تضخّم كلفة السلسلة يعيدها إلى الأضواء... تعليق مفاعيلها يخلق مشكلة جديدة

كانون1 03, 2018

- جريدة النهار 3/12/2018

سلوى البعلبكي- أمّا وقد بلغت الأزمة الاقتصادية والمالية مرحلة تنذر بالأسوأ، بدأ الحديث عن خيارات عدة منها إلغاء مفعول سلسلة الرتب والرواتب، أو تجميد 25% منها لـمدة ثلاث سنوات. في المقابل، انطلقت مواقف نقابية تحذّر من المساس بالسلسلة لما سيترتب على ذلك من عواقب وخيمة. فهل صحيح أن السلسلة هي التي أوصلت البلاد الى حافة الافلاس، وما هي الحلول البديلة من هذين الخيارين؟

لم يشأ رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم الدكتور فؤاد زمكحل ربط الازمة الاقتصادية بموضوع السلسلة، فـ"الوضع الاقتصادي متأزم منذ فترة، ويبدو أن أزمته ستطول". إلا أنه ربطها بالمشكلة المالية التي هي أصعب برأيه من المشكلة الاقتصادية، "لسوء الحظ، ما كنا قد حذرنا منه بدأ يترجم فعليا، وخصوصا حيال عدم معرفة القيمة الحقيقية للسلسلة، وإعداد موازنة تبعاً لأرقام غير مؤكدة، الى أن تبين أن الارقام التي أُعطيت عن السلسلة هي أضعاف ما أُفصح عنه، فوصلنا الى أزمة سيولة مع زيادة عدد المتقاعدين". إلا أن النقطة الأهم، وفق ما يعتقد هي "مسألة الاصلاحات التي كان يجب أن تترافق مع اقرار السلسلة التي أعطيت لأناس يستحقونها وأناس لا يستحقونها. فأي زيادة للاجور في القطاع العام أو الخاص من دون اجراء اصلاحات ستؤدي حتما الى اغراق السفينة. هذه الاصلاحات لم تتحقق وكل ما أنجز هو شكلي فقط وليس جوهرياً".

يتفق زمكحل مع الخبير الاقتصادي الدكتور كمال حمدان على أن "كلفة السلسلة لم تُدرس جيدا، وأُقرت في جو انتخابي محض، إذ أثبت "الواقع" أن كلفتها لم تصل الى 40% من قيمتها الحقيقية" وفق حمدان، فيما أكد زمكحل أن السلسلة "لم تُدرس على نحو كاف، وانسحب الجو الانتخابي على قرارات مالية واقتصادية سيدفع ثمنها لبنان على عقود، خصوصا أن ما أُعطي يتجاوز امكانات الدولة، فالعجز الذي كان يقدر بـ 2.5 ملياري دولار، ارتفع حاليا الى أكثر من 4 مليارات دولار، ومن المتوقع أن يزيد أكثر لأن لا امكانات للدولة للتمويل".

ومع أنه يعتبرها حقاً، إلا أن حمدان لا ينفي أن تكون السلسلة جزءاً من المشكلة الاساسية، لكنه يضع المسؤولية في ذلك على الطبقة السياسية من دون استثناء، التي بقيت تتفاوض مع هيئة التنسيق تحت ضغط الشارع لأكثر من عامين، بالتوازي مع عشرات اجتماعات اللجان النيابية واللجان الخاصة التي تشكلت بين مجلس النواب ومجلس الوزراء، وكل التقديرات التي توصلوا اليها عن كلفة السلسلة كانت تتمحور بين الالف والف و300 مليار ليرة. ولكن تبين لاحقا ان الارقام تجاوزت هذا الرقم بكثير، والواقع أثبت انها لم تصل الى ثلث أو 40% من القيمة الحقيقية". وإذ أكد "أننا نصرف على هذه الطبقة السياسية 15 مليار سنويا، وكلهم يتحدثون بلغة المكاسب"، لم يتردد في تحميل ما وصلنا اليه الى "اللامسؤولية التي تتعاطى بها السلطة في ادارة هذا الملف، والقواعد الاحصائية المتاحة لديها عن عديد العاملين في القطاع العام بأسلاكهم المختلفة، فيما الطبقة السياسية "هي هي" التي جعلت عدد العاملين في القطاع ينتفخ الى هذا الحد، ارضاء لمصالح انتخابية وطائفية"، موضحاً "ان انتاجية القطاع الخاص هي اعلى من انتاجية القطاع العام، في حين اصبح متوسط الراتب لموظف القطاع العام يزيد بأشواط عن متوسط الاجر الفعلي للقطاع الخاص".

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
رئيس الجامعة اللبنانية يجهد لـ"تبييض صفحته" بمحاولته قمع وسائل الإعلام وإلزامها حذف ما "يسيء إليه"

رئيس الجامعة اللبنانية يجهد لـ"تبيي…

أيلول 18, 2019 9 تربية وتعليم

انتخابات مجلس الجامعة اللبنانية: الأحزاب «تؤدّب» المشاكسين!

انتخابات مجلس الجامعة اللبنانية: الأحزاب…

أيلول 18, 2019 10 مقالات وتحقيقات

تراجع الأعداد في مدارس البعثة العلمانية الفرنسية دوبير: تجميد الأقساط وصرف 38 معلماً

تراجع الأعداد في مدارس البعثة العلمانية …

أيلول 13, 2019 52 مقالات وتحقيقات

المستأجرون نحو التصعيد

المستأجرون نحو التصعيد

أيلول 13, 2019 68 أخبار

«إصلاحات» وزارة الصحة: أين الحلول الجذرية؟

«إصلاحات» وزارة الصحة: أين الحلول الجذري…

أيلول 12, 2019 45 مقالات وتحقيقات

مجالس إدارة المستشفيات: «التوافق السياسي» أَولى من إغــلاق مزاريب الهدر؟

مجالس إدارة المستشفيات: «التوافق السياسي…

أيلول 12, 2019 41 مقالات وتحقيقات

الضائقة ترحّل التلامذة إلى التعليم الرسمي المنهك... وعجز الأقساط يلاحق المدرسة الخاصة

الضائقة ترحّل التلامذة إلى التعليم الرسم…

أيلول 12, 2019 46 مقالات وتحقيقات