موظفو "مستشفى الحريري" اعتصموا للمطالبة بحقوقهم

آب 19, 2016

نفّذ موظفو "مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي" اعتصاماً أمس في المستشفى للمطالبة بتنفيذ قرار مجلس الإدارة المتعلق بحقوق الموظفين وتسديد مستحقاتهم. وتلا عضو لجنة الموظفين عضو الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية عبدالله العطار باسم المعتصمين بياناً أشار فيه الى "أن تحركنا القديم الجديد يأتي اليوم بعد الإستهتار الواضح وغير المقبول بحقوق الموظفين وتحركاتهم ومطالبهم، والذي تجلى خلال اجتماع مجلس الإدارة الأخير الذي تزامن في اليوم نفسه مع تحرك الموظفين، من دون أن يأتي على ذكرهم أو حتى السؤال عن سبب احتجاجهم وسبب عدم تنفيذ القرارات الصادرة عنهم. بل ما زاد الطين بلة في حينه هو إصدار قرارات جديدة بترفيعات ومناقلات تكبّد المؤسسة أعباء كبيرة إضافية قبل تسديد حقوق الموظفين المقررة والتي كان آخرها منذ نحو سنة ونصف السنة". وشدّد على عدد من النقاط منها تنفيذ قرار مجلس الإدارة المتعلق بدرجات المتعاقدين، بدل المساعدات المدرسية، بدل شهر 13 بكامل بنوده، إستكمال تنفيذ قرار إعطاء العاملين في مصلحة التمريض الحافز المالي وبدل الخبرة عن عشر سنوات داخل المؤسسة المقررة بـ 200 الف ليرة، وذلك للحد من هجرة الممرضين كونه يسدّد للبعض دون البعض الآخر منهم، بالاضافة الى تنفيذ قرار مجلس الإدارة وإعطاء الأجراء كل درجاتهم عن الأعوام السابقة التي ترعاها القوانين وكونها حق مكتسب ومن دون منّة من أحد ومن دون أن تكون موضع ابتزاز لهم، وإعطاء أصحاب الحقوق الذين حرموا من زيادة غلاء المعيشة خصوصاً في دوائر الهندسة والصيانة والحمّالين كل مستحقاتهم المتأخرة عن الأعوام الماضية. وطالب العطار بإسم المعتصمين، بالتعامل مع كل الموظفين العاملين تحت سقف المستشفى بمعيار واحد، والكيل بمكيال واحد، من دون إستنسابية ولا تمييز، كون الموظف يشكل الركن الأساس لعملية النهوض بالمستشفى. وأضاف: "نحن غير معنيين بأي تسويف للمطالب، ويندرج تحركنا ضمن سلسلة التحركات القائمة في المستشفيات الحكومية على مستوى الوطن والمدعومة مباشرة من الهيئة التأسيسية لنقابة العاملين في المستشفيات الحكومية في لبنان. وبالنسبة الى من يحاولون تصنيف تحركاتنا وتسيّيسها كما جرت العادة لضرب الحقوق والعمل النقابي، فنقول لهم وفروا على أنفسكم وعلينا وأقروا حقوقنا وسدّدوا المستحقات واقطعوا الطريق أمام أي استغلال في حال وجد، وهو بالتأكيد غير موجود". وتابع: "هذا التحرّك ليس الأول ونأمل أن يكون الأخير، وإلاّ فسوف نكون أمام تحركات مقبلة في المستقبل القريب".

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
الدولة تموّل السياسيين "تحت غطاء الإنماء والإنسانية" جمعيات ومؤسسات تقبض المليارات وتُعفى من الرسوم

الدولة تموّل السياسيين "تحت غطاء ال…

نيسان 15, 2019 54 مقالات وتحقيقات

«حراك» الأطباء يربك الأحزاب: نحو نقيب أطباء مستقلّ؟

«حراك» الأطباء يربك الأحزاب: نحو نقيب أط…

نيسان 12, 2019 52 المجتمع المدني

هل لبنان على طريق اليونان... ومَن يفرمل …

نيسان 12, 2019 82 مقالات وتحقيقات

دراسة انتهاكات المؤسسات لمعايير العمل في لبنان

دراسة انتهاكات المؤسسات لمعايير العمل في…

آذار 27, 2019 399 منشورات المرصد

تقرير الاحتجاجات 2017‎

تقرير الاحتجاجات 2017‎

آذار 26, 2019 148 منشورات المرصد