تصحيح الأجور إلى الواجهة مجدداً: الاتحاد يطالب بـ 1.5 مليون ليرة و"الهيئات" ترفض

كانون2 11, 2018

رشا حيدر

النهار-11-1-2018

بعد اقرار سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام في آب 2017، وفي ظل شعور موظفي القطاع الخاص بالغبن خصوصا بعد اقرار سلسلة من الضرائب من دون لحظ زيادات في رواتبهم، بدأ الاتحاد العمالي العام التحضير لمعركة تصحيح الاجور في هذا القطاع فوضعها في مقدم أولويات ملفاته لسنة 2018 تحقيقاً للتوازن بين القطاعين العام والخاص. فهل يعيد التاريخ نفسه وتقر الدولة زيادة الاجور للقطاع الخاص بعد غياب تصحيحها منذ العام 2012؟ 

يبدو أن المرحلة الاولى من مناقشة هذا الملف ستبدأ قريبا، إذ كشف رئيس الاتحاد العمالي بشارة الاسمر ان "الاتصالات جارية لعقد اجتماع تمهيدي مع لجنة المؤشر برئاسة وزير العمل محمد كبارة". وفي الموازاة، قال الاسمر لـ"النهار" انه يفترض عقد اجتماعات مكثفة مع الهيئات الاقتصادية "التي نأمل أن تكون ايجابية، ومن ثم نقلها الى اللجنة التي ستقوم بدرس التضخم لعام 2017 ومؤشر الغلاء".

وإذ اكد ان هذا الملف لم تتم مناقشته مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في آخر لقاء معه، أوضح أن الموضوع تمت مقاربته سابقا "من باب الفروقات التي نتجت من اقرار قانون السلسلة والضرائب من دون ان يتقاضى العامل في القطاع الخاص اي زيادة".

ولكن هل اخذ الاتحاد في الاعتبار الاوضاع الاقتصادية السيئة؟ اكد الاسمر ان الاتحاد "لم يغض النظر عن هذه الاوضاع، ولكن في المقابل لا يمكننا التغاضي عن الاعباء التي تقع على عاتق العامل الذي يتكلف فاتورتي كهرباء وفاتورتي مياه وغيرها"، كاشفا في هذا الاطار أن "مبلغ المليون و500 الف ليرة الذي نطالب به يعد كافيا لعيش كريم"، مستندا في ذلك الى الدراسة التي أجراها الاتحاد أخيرا.

ولم تقف مطالبة الاسمر عند هذا الحد، إذ اشار الى "ضرورة اقرار الزيادة مع سلة من التقدمات تتعلق بتعديل مرسوم منح التعليم وتعديل منحة النقل ومضاعفتها وفرض الضريبة على الريع الحقيقي، اضافة الى اصلاحات ضريبية وادارية واتخاذ تدابير تردع اصحاب العمل في موضوع العمالة الاجنبية".

ماذا عن موقف الهيئات الاقتصادية؟ الحديث عن زيادة الاجور لم يرق رئيس غرفة تجارة بيروت وجبل لبنان محمد شقير الذي اوضح لـ"النهار" أن "موقف الهيئات واضح من هذا الموضوع، وذلك انطلاقا من الاتفاق الذي وقع مع الاتحاد العمالي منذ العام 2011 والذي ينص على ان الزيادة في القطاع الخاص تتم على أساس مؤشر غلاء المعيشة من دون تدخل في الشطور كون ذلك محصورا بين صاحب العمل والموظف، وتاليا لا يحق للحكومة او الهيئات او الاتحاد التدخل"، مشيرا الى "ضرورة عقد اجتماع للجنة المؤشر في اقرب فرصة لتحديد مؤشر الغلاء منذ العام 2012 حتى 2017، لتتم على اساسه مناقشة الزيادة، علما ان التواصل مستمر مع الاتحاد العمالي".

ولم يوافق شقير على طرح الاتحاد رفع الحد الادنى للأجور الى مليون ونصف مليون ليرة، قائلاً: "علينا ان نكون واقعيين"، لكنه لم يقفل الباب نهائيا أمام الزيادة "في حال اصبح اقتصادنا كاقتصاد المانيا مثلا".

وفي انتظار بلورة المواقف وترجمتها عمليا، دعا اتحاد نقابات العمال الى اعتصام في 25 الجاري في ساحة رياض الصلح، الساعة الخامسة بعد الظهر، للمطالبة بتصحيح الاجور والشطور، على ان يرفع الحد الأدنى إلى مليون و200 الف ليرة.

ما دور المجلس الاقتصادي؟ 

بعد تفعيل المجلس الاقتصادي الاجتماعي، هل يبرز دوره في هذا الملف؟ اعتبر الاسمر ان لجنة المؤشر هي الملجأ الاساسي للحوار نظرا الى انها لجنة ثلاثية التمثيل (الدولة، العمال، أصحاب العمل)، على ان تكون الدولة هي الرائدة في الحوار، خصوصا ان الملف يحتاج الى مرسوم، بعيدا عن اجتماعات في المجلس الاقتصادي الاجتماعي الذي يضم قطاعات اخرى.

