والواجبات، مشددا انه من حق الموظفين ان يحصلوا على رواتبهم كل اخر شهر دون تأخير لأن السلسلة حق مقدس معتبرين ان خشبة خلاصهم هي إعادتهم الى كنف الادارة العامة.

وطالبت الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية في لبنان من جميع القوى السياسية تبني اقتراح قانون المقدم من النائب بلال عبدالله الى المجلس النيابي تحت عنوان اعادة ضم موظفي المستشفيات الحكومية الى ملاك الادارة العامة لوزارة الصحة. كما طالبت وزير المال غازي وزني الاسراع في تحويل المستحقات المالية عن العام 2019 التي تم تحويلها من وزارة الصحة دفعة واحدة دون تقسيط ليتم تسديد رواتب الموظفين المتأخرة. وطالبت الهئية ايضا مجلس الوزراء صرف مساهمات مالية عاجلة لحسابات المستشفيات الحكومية لإنقاذها من الوضع المالي السيئ نتيجة جائحة كورونا وتدهور العملة الوطنية، كما مطالب وزير الصحة حمد حسن الايعاز الى إدارة المستشفيات الحكومية التي لم تطبق مرسوم سلسلة الرتب والرواتب ضرورة تنفيذها دون تأخير . وتساءلت الهئية عن كيفية صرف التبرعات التي اتت لدعم المستشفيات الحكومية.

وبالتزامن مع الوقفة التي يتم تنفيذها أمام مداخل المستشفيات الحكومية نفذ العاملون في مستشفى سير الضنية الحكومي وقفة تحذيرية أمام مدخل المستشفى، تلبية لدعوة الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية للمطالبة بحقوق العاملين فيها من مستحقات متأخرة وحقهم في سلسلة الرتب والرواتب وإعادتهم الى كنف الإدارة العامة، وصرف مساهمات مالية لدعم المستشفيات الحكومية في ظل تدهور العملة الوطنية". وأصدر العاملون في المستشفى بياناً أعلنوا فيه "وقوفهم متضامنين مع الهيئة التأسيسية لنقابة عاملي المستشفيات الحكومية، نظراً لما وصلت إليه الأمور في المستشفيات جميعاً من عدم القدرة على الإستمرار، من دفع الرواتب وشراء المستلزمات الطبية والأدوية وحتى المواد الغذائية، للإستمرار في تقديم الخدمة الطبيعية للمواطنين، مع العلم بأن هذه المستشفيات تعد الواجهة الأولى لمكافحة فيروس كورونا كوفيد - 19".

كما نفذ العاملون في مستشفى عبدالله الراسي الحكومي في حلبا عكار اعتصاما رمزيا لهم امام مدخل المستشفى تلبية للدعوة التي وجهتها الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية في لبنان للمطالبة بتحقيق كامل المطالب المحقة لهم وبخاصة العودة الى الادارة العامة.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة