الاعتداء على مريم سيف: بلطجة تستهدف قمع حرية الرأي والتعبير

كانون1 08, 2020
  • المرصد

أسعد سمور- لم يكن خبر الإعتداء على منزل الزميلة مريم سيف في برج البراجنة مفاجئا، فهي سبق أن أبلغت زملائها عن تعرض منزل ذويها حيث تسكن للاعتداء من قبل أقارب لها مدعومين من أحزاب المنطقة. حينها فضلت مريم التريث وعدم إثارة الموضوع باعتباره اعتداء على حريتها خصوصا حريتها الصحفية، وفضلت الانتظار كي تتأكد من أن الإشكال محض عائلي ولا علاقة للقوى الميليشيوية المهيمنة في منطقتها به.

منذ الإعتداء الأول كان الجميع متيقن أن حزب الله يدعم المعتدين، ولكن مريم أصرت على تقصي الحقائق أكثر والانتظار، إلى أن جاء الاعتداء الثاني موثقا بالفيدوهات والصور. كاميرا المنزل رصدت لحظة التهجم على منزل مريم والاعتداء على والدتها من قبل المعتدين المنفوخين ذكورية رخيصة واستفراغا مقيتا لعنتريات تافهة يمنحها شعور فائض القوة.

المفارقة الأولى أن قوى الأمن لم تتدخل لمنع الاعتداء بالرغم من الاتصال بالمخفر، لا بل ذهبت القوى الأمنية أبعد من ذلك حيث تم التعامل مع مريم وكأنها مجرمة فمنع عنها الهاتف وتم احتجازها لساعات، فيما حضر إبن شقيق النائب في حزب الله أمين شري لدعم المعتدين. وفي النهاية وبفضل جهود الصحافيين في نقابة الصحافة البديلة وضغوطاتهم، خرجت مريم من المخفر.

المفارقة الثانية أن مريم التي تعرضت وذويها للاعتداء والترهيب، والتي تمسكت بالقانون وبذلت جهدا يبينه الفيديو في منع تطور الاشكال عبر الضغط لمنع توريط إخوتها في تضارب مع المعتدين، والتي فضلت أن تتوجه إلى المخفر لتقديم بلاغ، لينتهي بها المطاف متساوية مع المعتدين ويتم احتجاز حريتها أولا وضعها رهن التحقيق قبل إطلاق سراحها.

المفارقة الثالثة هي انطلاق حملة صحافية لاسيما من الجرائد المدعومة من حزب الله للتصويب على مريم وتسخيف قضيتها واعتبارها مسألة عائلية وربما يصل البعض من "الصحافيين" إلى إعتبار ما حصل معها مجرد عنف أسري. وليست الحملة على مريم سوى تأكيد للمؤكد بأن الاعتداء على منزل الصحافية مريم سيف إنما يستهدف مواقفها ورأيها السياسي. فمريم لم تنف يوما الجانب العائلي من قضيتها بل على العكس هي تذكَر دائما بهذا الجانب، وحين تعرضت للاعتداء الأول فضلت التريث والتأكد بشكل قاطع أن البلطجة على منزل ذويها حيث تقطن، مدعومة من حزب الله على خلفية مواقفها ورأيها، وهذا ما عبرت عنه فعلا على صفحتها على فيسبوك.

إن ما يحصل مع مريم يشكل مؤشرا خطير، وخطورته لا تقف عند حدود قمع حرية الرأي والتعبير، فدعم أعمال البلطجة من قبل القوى الحزبية ضن مناطق نفوذها، والهيمنة الواضحة لميليشيات الطوائف على مؤسسات الدولة بما فيها وزارة الداخلية يضعنا جميعا أمام مخاطر الانزلاق الأمني ووفتح الباب أمام زعران الأحياء لزيادة نفوذهم وسطوتهم على السكان والمواطنين باعتبارهم "قبضايات" المنطقة وشبابها وحماة الطائفة، ومحاولة لاستعادة واحدة من أسوأ أشكال الحرب الأهلية حيث يصبح زعران المنطقة هم حماتها الذين يرهبون كل من يعارض الميليشيا المهيمنة ويعتدون على حقوق الناس ويفرضون الخوات عليهم في ظل اضمحلال دور القوى الأمنية باعتبارها حاميا للسكان.