من جهته، لم ينف رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي شارل عربيد حقيقة ان المجلس قد لا يكون المكان المباشر لمناقشة الملف بكامله، الا انه اشار الى ان "الجزء الاكبر منه ستتم مناقشته ضمن المجلس، فيما زيادة الاجور وسياستها تُبحث في لجنة المؤشر وداخل مجلس الوزراء، علما أنه يمكن الافادة من دور المجلس الاقتصادي من خلال وجود ممثلين عن اصحاب العمل والاتحاد العمالي وترتيب لقاءات بينهما لجس النبض وترجمته الى واقع، كما يمكن المجلس درس وقع الزيادة على الاقتصاد عموما وايجاد طريقة معينة كي لا تكرر المطالبة موسميا".

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  1. الأكثر قراءة
الزميل مرتضى إلى «المطبوعات»

الزميل مرتضى إلى «المطبوعات»

كانون2 15, 2019 8 أخبار

فرمان عثمان: إدفعوا لنقمعكم!

فرمان عثمان: إدفعوا لنقمعكم!

كانون2 15, 2019 8 المجتمع المدني

الثورة التكنولوجية تتطلب اختصاصات ووظائف جديدة... استعدوا لها

الثورة التكنولوجية تتطلب اختصاصات ووظائف…

كانون2 15, 2019 19 مقالات وتحقيقات

أين تعويضات موظفي أوجيرو؟

أين تعويضات موظفي أوجيرو؟

كانون2 09, 2019 21 عمالية ونقابية

لماذا لا يقول سلامة الحقيقة في قضية «سيدروس»؟

لماذا لا يقول سلامة الحقيقة في قضية «سيد…

كانون2 09, 2019 25 مقالات وتحقيقات

قضايا العمال والموظفين في التشريعات النفطية تنتظر توضيحات

قضايا العمال والموظفين في التشريعات النف…

كانون2 08, 2019 43 مقالات وتحقيقات

«ماكنزي»: خفض الرواتب وزيادة الـ TVA!

«ماكنزي»: خفض الرواتب وزيادة الـ TVA!

كانون2 07, 2019 28 مقالات وتحقيقات

العمالي ينفّذ «إضراباً منزلياً»: ضرب سياسي أم فخّ من «سبعة»؟

العمالي ينفّذ «إضراباً منزلياً»: ضرب سيا…

كانون2 04, 2019 35 مقالات وتحقيقات

الاضراب العام والاحتجاجات بين التحرك العفوي والتحريك السياسي

الاضراب العام والاحتجاجات بين التحرك الع…

كانون2 03, 2019 141 مقالات وتحقيقات

منتوجات إسرائيلية في «سبينيس»؟

منتوجات إسرائيلية في «سبينيس»؟

كانون2 03, 2019 51 عمالية ونقابية

غداً إضراب... العمال يلتزمون و«الهيئات» تتحفّظ

غداً إضراب... العمال يلتزمون و«الهيئات» …

كانون2 03, 2019 34 مقالات وتحقيقات

عام 2018 :فضيحة الشهادات المزورة ومخالفات الجامعات السلسلة تراوح في المدارس الخاصة ونكسات في التعليم الرسمي

عام 2018 :فضيحة الشهادات المزورة ومخالفا…

كانون2 02, 2019 34 مقالات وتحقيقات

«الضمان» يُلاحق أكثر من ألف طبيب

«الضمان» يُلاحق أكثر من ألف طبيب

كانون1 26, 2018 45 مقالات وتحقيقات

الحراك المطلبي: للخروج من عشوائية المطالب نحو توحيدها وتحديدها

الحراك المطلبي: للخروج من عشوائية المطال…

كانون1 24, 2018 79 مقالات وتحقيقات

الدليل في تقديم الشكاوى (مجلس العمل التح…

كانون1 21, 2018 64 منشورات المرصد

الدليل في عقود العمل

كانون1 20, 2018 63 منشورات المرصد

التقرير السنوي للتحركات والاحتجاجات للعا…

كانون1 20, 2018 63 منشورات المرصد

تقرير التحركات الاحتجاجية والمطلبية للعا…

كانون1 20, 2018 61 منشورات المرصد

تقرير التحركات والتحركات والاحتجاجات للعام 2013

تقرير التحركات والتحركات والاحتجاجات للع…

كانون1 20, 2018 68 منشورات المرصد

قصور النظام الصحي: «البقاء للأغنى»!

قصور النظام الصحي: «البقاء للأغنى»!

كانون1 19, 2018 55 مقالات وتحقيقات

«انتفاضة» في نقابة الأطباء

«انتفاضة» في نقابة الأطباء

كانون1 18, 2018 54 المجتمع المدني