سعر الدولار مُضخَّم... والمحتكرون يتحكمون بالسوق في غياب «المركزي»

تموز 12, 2021

جريدة الجمهورية - ايفا ابي حيدر

تتدهور الليرة اللبنانية يوماً بعد يوم من دون سقوف. وبعدما تخطت الحاجز النفسي الأول، 10 آلاف ليرة، تبعه الحاجز الثاني 15 ألفاً، ها هي تستعد لتخطي الحاجز الثالث أي الـ 20 الفاً. ورغم انّ المستهلك الضحية لا يزال يتأقلم مع التدهور المتواصل، تماماً مثلما تقبّل ارتفاع أسعار المحروقات ورفع الدعم وارتفاع أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية، فإنّ السؤال هو: هل من سقف لتحَمّل المواطن طالما لا سقف لتدهور الليرة؟ وهل سينتفض ويقول «آخ» أم سيستمر بالتأقلم؟

في هذا السياق، يقول الاكاديمي والخبير الاقتصادي د. بيار الخوري انّ الدولار فقد اتصاله بالعناصر الاقتصادية، وليس المقصود هنا انّ الوضع الاقتصادي جيد والليرة تتدهور إنما نحن نعاني سيطرة مراكز مالية كبرى تتواجد في اكثر من منطقة تتحكّم بسعر الصرف، فهي تؤدي الدور البديل المنوط بالمصرف المركزي في سوق الصرف، وفي غيابه وغياب اي حوكمة للأسعار باتت المافيات تسيطر على المناطق التي تعاني اختناقات في العرض والطلب.

 

وأكد الخوري انّ الأسعار المتداولة للدولار في السوق السوداء ليست منطقية، إذ بالاستناد الى نظرية تعادل القوة الشرائية يجب ان يكون سعر الصرف الحقيقي 8000 ليرة للدولار، بدليل أنه إذا قمنا بقياس التضخم في اميركا منذ العام 1992 حتى اليوم ومقارنته بالتضخم في لبنان خلال الفترة نفسها يتبيّن النتيجة نفسها، حتى كبار الاقتصاديين يرجّحون انّ سعر الصرف الحقيقي لليرة يجب ان يتراوح بين 7000 و8000 ليرة، بعدما كان في العام 2020 في حدود الـ 6000 ليرة مقابل الدولار.

 

ورأى انّ ما نشهده اليوم هو فلتان سوق لذا لا سقوف لتدهور الليرة ومن غير المستبعد ان يصل سعر الصرف الى الـ100 الف وحتى المليون ليرة، لأننا دخلنا في سوق المحتكر، ولا شك ان السعر السلبي يخلّف توقعات أكثر سلبية.

 

وقال الخوري انّ قيمة السيولة بالليرة اللبنانية الموجودة في السوق اليوم لا تتخطى الـ3 مليارات دولار بما يعني ان ليس هناك من ضغط على الكتلة النقدية أي يمكن شفطها بسهولة، إنما هناك توقعات سلبية أدّت الى تدهور سعر الصرف، منها: إعلان مصرف لبنان انه سيضخ 27 مليار ليرة لتمويل التعميم 158، هجمة المصارف على السوق الموازي لشراء الدولار من أجل توفيره للمودعين بغرض تمويل الشق المتعلق بها لزوم التعميم 158، كذلك توقف كل أنواع الدعم باستثناء المحروقات والخدمات العامة التي لا تزال تسعّر وفق سعر صرف 1500 ليرة. كل هذه العوامل مجتمعة أدّت الى زيادة الضغط على سعر الصرف لأن كل التجار لجأوا الى السوق الموازي لشراء الدولار لكن على أي سعر صرف؟ فمن المعلوم انّ سعر الصرف في سوق معوّم حر لا يمكن ان يصل الى 20 الفاً، أما سعر الصرف الموجود راهنا والذي يتداول به هو سعر احتكاري تتحكّم فيه مافيات تسعّره على وقع سياسي معين يبغي من خلالها تبادل رسائل مؤذية على حساب رزقنا وقوتنا اليومي.

 

أما عن مدى قدرة المستهلك على التحمّل يقول الخوري: الشعب مقسوم الى ثلاث فئات:

 

الأولى، ترتبط بمصالح مرتبطة بالنظام السياسي القائم وهؤلاء خانعون.

الثانية، تقبض راتبها بالدولار وليس لديها الحافز لرفع الصوت، لا بل يلائمها هذا التدهور بالليرة وهؤلاء عوّضوا خسارة جزء من أجورهم بربحهم قيمة قروضهم بالليرة.

 

أما الفئة الثالثة فهي الفئة المغلوب على امرها والتي فقدت الثقة والامل، وتعتبر انها مهما حاولت رفع الصوت ستظل السلطة السياسية هي الأقوى.

 

تابَع: من الملاحظ انه كلما ارتفع سعر الدولار مقابل الليرة كلما كانت أعداد المعترضين اقل إنما ربما اعنف، فلدى الاعتراض على وصول سعر الصرف الى 10 آلاف ليرة مقابل الليرة كانت اعداد الناس المعترضة والمحتجة في الشارع أكثر من لدى وصوله الى 15 الفاً، وقد تراجع هذا العدد كثيرا مع قرب وصوله الى 20 الفاً.

