بيان صحفي صادر عن الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ( FENASOL ) . - LTUTC

تشرين2 23, 2021

عقد في مدينة بنت جبيل .. بنت جبيل الحركة الطلابية والشبابية .. بنت جبيل الحركة النقابية والمطلبية والشعبية والعمالية .. بنت جبيل مزارعي التبغ  وقضاياهم المطلبية والمعيشية .. بنت جبيل في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي التي كانت منها تنطلق وفيها تجري اغلب التحركات والتظاهرات الشعبية والعمالية للقرى الحدودية المحاذية لفلسطين المحتلة .. بنت جبيل الرفيق الجليل المرحوم نمر الشيخ اسعد بزي ( ابو اسعد ) وجيله الذين ما زالت تروى لليوم نضالاتهم وبطولاتهم في مواجهة السلطة السياسية واداة قمعها في حينها المكتب الثاني والاعتقالات والتعذيب  الذي كانوا يتعرضون له في حينها  .. لارواحهم الف تحية اجلال واكبار . وفي منزله ببنت جبيل عقد  اجتماعا لقيادة فرع الاتحاد الوطني في قضاء بنت جبيل ولقيادة فرع الاتحاد الوطني في قضاء مرجعيون برئاسة رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله .. لبحث اخر المستجدات في قضية مزراعي التبغ والتنباك في لبنان وتعنت ادارة الريجي ومجلس ادارتها ووزارة المالية بسعرها الجائر والظالم الذي حددته لكيلو التبغ مستغلة الوضع المعيشي الصعب والانهيار الاقتصادي والمالي في لبنان الذي يعاني منه مزارعي التبغ كما كل العمال وسائر الطبقات الفقيرة وشعب باكمله بات يرزح تحت مستوى خط الفقر والجوع والموت في لبنان .. كما جرى البحث والنقاش المطول بقدوم فصل الشتاء والبرد القارس وعدم قدرة السكان في قضائي مرجعيون وبنت جبيل وعلى امتداد المناطق والقرى الحدودية من شراء مادة المازوت للتدفئة بعد ان رفعت الحكومة الدعم الكلي عن المحروقات ومنها المازوت وهي المادة الاساسية التي تستخدم للتدفئة في فصل الشتاء .. والارتفاع الجنوني  لاسعار المواد الغذائية الاساسية ومنها الطحين وسواه دون اي ضوابط او رقابة من البلديات او الوزارات المعنية لمكافحة كارتيل الغذاء كما المحروقات وكارتيل الدواء خاصة بعد رفع الدعم الكلي عن ادوية الامراض المزمنة الذي بات حاليا يتحكم بالعرض والطلب في سوق الدواء  وبالسعر ايضا حسب حاجة المرضى وكبار السن من المصابين بالامراض المزمنة للادوية .. وكأنه قرار قد صدر بالموت مرضا وكأنه لم يكفينا الموت من جائحة الكورونا وعلى ابواب المستشفيات لعدم توفر المواد الطبية ونتيجة تحكم كارتيل المستشفيات الخاصة بمن يدخل الى أسرتها لتلقي العلاج وهو بات متوفر فقط لمن يملك المال للاسف الشديد .

 

وبعد مداخلة رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله ومداخلات الزملاء النقابيين الحاضرين وهم من مختلف القطاعات العمالية والنقابية والتعليمية والزراعية  الذين طرحوا كافة القضايا الملحة وبعد النقاش المستفيض تقرر ما يلي .

اولا : تشكيل لجنة متابعة من قيادة فرعي الاتحاد في قضاء بنت جبيل وقضاء مرجعيون يتراسها رئيس الاتحاد النقابي كاسترو عبد الله وتكون هي عبارة عن غرفة طوارىء  لمتابعة كافة المستجدات والقضايا المعيشية في القرى الحدودية بشكل يومي واتخاذ الخطوات المناسبة بشانها .. وتكلفيها بالاشراف على احصاء العاطلين والمعطلين عن العمل .. ومنهم عمال البناء والمزارعين وغيرهم من الفئات وعمال البلديات والمتعاقدون في التعليم الرسمي والمهني والمياومين منهم بشكل دقيق ولوائح باسمائهم من اجل المطالبة بشمولهم في الضمان الاجتماعي ومن المؤسف جدا ليومنا هذا عدم الموافقة على شمولهم في الضمان الاجتماعي اسوة بغيرهم .

ثانيا : يتوجه المجتمعون للبلديات ولاتحاداتها  في القرى والاقضية الحدودية الى تحمل مسؤولياتها الوطنية والاجتماعية تجاه الناس لكونها سلطات محيلة والى رفع الصوت عاليا في وجه حكومة رفع الدعم الكلي عن شعب بأكمله .. والى تحميلها كافة المسؤولية تجاه ما يجري والى ضرورة امداد الناس بوسائل التدفئة ومنها مادة المازوت وبشكل مجاني لمدة لا تقل عن ثلاثة اشهر اي الى ما بعد فصل الشتاء البارد المثلج والقارس في المناطق الحدودية مع فلسطين .

ثالثا : دعوة البلديات الى الوقوف الى جانب مزارعي التبغ بكل قوة في مواجهتهم لمجلس ادارة الريجي ولرفع سعر كيلو التبغ بما يتوافق مع سعر الدولار الحالي في السوق السوداء لتعديل خسائر المزارعين وللحفاظ على لقمة عيشهم الكريم .. والا فان صمتكم بات مريبا ولا تفسير له سوى موافقتكم على الجور والظلم لشريحة واسعة من الشعب وانتم السلطة المنتخبة والمسؤولة عنهم مباشرة في قراهم وضيعهم الحدودية .

رابعا : مواصلة التحرك المطلبي والمعيشي وكل اشكال الاعتصام والتظاهر السلمي وتوسعة مروحة الصلات لتطال كل القرى والبلدات والاقضية في الجنوب وصولا فيما بعد لاعلان العصيان المدني الشامل على امتداد الوطن لصرخة شعب بات يعاني العوز والفقر والمرض والموت من سلطة فاسدة ما زالت تعيث نهبا وفسادا وحجزا لاموال صغار المودعين في المصارف .. ولرواتب واجور ما زالت هي وسعر كيلو التبغ والتنباك في لبنان على سعر منصة 1500 ليرة للدولار الواحد .. ولحكومة اتوا بها لترفع الدعم الكلي عن كل حاجيات المواطن وبما يملي عليها صندوق النقد الدولي وشروطه ومنها بيع وخصخصة القطاع العام.

خامسا : يحذر المجتمعون الحكومة مجتمعة  ووزارة الصحة من المضي قدما بقرار رفع الدعم الكلي عن ادوية الامراض المزمنة ويدعوهما الى التراجع الفوري عن قرار اعدام كبارنا في السن واهلنا والا مراكز وزارة الصحة ستكون هدفا لنا للاعتصام الدائم ولاقفالها حتى الرجوع عن قرار موت كبارنا في السن في الفراش نتيجة عدم تمكنهم من شراء ادويتهم لامراضهم المزمنة .

الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان ( FENASOL ) .

0
Shares
  1. الأكثر قراءة