قضية مريم ليست قضية شخصية أو عائلية، بل تحمل دلالات خطيرة لما يمكن أن يؤول وضع البلاد، لقد وصلنا إلى مرحلة أصبحت فيها القوى الميليشياوية تريد تهجير كل من يعارضها، وطرده من بيته ومنطقته. وكأن المطلوب أن نزج أنفسنا في محاور أقليمية وصراعات دولية، وأن نتجنب تناول قضايانا الاقتصادية والاجتماعية، وكأن المطلوب أن نبقى رهن إرادة زعماء الميليشيات التابعين لمحور هنا ومحور هناك، والامتناع حتى عن الاشارة إلى فسادهم وسرقاتهم "المقدسة".  الاعتداء على مريم هو رسالة لكل من يقول لا، هو رسالة لكل من يرفع صوته فاضحا الفساد والسرقة والبلطجة.

لقد تلقف الصحافيون الرسالة وفهموها جيدا، ويبدو أنهم قرروا عدم الخضوع، ويشكل وقوف الصحافيين والنقابة البديل رسالة قوية إلى الميليشيات المهيمنة برفض الخضوع لهيمنة الميليشات الطائفية وسعيها لتشريد وتهجير الصحافيين وأصحاب الرأي من مناطقهم ومدنهم وقراهم، ولا شك أن ثبات مريم وصلابتها لعبا دورا في تعميق الرفض للاعتداء على الحرية الصحافية، وفتح المواجهة على مصرعيها عبر تحميل القوى الأمنية ووزارة الداخلية المسؤولية الكامل عن الاهمال والتلكؤ في منع الاعتداء على منزل مريم، والتعمد في حجزها ووضعها رهن التحقيق، ومساواتها وهي الضحية بالمعتدين.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
أربع حقائق عن الدعم والاحتياطي الإلزامي

أربع حقائق عن الدعم والاحتياطي الإلزامي

نيسان 20, 2021 14 مقالات وتحقيقات

محاكمات المدنيين مستمرة مرافعة صادمة لمدني أمام "العسكرية"

محاكمات المدنيين مستمرة مرافعة صادمة لمد…

نيسان 20, 2021 12 مقالات وتحقيقات

جان العلية يكشف ملفّاته للتدقيق الجنائي: فليشنقوني!

جان العلية يكشف ملفّاته للتدقيق الجنائي:…

نيسان 14, 2021 25 مقالات وتحقيقات

جسر «سليم سلام»: سرقة 77 % من قيمة العقد!

جسر «سليم سلام»: سرقة 77 % من قيمة العقد…

نيسان 14, 2021 20 مقالات وتحقيقات

الجامعة الاميركية تتحدّى القضاء: تهديد بطرد 76 طالباً

الجامعة الاميركية تتحدّى القضاء: تهديد ب…

نيسان 14, 2021 23 مقالات وتحقيقات

وزيرة العمل لميا يمين تتجاهل الإصلاحات الملحة في الضمان الإجتماعي وتتفاخر بالتدقيق المالي.

وزيرة العمل لميا يمين تتجاهل الإصلاحات ا…

نيسان 13, 2021 72 مقالات وتحقيقات

إستمرار الممارسات غير القانونية يتعمق في ظل غياب القضاء والبرلمان ولجنة الرقابة على المصارف المصارف "تفتّت" ما بقي في الحسابات... بالعمولات

إستمرار الممارسات غير القانونية يتعمق في…

نيسان 13, 2021 31 مقالات وتحقيقات

المصارف اللبنانية أساءت الأمانة وانتحرت - جريدة الجمهورية

المصارف اللبنانية أساءت الأمانة وانتحرت …

نيسان 13, 2021 35 مقالات وتحقيقات

موظفو الـ Liban post  يطالبون بأجور عادلة

موظفو الـ Liban post يطالبون بأجور عادل…

نيسان 12, 2021 31 تحركات واحتجاجات

إحتياطي "المركزي" نفد والبطاقة التموينية لم ترَ النور والدولار إلى ارتفاع يوم يتحقّق كابوس رفع الدعم من دون خطة بديلة!