0
Shares
  1. الأكثر قراءة

وقفة رمزية لسائقي الباصات في طرابلس

أيلول 24, 2021 13 مقالات وتحقيقات

عمال المؤسسات التجارية حقوقهم مهدورة، والحد الادنى لا يكفي النقل

عمال المؤسسات التجارية حقوقهم مهدورة، وا…

أيلول 24, 2021 41 مقالات وتحقيقات

30% يتسربون من مدارس المناطق المهمشة اللبنانية

30% يتسربون من مدارس المناطق المهمشة الل…

أيلول 24, 2021 17 مقالات وتحقيقات

خفْض الأسعار مسرحية... "زعبرة" على عين "الاقتصاد"

خفْض الأسعار مسرحية... "زعبرة"…

أيلول 24, 2021 10 مقالات وتحقيقات

لحاجة ملحّة لمنظومة عصريّة مؤسساتية وإجر…

أيلول 24, 2021 13 مقالات وتحقيقات

تفاؤل المصارف وحاملي السندات: "هذه …

أيلول 24, 2021 11 مقالات وتحقيقات

243 مليون برميل نفط بشخطة قلم

243 مليون برميل نفط بشخطة قلم

أيلول 24, 2021 13 مقالات وتحقيقات

لرفع المظالم عن المتعاقدين

أيلول 22, 2021 16 أخبار

خريطة طريق للبنان الجديد تقوم على دعم كا…

أيلول 22, 2021 19 مقالات وتحقيقات

المازوت يُباع بالدولار حصراً.. والتسعير على "مزاج" الشركات

المازوت يُباع بالدولار حصراً.. والتسعير …

أيلول 22, 2021 19 مقالات وتحقيقات

ينادون بالتغيير .. ولا يريدونه؟!

ينادون بالتغيير .. ولا يريدونه؟!

أيلول 22, 2021 18 مقالات وتحقيقات

من التقنين القاسي الى العتمة الشاملة... كهرباء لبنان الى الإنطفاء

من التقنين القاسي الى العتمة الشاملة... …

أيلول 22, 2021 17 مقالات وتحقيقات

لدكاكين الجامعية: نهاية التعليم العالي؟ الجامعات - الدكاكين: هل يصلح الحلبي ما أفسده المجذوب؟ -

لدكاكين الجامعية: نهاية التعليم العالي؟ …

أيلول 20, 2021 39 مقالات وتحقيقات

تتحجّج بـ"البطاقة التمويلية" لتستمر في "التنكيل بجثة" الاقتصاد ورفض تحرير الأسعار السلطة ترتكب "جريمة" دعم البنزين عن سابق تصوّر وتصميم

تتحجّج بـ"البطاقة التمويلية" ل…

أيلول 20, 2021 37 مقالات وتحقيقات

خراب وهجرات دورية: لبنان يخسر أفضل كفاءاته الشابة

خراب وهجرات دورية: لبنان يخسر أفضل كفاءا…

أيلول 20, 2021 22 مقالات وتحقيقات

موسم الزيتون ينطلق ولكن....

أيلول 17, 2021 36 أخبار

الإيجابيّات "المعنوية" خفّضته بنسبة 68% في أقل من 10 أيام... وانتفاؤها يرفعه أضعافاً تراجع الدولار غير المبني على الأرقام لا يُعَوَّل عليه

الإيجابيّات "المعنوية" خفّضته …

أيلول 17, 2021 44 مقالات وتحقيقات

كلفة التبريد المرتفعة ترفع كيلو التفاح في القفص من 5000 الى 10 آلاف ليرة تحرير المازوت "يضرب" التفّاح أيضاً... ويهدّد الموسم بالكساد

كلفة التبريد المرتفعة ترفع كيلو التفاح ف…

أيلول 16, 2021 35 مقالات وتحقيقات

لاحتكار هو الأداة الأساسية للفوضى المتفشية في لبنان... والحل بضرب هذا الاحتكار

لاحتكار هو الأداة الأساسية للفوضى المتفش…

أيلول 16, 2021 47 مقالات وتحقيقات

مليار و135 مليون دولار... كيف ستنفقها الحكومة؟

مليار و135 مليون دولار... كيف ستنفقها ال…

أيلول 16, 2021 47 مقالات وتحقيقات

فاقت المتوقع بـ275 مليون دولار وفتحت شهية مختلف القطاعات على قضمات كبيرة للخلاص بنفسها من الانهيار "حقوق السحب الخاصة" وقود في "آتون" تجديد شرعية "المنظومة" -

فاقت المتوقع بـ275 مليون دولار وفتحت شهي…

أيلول 14, 2021 38 مقالات وتحقيقات

الشحّ أقفل المحطات: بنزين السوق السوداء يباع في المستشفيات

الشحّ أقفل المحطات: بنزين السوق السوداء …

أيلول 14, 2021 47 مقالات وتحقيقات