Print this page

يوسف ضاهر المستقل رئيساً للهيئة التنفيذية لرابطة متفرغي اللبنانية

كانون1 19, 2018

النهار-19-12-2018


إختار أعضاء الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، العضو المستقل فيها الدكتور يوسف ضاهر رئيساً للهيئة لولاية تمتد سنتين، خلفاً للدكتور محمد صميلي الذي ترأس الهيئة سابقاً، وذلك خلال انتخابات ديموقراطية سادها التوافق، بعد انسحاب الدكتور جورج قزي المحسوب على حزب الكتائب من المنافسة، وهو عضو في الهيئة.

ولأن الولاية الحالية هي للمسيحيين، بعدما كانت السابقة للمسلمين، فإن القوى الممثلة في الهيئة "القوات اللبنانية" و"حزب الله" و "حركة أمل" و"المستقبل" والأعضاء المستقلين اختاروا الدكتور يوسف ضاهر لما يمثله من موقع مستقل قادر على قيادة الرابطة من خارج الإصطفافات، وهي ليست المرة الأولى التي ينتخب فيها مستقل لرئاسة الرابطة، وليست سابقة بعدما تولى الدكتور شربل كفوري رئاستها في فترة صعبة، وتمكنت خلالها الرابطة من الضغط وتحقيق إنجاز سلسلة الرتب والرواتب الخاصة بأفراد الهيئة التعليمية في الرابطة. علماً أن التيار الوطني الحر غير ممثل في الهيئة التنفيذية للرابطة بعدمقاطعة أساتذته ومندوبيه انتخابات الهيئة احتجاجاً على تناقص أعداد المسيحيين في الهيئة التنفيذية (10 للمسلمين و5 للمسيحيين) لكن الأطراف المسيحية الأخرى أكملت الانتخابات وأوصلت ممثليها إلى الهيئة.

وعلى رغم أن بعض التجاذب حصل قبل انطلاق الانتخابات التي دعا إليها رئيس مجلس المندوبين الدكتور علي رحال وترأس الجلسة أكبر الأعضاء سناً الدكتور بشير عصمت، حول الإسمين المتنافسين لرئاسة الهيئة، إلا أن أجواء التوافق عادت وسلكت طريقها، فانسحب الدكتور جورج القزي، وانتخب الدكتور يوسف ضاهر رئيساً. ثم وزعت المهمات لمكتب الهيئة التنفيذية ففاز الدكاترة التالية أسماؤهم: يوسف ضاهر رئيساً، الدكتور حسين عبيد نائباً للرئيس، عامر حلواني أميناً للسر، عاطف الموسوي أميناً للصندوق، محمد هلال العاكوم أميناً للإعلام، منى الباشا أمينة للعلاقات الخارجية، نبيل نصر الدين أميناً للعلاقات العامة، وجورج بشارة مندوباً للهيئة التنفيذية في صندوق التعاضد. والأساتذة جورج القزي، بشير عصمت، علي المسمار، ماهر الرافعي، عبد الرحمن الربعة، سعيد عبد الرحمن وعلاء غيث، أعضاء.