إحتياطي "المركزي" نفد والبطاقة…

نيسان 12, 2021 24 مقالات وتحقيقات

الإتحاد العمالي العام يستيقظ من "الكوما" ليحضر "لتحرك وطني كبير"

الإتحاد العمالي العام يستيقظ من "ال…

نيسان 09, 2021 96 تحركات واحتجاجات

بعد انتهاء "الدغدغة": مجزرة تنتظر موظفي المصارف

بعد انتهاء "الدغدغة": مجزرة تن…

نيسان 09, 2021 28 مقالات وتحقيقات

نقابة موظفي المصارف دعت الى التوقف الفوري عن عمليات الصرف

نقابة موظفي المصارف دعت الى التوقف الفور…

نيسان 09, 2021 41 مقالات وتحقيقات

السائقون العموميون ينادون بسلة مطالب، والخلاف بات ظاهرا بين النقيبين طليس وفياض

السائقون العموميون ينادون بسلة مطالب، وا…

نيسان 08, 2021 64 تحركات واحتجاجات

نقابة المحامين تسدّ عجز الصندوق التعاوني: صفر مساءلة... صفر محاسبة!

نقابة المحامين تسدّ عجز الصندوق التعاوني…

نيسان 08, 2021 27 مقالات وتحقيقات

نقابة المحامين في معركة حماية أموال المودعين: مقاضاة دولية!

نقابة المحامين في معركة حماية أموال المو…

نيسان 02, 2021 56 مقالات وتحقيقات

الجامعة اللبنانية: من كنف الدولة إلى وصاية الأحزاب السياسية

الجامعة اللبنانية: من كنف الدولة إلى وصا…

نيسان 02, 2021 219 مقالات وتحقيقات

رحلة اللاعودة من الفقر بدأت وتعديل في الهيكلية الاجتماعية اللبنانية

رحلة اللاعودة من الفقر بدأت وتعديل في ال…

آذار 29, 2021 67 مقالات وتحقيقات

الأسباب المُعلنة والغامضة لتقلّبات سعر الصرف

الأسباب المُعلنة والغامضة لتقلّبات سعر ا…

آذار 29, 2021 54 مقالات وتحقيقات

موظفو المصارف مهددون بالتسريح...

موظفو المصارف مهددون بالتسريح...

آذار 26, 2021 71 مقالات وتحقيقات

...نقابة مالكي الشاحنات في مرفأ بيروت على مقربة من تحصيل حقوقها، فيما السائقون ينتظرون

...نقابة مالكي الشاحنات في مرفأ بيروت عل…

آذار 24, 2021 64 عمالية ونقابية

رابطة المودعين للجنة الرقابة على المصارف: قوموا بواجباتكم وتحركوا فورا لوقف الإجحاف في حق المودعين

رابطة المودعين للجنة الرقابة على المصارف…

آذار 23, 2021 61 مقالات وتحقيقات

نموذج من سرقة المال العام في تقرير لديوان المحاسبة: الهدر في تنفيذ أشغال يصل إلى 80 في المئة!

نموذج من سرقة المال العام في تقرير لديوا…

آذار 23, 2021 74 مقالات وتحقيقات

مدير عام "بلوم بنك": السياسيون اللبنانيون هدّدونا لتهريب أموالهم

مدير عام "بلوم بنك": السياسيون…

آذار 23, 2021 76 مقالات وتحقيقات

جهنم" رفع الدعم: لا بضائع مستوردة ولا سعر لليرة

جهنم" رفع الدعم: لا بضائع مستوردة و…

آذار 22, 2021 71 مقالات وتحقيقات