التيار النقابي المستقل:يدعو رابطة الاساتذة الثانويين لاحترام النظام الداخلي والديمقراطية والشفافية

كانون2 04, 2019


أيها الزملاء والزميلات
نمر اليوم بأصعب الظروف على الصعيد الوطني والاقتصادي والحياتي فأهل السلطة تتصاعد خلافاتهم على الحصص في الحكومة وعلى اقتسام الوزارات الدسمة ممعنين في سياسات الإفقار وتجويع الناس دونما أي طرح للحلول الاقتصادية والمعيشية. وكأن ازماتنا تنتهي بمجرد تشكيل الحكومة واخذ هذا الفريق او ذاك حصته بنهش ما تبقى من لحم الناس وعظامهم. ولم يكتفوا بذلك بل لجأوا الى تسعير التحركات المذهبية في الشارع بالطلب الى بعض الجهات التظاهر من اجل تشكيل الحكومة ، الأمر الذي سيستدعي لاحقا تحركات أخرى من الطابع المذهبي والطائفي ذاته. كل هذا لذر الرماد في العيون والقضاء على التحركات الشعبية والمطلبية الحقيقية الهادفة لمحاربة الفساد والانهيار الاقتصادي، وهي ما نحذر من خطورتها وقلبها للحقائق، وبالتالي أخذ الأمورمجددا لصالح هذه السلطة الفاسدة التي جددت لنفسها عبر قانون إنتخابي نسبيّ الشكل مذهبي المضمون أعاد إنتاج السلطة الفاسدة ذاتها بأزماتها المتفاقمة.
انطلاقا من هذا الواقع المأزوم نجدنا في التيار النقابي المستقل نقف في مواجهة هذه السياسات لنكون من المدافعين عن القطاع العام والتعليم الرسمي والجامعة اللبنانية والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين الذين تنهشهم الضرائب السابقة واللاحقة من 15% ( TVA) الى التلويح برفع الدعم عن المحروقات والخبز ناهيكم عن الفواتير والأقساط. فبدلا من إيقاف الدعم عن الكهرباء أوقفوا الفساد وسرقة المال العام! فحماية هذه القطاعات الشعبية الواسعة هي التي تبني الوطن وليس جشع حيتان المال والمصارف وحلفاؤهم في السلطة. كل هذا يجري ورابطتنا تتلهى بتهريب الانتخابات والتعديلات على النظام الداخلي وعدم تنفيذه او احترامه بدل التحرك لمواجهة الهجوم على سلسلة الرتب والرواتب وتحقيق الموقع الوظيفي ومنع تنفيذ مندرجات سيدرز1 التي تطال السلسلة والمتقاعدين والتقديمات الصحية والاجتماعية وتطرح مجددا تقييم الرؤساء للموظفين لتحقيق هدف التعاقد الوظيفي.
لذلك نتوجه الهيئة الإدارية لرابطة أساتذة التعليم الثانوي لنحذرها ولندعوها الى فرز نتائج التصويت على التعديلات على النظام الداخلي ومحاضر انتخابات المندوبين بكل شفافية وديمقراطية، وعدم تهريبها أو التلاعب بها: لأننا نملك معطيات مخالفة لما يجري تسريبه. وعندها نبني رابطة نقابية مستقلة القرار لنستطيع بعدها مواجهة ما ينتظرنا من هجوم على حقوقنا ومكتسباتنا.
أما وقد أعلنت الرابطة تمرير التعديلات فإننا نضع بين أيديكم الأرقام التالية:
• ان عدد الهيئة العامة للأساتذة هو 4885 أستاذا
• المطلوب للتعديل قانونيا وفق المادة 49 من النظام الداخلي: تأييد الأكثرية المطلقة أي أكثر من 50% من الهيئة العامة، أي 2433 أستاذا مؤيدا
اما ما حصل في الاستفتاء فهو التالي:
• المشاركون: 2161 أستاذا= 44,24%
• المؤيدون: 1773 أستاذا= 36,29 % بينما المطلوب لتمرير التعديلات هو 2443 أستاذا
السؤال: كيف يعلنون تمرير التعديلات؟؟؟

اننا في التيار النقابي المستقل انطلاقا من حرصنا على الرابطة ودورها النقابي الريادي نعلن ما يلي:
1) إدانتنا لعدم احترام النظام الداخلي من قبل القيمين عليها من حيث لم تجر الانتخابات في موعدها دون مبرر أو سبب معلن.
2) تحذيرنا الرابطة من اصدار نتائج التعديلات للنظام الداخلي وانتخابات المندوبين قبل التدقيق فيها من جميع مكونات الرابطة المتمثلة بالهيئة الإدارية مجتمعة ومكاتب الفروع والقوى النقابية المكونة للأساتذة، وعدم تهريبها لخدمة مصالح القيمين على الرابطة: وذلك حرصا على وحدتها.
3) دعوة الرابطة الى احترام الديمقراطية والشفافية بتنفيذ كل ما يصدر عن مجالس المندوبين والجمعيات العمومية من توصيات، وليس كما حصل في اجتماع مجلس المندوبين الأخير الذي أجمع على إدخال النسبية في سلة التعديلات، وإدخال المتمرنين في العملية الانتخابية فوعد القيمون على الرابطة بذلك ونكثوا بوعدهم.
4) دعوة السلطة الى عدم المساس بالمعاش التقاعدي للمتقاعدين مؤكدا على حقهم بتنفيذ المادة 18 من قانون السلسلة بحذافيرها، وهو يقف الى جانبهم، ويدعم كل تحركاتهم من أجل هذه الغاية.
5) دعوة السلطة الى إصدار فوري لقرار إلحاق الأساتذة المتمرنين في كلية التربية بملاك التعليم الثانوي مع حفظ حقهم بالدرجات الست مع مفعول رجعي من 21/8/2017 كما نص قانون السلسلة؛ وهو يدعم كل تحركاتهم من إضرابات واعتصامات." أي معقول فيه حدن يشتغل بلا راتب؟!"
أيها الزملاء والزميلات
ندعوكم جميعا لمواكبة ما يجري والتصدي له حفاظا على رابطتكم وديمقراطيتها وللتصدي لانحراف القيمين عليها نحو الحفاظ على مكاسبهم ومواقعهم متناسين الدفاع عن حقوق الأساتذة ومكتسباتهم.
أخيرا يدعو التيار النقابي المستقل الى المشاركة في كل التحركات الشعبية تحت شعار"الى الشارع" التي انطلقت الشهر الماضي في المظاهرة التي دعا إليها الحزب الشيوعي اللبناني والتنظيم الشعبي الناصري وقوى نقابية ومجتمعية متعددة، وذلك نهار الأحد في 13 الشهر الجاري في المناطق، وفي ال 20 منه مركزيا في العاصمة بيروت.
عاشت رابطة أساتذة التعليم الثانوي
عشتم
وعاش لبنان

 

0
Shares
  1. الأكثر قراءة
الدولة تموّل السياسيين "تحت غطاء الإنماء والإنسانية" جمعيات ومؤسسات تقبض المليارات وتُعفى من الرسوم

الدولة تموّل السياسيين "تحت غطاء ال…

نيسان 15, 2019 54 مقالات وتحقيقات

«حراك» الأطباء يربك الأحزاب: نحو نقيب أطباء مستقلّ؟

«حراك» الأطباء يربك الأحزاب: نحو نقيب أط…

نيسان 12, 2019 52 المجتمع المدني

هل لبنان على طريق اليونان... ومَن يفرمل …

نيسان 12, 2019 82 مقالات وتحقيقات

دراسة انتهاكات المؤسسات لمعايير العمل في لبنان

دراسة انتهاكات المؤسسات لمعايير العمل في…

آذار 27, 2019 399 منشورات المرصد

تقرير الاحتجاجات 2017‎

تقرير الاحتجاجات 2017‎

آذار 26, 2019 148 منشورات المرصد